الخميس 18 أكتوبر 2018 م - ٩ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “روح الخيول” فنون تشكيلية لـفريدة زريو في معرض فني بجاليري سارة ببيت الزبير
“روح الخيول” فنون تشكيلية لـفريدة زريو في معرض فني بجاليري سارة ببيت الزبير

“روح الخيول” فنون تشكيلية لـفريدة زريو في معرض فني بجاليري سارة ببيت الزبير

مسقط ـ الوطن:
احتضنت صالة جاليري سارة الفنية ببيت الزبير مؤخرا معرض “روح الخيول” للفنانة الإيرانية الأسترالية فريدة زريو. المعرض الذي افتتح رعاية زياد بن محمد الزبير، عضو مجلس إدارة مؤسسة الزبير يحمل روحاً مميزة نظراً لكونه يتمحور حول “الخيول” التي تملك مكانة خاصة في الثقافة الفارسية، فمنذ القرن العاشر ميلادي، خُلد ذكر البطل “رستم رخش” في أشعار أبو القاسم الفردوسي، في ديوان الشاهنامه، المرصع برسوم الخيول الأصيلة. وتسعى فريدة زريو في هذا المعرض إلى إحياء أسطورة الحصان من خلال فنّها، إذ تحاول في مطبوعاتها ولوحاتها، ووسائط الإعلام المتعددة إلى دمج المعاني الرمزية للخيول التي استلهمتها من الفن الإيراني القديم، وترجمتها عبر المنحوتات والسيراميك واللوحات.
تعطي غالبية لوحات فريدة انطباعاً لناظرها بأن هذه الجداريات قد رسمت في القرون الوسطى، حيث تعكس اللوحات المرسومة أعمارا مختلفة بتعدد تقنيات الرسم. وقد ساعد تنوّع التقنيات المستخدمة في الرسم على إظهار أبطال إيران القديمة الذين يدعون من خلال خيولهم لمساعدة الجيل الحالي في نضالهم ضد قوى الظلام والاضطهاد.
فريدة زريو ليست فنانة بالفن الذي تنتجه فحسب، وإنما بالخلفية المعرفية للوحة المرسومة أيضاً. فهي تتجنب السرد المباشر، وتلجأ إلى الرموز والدلالات في أعمالها بمستويات مختلفة، مما يعكس صدى نفسيا لدى الناظر للوحاتها، كما لو أن الفنانة تدعوه للدخول في عالمٍ يحاكي الحلم، حيث الخيول الأصيلة الآتية من تاريخ إيران العريق. الجدير بالذكر أن المعرض سوف يستمر حتى 21 ديسمبر الجاري حيث يمكن للمهتمين زيارته ومشاهدة الأعمال المعروضة.

إلى الأعلى