الأحد 21 يناير 2018 م - ٣ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام بطولة الأندية لاختراق الضاحية بميدان البشائر بأدم
ختام بطولة الأندية لاختراق الضاحية بميدان البشائر بأدم

ختام بطولة الأندية لاختراق الضاحية بميدان البشائر بأدم

نادي البشائر يخطف لقب فئتي الناشئين والعموم ونزوى فئة الشباب

تغطية ـ سالم بن خليفة البوسعيدي:
خطف نادي البشائر المركز الأول في فئة الناشئين والعموم ونادي نزوى فئة الشباب في ختام بطولة الأندية لاختراق الضاحية وسباق الأبطال الواعدين التي نظمها الاتحاد العُماني لألعاب القوى يوم أمس الأول على ميدان البشائر للهجن العربية بولاية أدم تحت رعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي بحضور عدد من أصحاب السعادة والمدعوين ومتابعي السباق ؛ حيث شارك في البطولة نحو 360 متسابقا منهم 200 متسابق لفئة الأبطال الواعدين للفئة العمرية من مواليد 2004 إلى 2006 لمسافة 3 كم و 160 متسابقا لفئة العموم لمسافة 10 كم وفئة الشباب لمسافة 8 كم وفئة الناشئين لمسافة 6 كم .
فقرات مصاحبة
تضمن الحفل مشاركة خيالة مدرعات سلطان عمان التي قدمت استعراضات ومهارات للخيل كالعرضة وتنويم الخيل كما قدمت فرقة الشهباء للفنون الشعبية بولاية نزوى جانبا من الفنون الشعبية العمانية .
نتائج الأبطال الواعدين
حصل على المركز الأول سعيد بن علي بن سعيد المقبالي بزمن قدره 11 دقيقة و25 ثانية وجاء ثانيا معاذ بن محمود الجلنداني بزمن قدره 11 دقيقة و30 ثانية وحل ثالثا أحمد بن سليمان الكلباني بزمن قدره 11 دقيقة و44 ثانية ورابعا أشرف بن أحمد بن عامر السعدي بزمن وقدره 11 دقيقة و47 ثانية وخامسا محمد بن ياسر بن مبارك النبهاني بزمن قدره 12 دقيقة وثانية واحدة وسادسا منصور بن عبدالله الجنيبي بزمن قدره 12 دقيقة و3 ثوان وسابعا خالد بن حبيب الراشدي بزمن قدره 12 دقيقة و7 ثوان وثامنا محمد بن عبدالعزيز الجابري بزمن قدره 12 دقيقة و19 ثانية وتاسعا حمدان بن محمد الجنيبي بزمن قدره 12 دقيقة و 21 ثانية وعاشرا فهد بن مرهون الهدابي بزمن قدره 12 دقيقة و 38 ثانية.

نتائج الفرق
أسفرت نتائج الفرق في فئة الناشئين لمسافة 6 كلم عن حصول فريق نادي البشائر على المركز الأول بعد أن جمع عدد 23 نقطة وجاء في المركز الثاني فريق نادي سمائل بحصوله على 42 نقطة فيما جاء في المركز الثالث فريق نادي النصر برصيد 59 نقطة .
وفي فئة الشباب احتل المركز الأول فريق نادي نزوى برصيد 22 نقطة وجاء في المركز الثاني فريق نادي سمائل برصيد 30 نقطة واحتل المركز الثالث فريق نادي الرستاق برصيد 51 نقطة أما في فئة العموم تمكن فريق نادي البشائر من الحصول على كأس المركز الأول واحتل المركز الثاني فريق نادي السيب فيما جاء في المركز الثالث فريق نادي جعلان .

النتائج الفردية
جاءت نتائج فئة العموم بمشاركة 12 ناديا ( البشائر والحمراء ونزوى وجعلان والسيب وبهلاء ونادي عمان والسلام وصحار والمضيبي والرستاق والمصنعة ) بحصول المتسابق عبدالله بن سالم القريني من نادي البشائر على المركز الأول بعد أن أنهى السباق لمسافة 12 كلم في زمن قدره 32.42.73 دقيقة وجاء في المركز الثاني المتسابق أحمد بن علي العامري من نادي السيب بزمن قدره 33.34.48 دقيقة واحتل المركز الثالث المتسابق عيسى بن عبدالله العزيزي من نادي جعلان بزمن قدره 33.50.73 دقيقة.
وفي فئة الشباب بمشاركة 8 أندية ( الحمراء وسمائل وجعلان ونزوى والبشائر والمضيبي والرستاق والمصنعة ) ولمسافة 8 كلم جاء في المركز الأول المتسابق قيس بن درويش الفجري من نادي نزوى بعد أن أنهى السباق بزمن قدره 29.00.74 دقيقة واحتل المركز الثاني المتسابق عبدالرحمن بن سعيد الرحبي من نادي سمائل بزمن قدره 30.07.13 دقيقة وجاء في المركز الثالث المتسابق ناصر بن خميس السعدي من نادي البشائر بزمن قدره 30.18.82 دقيقة.

أما نتائج فئة الناشئين بمشاركة 12 ناديا ( النصر والحمراء وقريات وجعلان والسيب وسمائل ونزوى والبشائر ونادي عمان والمضيبي والرستاق والمصنعة ) والتي حددت لمسافة 6 كلم بحصول المتسابق محمود بن عبيد الريامي من نادي البشائر على المركز الأول بعد أن أنهى السباق بزمن قدره 22.09.22 دقيقة واحتل المركز الثاني زميله مجاهد بن محمد التوبي من نادي البشائر وانهى السباق بزمن قدره 22.15.62 دقيقة وجاء في المركز الثالث المتسابق محمد بن علي العبودي من نادي سمائل بزمن قدره 22.17.35 دقيقة .

فهد آل سعيد: الشباب لديهم القدرات إذا ما تم الاعتناء بهم

أعرب صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد راعي المناسبة عن سعادته لرعاية ختام بطولة الأندية لاختراق الضاحية والتي نظمها الاتحاد العماني لألعاب القوى بمشاركة واسعة في مختلف المراحل العمرية وعلى مستوى الأندية بالسلطنة موضحا سموه بأن البطولة تبشر بالخير لأن هناك شبابا لديهم القدرات إذا ما تم الاعتناء بهم وإيجاد المنافسات المختلفة لهم وستكون لديهم القدرة على المشاركة في المنافسات بمختلف المستويات سواء على المستوى الإقليمي أو حتى على المستوى العالمي مشيرا سموه إلى أن مشاركة بعض الأسماء المعروفة من الأبطال الذين يمثلون السلطنة في مختلف المحافل والحاصلين على المراكز المتقدمة في السباق يعكس أهمية سباق اليوم مشيدا سموّه على حسن التنظيم للسباق , وتواجد المشاركين والحضور يعكس الجهد المبذول من جانب القائمين من الاتحاد لإنجاح هذا السباق .

جهاد الشيخ : السباق استكشاف مبكر للخامات والطاقات الموجودة عند النشء

أما جهاد عبدالله الشيخ أمين سر الاتحاد العماني لألعاب القوى بدأ حديثه بالحمد والثناء على روعة هذا السباق بمشاركة العدد الكبير من الأندية بالسلطنة في منافسات الفئات الثلاث وهي الناشئين والشباب والعموم موضحا أن تميز هذه المشاركة مقارنة عن نسختها الماضية بعدد الأندية والمشاركين بالإضافة إلى تميز هذا العام باستحداث سباق خاص لفئة البراعم ومؤكدا إلى أن هذا السباق عبارة عن استكشاف مبكر للخامات والطاقات الموجودة عند النشء بالسلطنة الذي يمكن الاستفادة منه مستقبلا لوجود الخامة الجيدة القادرة على المشاركة في المنتخبات الوطنية مؤكدا بأن وجود سباق البراعم الذي يقدم مؤشرا جيدا للخامات الموجودة وكيفية استغلالها وترغيبها في لعبة ألعاب القوى التي يمكن أن نعدها أكثر الألعاب حصادا للمراكز للسلطنة في المحافل القارية والدولية ولذا التبكير في اكتشاف هذه المواهب يعطي الحافز مستقبلا للاستمرار والدعم والمشاركة لهم عن طريق الأندية أو بوصولهم للمنتخبات للمرحلة المقبلة وأن مخرجات هذه البطولات تم صقلها والاهتمام بها فعلى سبيل المثال بطولة مجلس التعاون الخليجي لاختراق الضاحية في بداية العام 2017م حققنا الأول وكأس البطولة في فئة الناشئين وحققنا المركز الثاني في فئتي الشباب والعموم فأصبحنا نملك الإمكانية بتحقيق النتائج المرضية على المستوى الخليجي مشيرا جهاد الشيخ بأن الجديد بهذا السباق إقامته بميدان البشائر الذي احتضن فعاليات كبيرة ومتعددة كونه مجهزا لمثل هذه الفعاليات والمناسبات الرياضية الأخرى والتي تخدم الوسط الرياضي بالإضافة إلى أن مثل هذه المناسبات تقوم بإظهار الإمكانيات الموجودة في المنشآت الرياضية بالسلطنة واستغلالها بالطريقة المثلى لتحقق الاستفادة لكل فئات المجتمع أما عن إخراج السباق أوضح جهاد الشيخ بأن السباق امتزج بسباق الجري مع وجود فقرات فنية واستعراض للخيالة والفروسية التي تبرز التلاحم بين مختلف الفئات المشاركة بالبطولة والذي يعطي التكامل في البطولات المقامة ووجه جهاد الشيخ شكره وتقديره لراعي المناسبة لرعايته ختام البطولة التي أعطى لها قيمة إضافية جميلة وتأكيدا لها بأن ألعاب القوى تحظى بمتابعة من الجميع بمختلف شرائح المجتمع كما قدم شكره إلى الأندية التي ساهمت في نجاح هذه البطولة وكذلك الجهود الكبيرة من قبل المنظمين والطاقم التحكيمي وجميع من ساهم في إخراج البطولة بالشكل المثالي .

نتائج طيبة

وقال سعيد بن خيرالله العريني مدرب ألعاب القوى لنادي البشائر : في البداية نحمد الله تعالى على نجاح هذه البطولة وحصول نادي البشائر على نتائج طيبة متمثلة في المستوى العام وعلى المستوى الفردي على مستوى أندية السلطنة للناشئين والعموم حيث حصل نادي البشائر في فئة الناشئين على المركز الاول وكذلك في فئة العموم على المركز الاول وهذا إن دل فإنما يدل على الجهود التي بذلت لهولاء اللاعبين وخاصة في فئة الناشئين والذين هم من مخرجات مركز إعداد الناشئين بمجمع نزوى وأخص بالذكر هنا الكوتش العيد طوطاش كما أن البطولة حققت الهدف المنشود من خلال هذا التجمع الرائع لمعظم أندية السلطنة المشاركة كذلك الإضافة الجميلة التي أدخلها الاتحاد في هذه البطولة وهي سباق البشائر للأبطال الواعدين والتي تنافس فيها مجموعة من اللاعبين المتميزين في المدارس اما بالنسبة للأشياء التي استفدنا منها كمدربين من هذه البطولة المنافسة الجميلة بين الاندية والتي كان كل مدرب يطمح بأن يكون في المراكز الاولى كذلك تغير مكان السباق والذي كان مقتصرا على محافظة مسقط في البطولات الماضية كذلك اللقاء الاخوي بين المدربين وتبادل الخبرات فيما بيننا والشكر موصول لكل من ساهم في حصول لاعبين نادي البشائر على هذه المراكز .
إصرار وعزيمة

أما قيس الفجري الحاصل على المركز الأول لفئة الشباب أعرب عن فرحته بحصوله على الميدالية الذهبية الثانية بعد حصوله عليها في النسخة الماضية للبطولة مؤكدا أنها لما تأت من فراغ وإنما بالعمل الجاد والمثابرة متمنيا الفجري بأن يصبح عداءً عالميا ويمثل السلطنة في تلك المحافل الدولية
وأكد محمود بن عبيد الريامي الحاصل على المركز الأول في فئة الناشئين أن ما حققه أتى بالإصرار والعزيمة في التدريبات والاجتهاد فيها معبرا عن سعادته بالفوز واعتبر فوزه فخرا له ولمدربه سعيد العريني ونادي البشائر .

إلى الأعلى