الخميس 18 يناير 2018 م - ٣٠ ربيع الثانيI ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يواصل التدريبات وفيربيك يأمل في التهيئة البدنية الكافية لمجابهة ضيق الوقت
منتخبنا الوطني يواصل التدريبات وفيربيك يأمل في التهيئة البدنية الكافية لمجابهة ضيق الوقت

منتخبنا الوطني يواصل التدريبات وفيربيك يأمل في التهيئة البدنية الكافية لمجابهة ضيق الوقت

الطريق إلى خليجي 23

اليوم الاتحاد الخليجي يحسم كل ما يخص البطولة … والكويت تتجهز للعرس الخليجي

متابعة ـ صالح البارحي :
يواصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته اليومية على ساحة الملعب الرئيسي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، وذلك من أجل الوصول لأعلى درجات الجاهزية والتهيئة الفنية المطلوبة قبل انطلاق صافرة أولى مواجهات خليجي 23 في 22 ديسمبر الحالي في العاصمة الكويتية (الكويت) ، حيث تبدأ تدريبات الأحمر عند الخامسة مساء بقيادة الهولندي بيم فيربيك ومعاونيه وليد السعدي ومهنا العدوي ، وبمشاركة اللاعبين الذين احتوتهم القائمة التي تم استدعاؤها لتمثيل المنتخب في فترة سابقة للاستحقاقات القادمة بدءا من خليجي 23 الملتهبة من كافة الجوانب ، خاصة أنها تأتي في أجواء غير صحية من ناحية استعداد المنتخبات لهذه المنافسة التي تعتبر أهم مواجهات أبناء الخليج قاطبة منذ انطلاقتها الأولى في البحرين 1970م .
تركيز
ركز الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته اليومية خلال اليومين الماضيين على فترتين صباحية ومسائية ، حيث كان الهاجس الأول والأهم هو رفع المعدل البدني للاعبين بشكل متسارع في ظل الوقت الضئيل الذي يفصل المنتخبات الخليجية عن منافسات خليجي 23 القادمة بالكويت ، إضافة إلى لاعبي منتخبنا توقفوا عن خوض المباريات والتدريبات لمدة تزيد عن (11) يوما منذ انتهاء منافسات القسم الأول لدوري عمانتل والدرجة الأولى والثانية كذلك ، وهو الامر الذي بات من خلاله حتما استعادة الجانب البدني في فترة أسرع عن المعتاد لمجابهة تطلعات المنتخبات الخليجية التي تضمها مجموعتنا بالبطولة والتي تعيش حالة من الجاهزية التامة مقارنة بمنتخبنا الذي لم يستقر بشكل كبير على قائمته النهائية في الاستحقاقات القادمة .
الحصة التدريبية الصباحية تكون عند الساعة العاشرة صباحا ، فيما تبدأ صافرة فيربيك للحصة المسائية عند الخامسة مساء بساحة الملعب الرئيسي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، فيما يكتفى اليوم بحصة تدريبية واحدة ستقام عند الفترة المسائية فقط والعودة غدا للحصتين التدريبيتين قبل الدخول في سباق الوقت لمواجهة ودية محتملة أمام منتخب اليمن .
ودية اليمن
سيخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مواجهة ودية بتاريخ 15 من هذا الشهر ، وهي التجربة الوحيدة التي توفرت للمنتخبين قبل منافسات خليجي 23 القادمة ، فيما تغادر بعثة منتخبنا الوطني للكويت صباح 19 ديسمبر الحالي لإكمال الاستعدادات النهائية للمواجهة الأولى للأحمر .
انضمام
من المتوقع أن ينضم لتدريب الأمس كل من عبدالعزيز المقبالي ومحمد المسلمي وذلك بعد غيابهما عن اليومين الماضيين من المعسكر بسبب سفرهما خارج البلاد لأسباب مختلفة ، فيما يواصل احمد مبارك (كانو) ونادر عوض غيابهما عن المعسكر بسبب ارتباطهما مع ناديهما بالدوري القطري .
حسم الأمور
أكد سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام بالاتحاد العماني لكرة القدم على أن كافة الأمور المتعلقة بخليجي 23 والتي تشغل بال الوسط الرياضي بدول الخليج العربي واليمن والعراق سيتم حسمها اليوم في الدوحة من خلال الاجتماع الخاص بالمكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي لكرة القدم ، والذي من خلاله سيتحدد بقاء البطولة في قطر من عدمه ، وكذلك التأكيد على القرعة التي جرت بين الفرق في وقت سابق وتوزيعها على مجموعتين أو إعادة القرعة من جديد ، والمصادقة على مشاركة المنتخبات الثلاثة السعودية والامارات والبحرين من عدمه ، وكذلك إصدار جدول البطولة وكافة الأمور الأخرى التي لا تزال مبهمة حتى الآن وآن الأوان لحسمها قبل مرور الوقت .
الجدير بالذكر ، بأن بطولة خليجي 23 محدد لها موعد الانطلاقة بتاريخ 22 ديسمبر على أن تختتم في 5 يناير 2018م إن شاء الله تعالى .
قائمة المنتخب
أعلن الهولندي بيم فيربيك مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم قائمة اللاعبين للمعسكرين الداخلي والخارجي إستعدادا لمنافسات بطولة خليجي 23 التي ستقام في الدوحة ، حيث اشتملت القائمة على (26) لاعبا وهم : احمد بن فرج الرواحي (النصر) وفهمي بن سعيد بيت دوربين (النصر) وعبدالله بن نوح الهامر (النصر) ومانع بن سبيت المخيني (ظفار) وسعيد بن سالم الرزيقي (ظفار) وباسل بن عبدالله الرواحي (ظفار) وعلي بن سالم النحار (ظفار) ، وسليمان بن عبدالله البريكي (صحم) ، ومحسن بن جوهر الخالدي (صحم) ، وفايز بن عيسى الرشيدي (السويق) ، وياسين بن خليل الشيادي (السويق) ، ومحمود بن مبروك المشيفري (السويق) ، ومحمد بن صالح المسلمي (السويق) ، وعلي بن سليمان البوسعيدي (السويق) ، وحارب بن جميل السعدي (السويق) ، وخالد بن خليفه الهاجري (السويق) ، وعبدالعزيز بن حميد المقبالي (السويق) ، وسعود بن خميس الفارسي (نادي عمان) ، وسامي بن خميس الحسني (المضيبي) ، وجميل بن سليم اليحمدي (الشباب) ، ومحمد بن علي السيابي (الشباب) ، وعلي بن هلال الجابري (النهضة) ، ومحمد بن فرج الرواحي (النهضة) ، وسعد بن سهيل المخيني (فنجاء) ، ونادر بن عوض بشير (الشيحانية القطري) ، وأحمد بن مبارك المحيجري (مسيمير القطري) .
فيما غاب عن القائمة كل من علي الحبسي ورائد إبراهيم لارتباطهما مع نادييهما في هذه الفترة .
الكويتي يتجهز
بمجرد أن أعلن رفع الإيقاف رسميا عن الكرة الكويتية من قبل الفيفا ، بدأت الأمور تسير بشكل متسارع في البيت الأزرق ، وبدأ الجميع يتجهز من كافة النواحي للإستفادة من هذا الجانب بإعادة الكويت لسابق عهده بطلا تاريخيا لبطولات كأس الخليج ، فخرجت التصاريح هنا وهناك باستعداد الكويت لاستضافة البطولة التي تمتلك حق استضافتها في هذه النسخة لولا ظروف الإيقاف في تلك الفترة ، ليحصل الجميع على تأكيدات من أعلى المسؤولين بالدولة على اقتراب الكويت من استضافة البطولة ، وهو الأمر الذي قابلته بقية المنتخبات التي تخلفت عن حضور قرعة البطولة في الدوحة بوقت سابق وهي السعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين برغبتها في المشاركة بالبطولة في حالة تمكين الكويت من استضافتها ، ليكتمل عقد المنتخبات الثمانية التي ستظهر شعاراتها في خليجي 23 بعد فترة مخاض بين صد ورد .
وعلى غرار ذلك ، أعلن الاتحاد الكويتي لكرة القدم الإستعانة بخدمات المدرب الصربي بونياك لتدريب منتخب الكويت بخليجي 23 والذي من جانبه أعلن القائمة للأزرق التي تتكون من (24) لاعبا وهم : فيصل سعد عجب ومحمد سعد العجمي وفيصل الحربي وحمود ملفي وشبيب الخالدي وفيصل العنزي وفهد مرزوق وغازي فيصل وخالد الرشيدي وحسين الموسوي وعلي المقصيد وطلال نايف ومحمد فريح الرشيدي وسليمان عبدالغفور وبدر المطوع ومحمد الفهد ورضا هاني ابو جبارة واحمد الظفيري وضاري سعيد وخالد القحطاني وخالد محمد ابراهيم وناصر علي فرج ومشاري العازمي وحمد علي الحربي .

إلى الأعلى