الأحد 21 يناير 2018 م - ٣ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” بالبريمي تختتم دورة المكسد ميديا والرسم بألوان الأكريليك
“التراث والثقافة” بالبريمي تختتم دورة المكسد ميديا والرسم بألوان الأكريليك

“التراث والثقافة” بالبريمي تختتم دورة المكسد ميديا والرسم بألوان الأكريليك

البريمي ـ الوطن:
اختتم بدائرة التراث والثقافة بالبريمي دورة المكسد ميديا والرسم بألوان الأكريليك والتي عقدت لمدة شهرين ضمن برامج وأنشطة الدائرة لهذا العام، حيث قدمت الدورة الفنانة التشكيلية سامية الغريبي وبمشاركة (١٥) خمس عشرة مشاركة. وحول هذه الدورة تحدثت الفنانة التشكيلية سامية الغريبي قائلة: بدأت الدورة منذ منتصف شهر أكتوبر بواقع ثلاثة أيام من كل أسبوع واشتملت الدورة على مرحلتين، الأولى حول تقنية استخدام الخامات المختلفة وطرق التعامل معها في العمل التشكيلي، وتم تطبيق عمل لكل مشاركة بطريقة استخدام الأشكال الهندسية بأشكال بنايات ومنازل وابواب ونوافذ، وبعض المعالم والأشكال الفنية من نقوش ورموز وغيرها وتوظيف الخامات المناسبة مع اللون حسب اختيار المشاركة بعد تحديد التخطيط الأولي للعمل والخامة من اختيار المشاركة وكيفية اختيار الألوان حسب الدائرة اللونية لتتناسب المكونات والعناصر مع بعضها البعض، وجاءت المرحلة الثانية بطريقة محاكاة كل مشاركة لعمل تجريدي بالألوان لأحد الفنانين للخروج بعمل مقتبس من فكرة ألوان العمل الذي لديها مع استخدام خامه تم توحيدها لكل المشاركات مع الإضافات البسيطة مع بعضهن مع معالجات فنية بسيطة كل حسب ميولها اللوني ولله الحمد وجدت خلال الدورة اقبالا اكثر من رائع ورغبة من المشاركات في تعلم التقنيات الفنية العديدة، كما تم اقامة رحلة فنية لأحد المراكز الفنية بدولة الإمارات العربية المتحدة، والاطلاع على مناشطهم وزيارة المعرض المقام فيها، وزيارة لمكتبة الأدوات الفنية الخاصة للتعرف على الأدوات ومصدر اقتنائها ومدى جودتها حسب المتوفر، بالإضافة إلى معسكر فني كنوع من التغيير وإيجاد جو أخوي مليء بالفائدة والعمل على الأعمال والمناقشات الفنية.
وأبدت المشاركة لطيفة البلوشية رأيها ومدى الاستفادة بقولها: بداية نحمد الله أن وفقنا لحضور واستكمال هذه الدورة المميزة دورة فن الميكسد ميديا في كيفية استخدام الخامات في أعمال مفاهيمية وتجريدية بعيدا عن التقليد كفن دمج وخلط الخامات دون شروط ومقاييس باستخدام الورق والقماش والجيسو التي تعطي جمالا وبروزا للعمل الفني حيث أضافت إلينا بعض الجرأة في استخدام الألوان وكانت لدى جميع المشاركين أفكار وطرق منفردة تخص شخصيتها المتألقة، وفي النهاية اشكر جميع القائمين على هذه الدورة واخص بالذكر الفنانة سامية الغريبية.
وتضيف المشاركة شمة المقبالية قائلة: تعلمنا الكثير من الأشياء في هذه الدورة اهمها الدائرة اللونية وطرق دمج الالوان للوصول للون المطلوب، وايضا تعلمنا كيفية دمج خامات كالقماش والكرتون والأوراق وغيرها لتكوين عمل فني جميل ذي معنى وقيمة فنية ، وهنا اقدم شكرا خاصا للأستاذة سامية الغريبية على جهودها الواضحة حيث كانت الدورة ممتعة ومفيدة جدا. الجدير بالذكر ان دائرة التراث والثقافة بمحافظة البريمي بالإضافة إلى الدورة السابقة نفذت خلال هذا العام عددا من الدورات منها دورة الالكترونيات والكهرباء ودورة في الخط العربي ودورة في الموسيقى (العزف على آلة العود) ودورة في الكتابة الأدبية وورشة الفنون المسرحية ودورة في برنامج النشر المكتبي(أدوبي آنديزاين) وسيقام مساء يوم الاربعاء المقبل أمسية أدبية فنية بمسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي.

إلى الأعلى