الإثنين 22 يناير 2018 م - ٤ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / ساعد يبني وسيف يحمي

ساعد يبني وسيف يحمي

بالعديد من الإنجازات في مختلف الجوانب التنظيمية والتدريبية والتسليحية تحتفل السلطنة بيوم قوات السلطان المسلحة الحادي عشر من ديسمبر من كل عام، ليكون هذا اليوم محطة يفتخر فيها كل عماني بالقوات المسلحة التي تعد سيفا مسلطا على كل من تسول له نفسه المساس بوطننا الغالي ومكتسباته التنموية، وساعدا يساهم في مسيرة البناء.
وبفضل الاهتمام السامي والرعاية الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ، تعمل قوات السلطان المسلحة على تطوير قدراتها عبر عدد من المحاور أولها إعداد الفرد المقاتل وفق أحدث نظم وبرامج التدريب والاهتمام بالجانب التسليحي وفق تخطيط طموح ومدروس مع تحديث المرافق وتطويرها لتتمكن من أداء مهمتها المقدسة المتمثلة في الدفاع عن تراب الوطن الغالي وحماية أمنه واستقراره، والمحافظة على مكتسبات مسيرة التنمية الشاملة.
ولأن تعزيز التنمية يعد خط الدفاع الأول عن حياض الوطن تضطلع قوات السلطان المسلحة بدور فاعل مع مختلف الأجهزة الحكومية في جهود التنمية بالبلاد عبر تهيئة المناخ للازدهار وتحقيق الأمن والاستقرار ما يعزز من مقومات الجذب الاستثماري للسلطنة، هذا بالإضافة إلى تدريب بعض الأفراد المدنيين في عدد من المجالات كالملاحة والاتصالات والإدارة.
كذلك تسهم قوات السلطان المسلحة في أعمال شق الطرق في المناطق الجبلية والمناطق الصحراوية، ونقل المواطنين واحتياجاتهم من مواد البناء والمؤن والمياه من وإلى المناطق التي يصعب الوصول إليها بوسائل النقل الاعتيادية، وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين في المناطق البعيدة ذات التضاريس الصعبة بالتعاون مع الجهات المختصة الأخرى.
وكجزء من مسيرة التنمية الشاملة تقوم قوات السلطان المسلحة بتقديم العديد من الخدمات الاجتماعية عبر الخدمات الاجتماعية العسكرية وكذلك إنجازات الرياضة العسكرية والتي توجت بالنجاح الباهر لتنظيم بطولة كأس العالم العسكرية (سيزم) واكتمال هذا النجاح بإحراز السلطنة للقب.
وستبقى قوات السلطان المسلحة دائما وأبدا شريكا في مسيرة البناء وحارسا أمينا على المنجزات.

المحرر

إلى الأعلى