الأحد 21 يناير 2018 م - ٣ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يبحث عن الجاهزية قبل صافرة بداية خليجي 23 غياب الإصابات عن المعسكر الأحمر … والوهيبي يتابع التدريبات
منتخبنا الوطني يبحث عن الجاهزية قبل صافرة بداية خليجي 23 غياب الإصابات عن المعسكر الأحمر … والوهيبي يتابع التدريبات

منتخبنا الوطني يبحث عن الجاهزية قبل صافرة بداية خليجي 23 غياب الإصابات عن المعسكر الأحمر … والوهيبي يتابع التدريبات

وسط معنويات عالية

متابعة ـ صالح البارحي:
من ساحة ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، يواصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بقيادة مدربه الهولندي بيم فيربيك ومساعديه مهنا العدوي ووليد السعدي تدريباته اليومية التي تنطلق صافرتها عند الخامسة مساء ، وذلك في إطار الوصول للجاهزية المطلوبة قبل خوض غمار منافسات خليجي 23 التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر رغم قصر المسافة والارتباك في برنامج إقامتها والذي تغير من موعد لآخر ، وهو ما لم يجد معه الوسط الرياضي الخليجي الأريحية في إنطلاق هذه البطولة التي تعتبر البطولة الإقليمية الأكثر تاريخا بين دول المجلس بدءا من عام 1970م بنسختها الاولى في المنامة بمملكة البحرين .

بلا إصابات
تغيب الاصابات عن صفوف منتخبنا حتى الآن في معسكره الحالي ، وهو أمر جيد للغاية ومحفز في نفس الوقت ، حيث يشارك في التدريبات اليومية التي تنقسم إلى حصتين في بعض الأيام وحصة مسائية واحدة في أيام أخرى جميع اللاعبين دون استثناء خاصة بعد التحاق عبدالعزيز المقبالي ومحمد المسلمي اللذين كانا خارج البلاد في أول يومين للمعسكر ، على أن يلتحق احمد كانو ونادر عوض في أسرع وقت ممكن حتى يكتمل العدد بالنسبة للأحمر قبل مواجهة اليمن الودية الوحيدة قبل خوض غمار منافسات خليجي 23 وقبلها يتم تقليص القائمة بحسب النظام المعتاد في البطولة .

تدريبات متنوعة
بعد أن ركز الجهاز الفني على رفع معدل اللياقة البدنية والاهتمام الرئيسي بالعامل البدني في أول أيام المعسكر ، وبعد أن وصل إلى قناعة جيدة حول تحقيقه لمرحلة متقدمة في هذا الشأن ، بدأ الجهاز الفني بقيادة فيربيك الاتجاه إلى تنويع التدريبات اليومية وفق الآلية التي يسير عليها في تجهيز المنتخب ، حيث شاهدنا في التدريب التركيز على النواحي التكتيكية وتطبيق أسلوب اللعب الذي يجد بأنه الأفضل بالنسبة للاعبي منتخبنا في الفترة الحالية ، ناهيك عن الاهتمام بتقليل الأخطاء الساذجة والتي تقتل طموحات الفريق في فترة ما معينة من المباريات ، والتي كلفت الأحمر الكثير من النقاط في منافسات سابقة ، إضافة إلى العمل على صناعة الثغرات في الخطوط الخلفية للمنافسين من أجل تنويع الفرص لتسجيل الأهداف سواء بالتسديد من خارج منطقة الجزاء أو اللعب الطولي أو الكرات العرضية التي يعتمد فيها على البنية الجسمانية للمقبالي والهاجري والحسني .
الجهاز الفني أبدى ارتياحه عما يقدمه اللاعبون في التدريبات ، مؤكدا بأنه يسير في الطريق الصحيح نحو الوصول للجاهزية المطلوبة قبل صافرة بداية خليجي 23 التي تعتبر محكا حقيقيا وقويا للمدرب الهولندي بعد أن أخفق جملة وتفصيلا أمام فلسطين بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات آسيا القادمة في الامارات 2019م وهو الاختبار الذي أظهر تفكك منتخبنا بكافة خطوطه وبقاء أخطائه القاتلة كما هي دون تغيير ، وبالتالي فإن العمل المتسارع الذي يسير عليه الفريق بحاجة إلى تركيز أكبر عن منغصات قد تحدث فجأة تحبط كل ما رسم لتحقيقه في الفترة القادمة .

الوهيبي يتابع
يتواجد في تدريبات منتخبنا الوطني الأول بين الفينة والاخرى رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم سالم الوهيبي الذي يتلمس من الجهاز الفني خط سير المعسكر والاطمئنان على جاهزية المنتخب مقارنة بالظروف التي تسبق بطولة خليجي 23 ، حيث يحضر تدريبات المنتخب لفترة زمنية رفقة أحد أعضاء مجلس الادارة وعدد من المسؤولين بالاتحاد العماني لكرة القدم .
الجدير بالذكر ، بأن حميد الجابري عضو مجلس الادارة والكابتن فتحي نصير والمدرب الوطني يعقوب الصباحي تواجدوا في تدريبات المنتخب رفقة رئيس مجلس الادارة .

متابعة وحوارات
تواجدت في تدريبات منتخبنا الوطني الأول مساء أمس الأول كاميرا القناة الرياضية بتلفزيون سلطنة عمان ، حيث قام الزميل سالم السالمي بإجراء عدد من الحوارات مع الكابتن أحمد حديد أحد أعضاء الجهاز الاداري للمنتخب ، ومع فايز الرشيدي وعبدالعزيز المقبالي ومجموعة أخرى من اللاعبين رشحهم الجهاز الإداري للحديث عبر وسائل الإعلام ، ويعتبر هذا امرا محفزا للجميع قبل السفر إلى الكويت للمشاركة في خليجي 23 .
من جانب آخر ، فقد تواجد الزميل حسن السيد الهاشمي مراسل قناة بي . إن .سبورت بمسقط ، والذي قام بإجراء عدد من الحوارات كذلك لبثها عبر شاشة القناة القطرية الشهيرة في وقت لاحق .

فيربيك : سنعمل لتحقيق نتائج طيبة
قال الهولندي بيم فيربيك مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عن مشاركة منتخبنا في خليجي 23 ضمن مجموعة حديدية تضم الكويت والسعودية والامارات ومدى جاهزية الفريق للمنافسة على اللقب : عملنا بشكل جيد في الفترة الماضية ، وسنعمل بشكل إضافي خلال الفترة القادمة من أجل الوصول للهدف المطلوب الذي نسعى لأن يصل إليه اللاعبون قبل المنافسات ، كرة القدم لا مستحيل فيها رغم كل الظروف التي تواجهك ، ولكنها لا تعترف بالأحلام كذلك ، وعلينا أن نشاهد الواقع ونعمل وفق ما يحققه لنا واقعنا الذي نسير عليه وجاهزيتنا كذلك .
واضاف فيربيك : الحلم سهل ولكن لا يجب أن يكون فوق الواقع ، وليس هناك شخص يستطيع أن يعد بأنجاز ما معين سيحققه في منافسة ما ، ولكنه يعد بتقديم الأفضل والعمل على تجاوز كل المطبات والوصول لهدف منشود قد يسعفه في الوصول لأبعد نقطة في تلك المشاركة ، وبإعتقادي بأن هدفنا الأول هو الوصول للمربع الذهبي وبعدها لكل حادثة حديث ، وسنسعى لتحقيق أفضل ما يمكن تحقيقه بمساندة الجميع سواء من الاتحاد العماني لكرة القدم أو الأندية واللاعبين والجماهير والاعلام ، فكلنا منظومة واحدة ويجب أن نكون يدا واحدة للنجاح .

الهاجري : كأس الخليج نواة الكرة الخليجية
بخبرة السنين ، وبحداسة فكر لاعب عايش واقع البطولات الخليجية ، وبرؤية مدرب قاد عدد من الاندية والمنتخبات السنية في دولة الكويت الشقيقة ، تحدث إلينا الكابتن عبدالعزيز حسن الهاجري لاعب نادي الفحيحيل والسالمية السابق والمدرب الوطني السابق كذلك ، والمحلل الفني بتلفزيون الكويت الحالي ، والذي تواجد في تدريبات منتخبنا الوطني الأول بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مساء أمس الأول : في البداية أشكركم على هذا اللقاء السريع ، والذي يسعدني من خلاله أن أتقدم بخالص التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – يحفظه الله ويرعاه – وللشعب العماني العزيز بمناسبة العيد الوطني السابع والاربعين المجيد ، أعاده الله عليكم جميعا بالخير واليمن والبركات وحفظ الله عمان وقائدها وشعبها يا رب العالمين .
واضاف الهاجري : وجدتها فرصة مناسبة لحضور تديبات منتخب عمان الذي يستعد لبطولة كأس الخليج القادمة في الكويت والتي وصلت إلى الرقم (23) ، وللأمانة شاهدت مجموعة من العناصر الجيدة جدا والتي لم أتابعها عن قرب في الفترة الماضية ، ونظرا لعدم جاهزية أغلب المنتخبات لهذه البطولة ، فإن منتخبكم بات عليه العمل كثيرا حتى يصل للدرجة الكافية للظهور بالمظهر الجيد الذي يسعى من خلاله لتقديم النتائج الايجابية التي حققها في البطولة الماضية بالسعودية رغم حصوله على رابع الترتيب .
وعن مخرجات كأس الخليج منذ انطلاقتها الأولى وحتى الآن والإيجابيات التي قدمتها للكرة الخليجية قال الهاجري : بطولة كأس الخليج تعتبر هي نواة الكرة الخليجية على مختلف الأصعدة ، ومن خلالها تطور مستوى اللاعبين والحكام وحتى الكفاءات الادارية ، وبالتالي ساهمت في وصول عدد من اللاعبين إلى مستوى فني كبير ومن ضمنهم علي الحبسي الذي احترف في الدوري النرويجي ثم الانجليزي وكان خير سفير للكرة العمانية أولا وللخليجية ثانيا ، وبالتالي فإن مخرجات هذه البطولة لا ينكرها إلا جاحد ، وبات علينا المحافظة على مكتسباتها والاستفادة منها بالطريقة المثالية .
وختم الهاجري حديثه : لا ننسى بأن بطولات الخليج ساهمت في تطور الاعلام كذلك وبكافة شرائحه ، ويكفي الزخم الاعلامي الكبير الذي يصاحب بطولات كأس الخليج ، ونتمنى أن يكون الاعلام داعما رئيسيا للمواهب كما كان كذلك في البطولات الماضية ، والذي من شأنه أن يلفت نظر الأندية الخارجية لهذا اللاعب أو ذاك ويشق طريقه نحو العالمية عبر بوابة كأس الخليج ، ومن وجهة نظري بأن المواهب الحالية ليست كسابقاتها في المنتخبات الخليجية في الثمانينيات وبداية التسعينيات ، واصبحت معدودة في كل منتخب عكس ما كانت عليه سابقا ، وفي الأخير أتمنى لكم التوفيق ولكافة المنتخبات الخليجية كذلك ، وأن نشاهد بطولة ترقى للمنافسة الشريفة بين الأشقاء .

إلى الأعلى