الجمعة 19 أكتوبر 2018 م - ١٠ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا تدعو للتفاوض حول “وضع القدس” وأوروبا تمتنع عن تنفيذ القرار الأميركي
روسيا تدعو للتفاوض حول “وضع القدس” وأوروبا تمتنع عن تنفيذ القرار الأميركي

روسيا تدعو للتفاوض حول “وضع القدس” وأوروبا تمتنع عن تنفيذ القرار الأميركي

القاهرة ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في القاهرة إلى استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والجانب الإسرائيلي فورا حول كل القضايا “بما فيها وضع القدس”.
وكان بوتين وصل إلى القاهرة ظهر أمس عقب زيارة مفاجئة إلى قاعدة حميميم الروسية في سوريا أمر خلالها بسحب الجزء الأكبر من القوة العسكرية الروسية في هذا البلد.
وقال بوتين إنه يرى “ضرورة الاستئناف الفوري للمفاوضات الفلسطينية -الإسرائيلية المباشر حول كل القضايا المتنازع عليها، بما فيها وضع القدس”، وفقا لترجمة فورية رسمية إلى العربية خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عقد إثر جلسة مباحثات ثنائية أعقبتها جلسة موسعة ضمت أعضاء الوفدين في قصر الاتحادية الرئاسي بضاحية مصر الجديدة (شرق القاهرة).
وكان بوتين يشير بذلك بشكل غير مباشر إلى معارضته لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وببدء إجراءات نقل السفارة الأميركية إليها.
وأضاف بوتين، موضحا موقفه، “لابد من اتفاقات (للسلام) عادلة وطويلة المدى تحقق مصالح” الطرفين مشددا على أن موسكو تعتبر “كل ما يستبق نتائج المفاوضات (بين الطرفين) عديم الجدوى”.
من جهته قال السيسي إن محادثاته مع الرئيس الروسي تطرقت إلى الأوضاع التي شهدتها القضية الفلسطينية في الأيام القليلة الماضية على خلفية قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، “وما لتلك التطورات من آثار خطيرة على مستقبل الأمن والسلم في المنطقة”.
وتابع “أكدت للرئيس بوتين أهمية الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، وضرورة العمل على عدم تعقيد الوضع بالمنطقة من خلال اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام في منطقة الشرق الأوسط”.
إلى ذلك رفض وزراء من دول الاتحاد الأوروبي دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الاقتداء بالرئيس الأميركي والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إلى الأعلى