الإثنين 18 يونيو 2018 م - ٤ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في اللقاء الإعلامي المشترك مع اتحاد القدم… إطلاق حملة (إنتوا أبطالنا) لتحفيز الأحمر
في اللقاء الإعلامي المشترك مع اتحاد القدم… إطلاق حملة (إنتوا أبطالنا) لتحفيز الأحمر

في اللقاء الإعلامي المشترك مع اتحاد القدم… إطلاق حملة (إنتوا أبطالنا) لتحفيز الأحمر

و البدء بتشكيل رابطة مشجعين من الأندية المطالبة بالابتعاد عن النقد المحبط … والتأكيد على أهمية الاجتماعات المكثفة بالبعثة

متابعة ـ صالح البارحي :
احتضنت قاعة المؤتمرات باستاد السيب الرياضي في الواحدة مساء أمس اللقاء الإعلامي الأول بين مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم وممثلي وسائل الإعلام المحلية بكافة شرائحها ، وذلك من أجل إلقاء الضوء على جميع الترتيبات اللازمة للتغطية الإعلامية المصاحبة لمشاركة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في خليجي 23 بالكويت ، والتي من المقرر إقامتها في الفترة من 22 ديسمبر الحالي وحتى نهاية 5 يناير 2018م بمشاركة ثمانية منتخبات وهي الكويت والسعودية والامارات والعراق والبحرين وقطر واليمن بالاضافة إلى منتخبنا الوطني ، حيث سار الاجتماع بشكل إيجابي بين الطرفين بغية الوصول لأفضل النتائج في النهاية ، وذلك خدمة لمسيرة الاحمر العماني في التجمع الخليجي الذي ينتظره الجميع بفارغ الصبر خاصة وأن إقامة هذه البطولة تعرضت لمطبات كبيرة وتأتي في وضع مختلف تماما عن سابقاتها كما هو معروف بطبيعة الحال .
الجدير بالذكر ، بأن اللقاء الاعلامي أقيم برئاسة سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام والمدير التنفيذي وبحضور أحمد الكعبي مدير دائرة الإعلام بالاتحاد العماني لكرة القدم .

ترحيب
في البداية ، أثنى أحمد الكعبي على الحضور مؤكدا في الوقت ذاته بأن الجميع شريك في وصول المنتخب لأعلى المراتب في هذه المشاركة ، مشيدا بالدوري الإعلامي الكبير الذي يقوم به الزملاء في مختلف وسائل الإعلام المختلفة وبكافة شرائحها طيلة الفترة الماضية ، مطالبا الجميع بالتواجد خلف الفريق مهما اختلفت الظروف والنتائج .
فيما تحدث سعيد البلوشي الأمين العام قائلا : في البداية أرحب بكم في هذا التجمع المسائي الجميل ، وبتواجد هذه الكوكبة من الإعلاميين وبمختلف الوسائل مقروءة ومسموعة ومرئية ، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على إيجابيتكم في التعامل مع متطلبات المرحلة بشكل مميز ، مقدرا لكم تلبية الدعوة ، وهذا اللقاء الهدف منه هو مناقشة كل الأمور المتعلقة بالدور الإعلامي المرافق لمنتخبنا في خليجي 23 بالكويت ، والذي نسأل الله أن يوفقنا جميعا في تحقيق النجاح المأمول من المشاركة ، وبلا شك أن الإعلام من أهم العوامل المحفزة لأفراد المنتخب ، لذلك نأمل منكم جميعا التعاون والوقوف مع الشباب الذين يمثلون الوطن في هذا المحفل الخليجي الكبير ، وكذلك وقوفكم مع تطلعات الاتحاد العماني لكرة القدم وفق ما يحقق المصلحة العامة للوطن الغالي .

لا للإحباط
تحدث أحمد الكعبي مدير دائرة الإعلام بالاتحاد العماني لكرة القدم عن ضرورة التحفيز للاعبي المنتخب وجهازيه الفني والاداري في هذه المرحلة ، مطالبا الجميع بالابتعاد عن الإحباط الذي بإمكانه أن يعود سلبا على نفسيات اللاعبين خاصة وأن الوضع الحالي يسير بشكل مختلف تماما عن هذا الهدف ، وقد آن الأوان أن نكون محفزين أكثر عنه محبطين ، ولكن ذلك لا يعني بأن نتهاون في النقد البناء الذي يخدم المصلحة العامة ، فالنقد البناء هو أحد أسباب الإصلاح وعوامل النجاح .
هذا الامر أكده جميع الزملاء دون استثناء ، مطالبين بأهمية السير قدما نحو التهيئة النفسية للأحمر قبل السفر إلى الكويت .

أهمية التواصل
طالب الزملاء بضرورة تواجد رئيس الوفد الإعلامي لبعثة منتخبنا قريبا منهم بشكل أقرب عن ذي قبل ، وذلك من أجل الحصول على المعلومات التي تخص بعثة المنتخب في البطولة أولا بأول ، وكذلك ضرورة عقد اجتماع برئاسته عقب نهاية كل جولة من البطولة يلعب بها منتخبنا مهما كانت النتيجة النهائية للمباراة تلك ، وذلك لمناقشة سلبيات وإيجابيات ما سبق التهيئة لهذه المباراة وما يجب القيام به قبل المواجهة القادمة للفريق ، حيث إن توحيد الجهود والأهداف سيكون من أبرز المحفزات لتحقيق النجاح التكاملي بين أفراد البعثة ، اضافة أن الحصول على المعلومات بشكل أدق وصحيح من المعنيين بالأمر .
فيما جاء الاقتراح بضرورة إنشاء مجموعة (واتساب) لكافة الزملاء ، وذلك من أجل التسهيل على رئيس الوفد في إيصال المعلومات أولا بأول دون تأخير .

الحضور الجماهيري
لم يغفل الزملاء الحديث عن التجهيزات الخاصة بالجماهير المرافقة لمنتخبنا ، وذلك للمساندة في مباريات البطولة منذ انطلاقتها الأولى ، حيث تحدث الأمين العام قائلا : قمنا بالتنسيق مع مسؤولي الروابط بالاندية من أجل توحيد الجهود وتشكيل رابطة رسمية لتشجيع الأحمر في البطولة من هذه الاندية ، وبالفعل وجدنا تجاوبا كبيرا من الجميع وبدأوا في التواصل معنا ، ومن جانبنا سنشكل فريق عمل مكلف بشكل مباشر عن هذه الرابطة ومن يلتحق بها من جماهير محبة للأحمر ، ولا زلنا بإنتظار اتصالات أخرى من بعض الاندية لتأكيد تواجدهم في الرابطة ، والتنسيق المسبق حول كيفية تشجيع المنتخب والخطة التي سنسير عليها كتفا بكتف مع هؤلاء المحبين لمساندة الاحمر الكبير في البطولة ، وسيقوم الاتحاد بتقديم بعض المزايا للرابطة الرسمية مثل السكن والتغذية وبعض الدعم اللوجستي الذي يحتاجونه إن شاء الله تعالى .

سوء تنسيق
تناول الزملاء موضوع إغلاق تدريبات المنتخب في وجههم خلال اليومين الأوليين من بداية المعسكر دون إبداء الأسباب الحقيقية التي أدت لذلك ، وتناولوا بعض التصاريح الخاصة بالجهاز الفني والاداري والتي جاءت متضاربة حول هذا الجانب ، فهناك من يبرر سبب إغلاق الأبواب وهناك من ينفي ذلك ، ولكن إتفق الجميع في نهاية المطاف بأن هناك سوء فهم حدث في الموضوع ولن يتكرر خلال الايام القادمة ، وسيصدر جدول مفصل لتوضيح كل ما يحتاجه الزملاء قبل التوجه إلى الكويت .

إطلاق حملة تحفيزية
وفي ختام اللقاء الإعلامي ، أعلن أحمد الكعبي مدير دائرة الإعلام بالاتحاد العماني لكرة القدم عن إطلاق حملة تحفيزية للمنتخب تحمل عنوان ( أنتوا أبطال ) ، وهو العنوان الذي ارتآه المسؤولون مناسبا لتشجيع لاعبي منتخبنا وجهازيه الفني والاداري اثناء المشاركة في خليجي 23 بالكويت .
الجدير بالذكر ، بأن بعض الزملاء أبدوا تحفظهم على اسم هذه الحملة ، واقترحوا أسماء أخرى بديلة تكون أقل ضغطا على اللاعبين ، إلا أن الرد جاء بأن الأمر انتهى وباتت الحملة نافذة تحت هذا الاسم .

الوهيبي : منتخبنا سيكون جاهزا لخليجي 23 ونبحث عن ودية
أكد سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم أن منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم سيكون جاهزًا في الأيام القليلة القادمة لبطولة كأس الخليج الـ (23) التي تستضيفها الكويت في 22 ديسمبر الجاري.وقال في حديث لوكالة الأنباء العمانية إن المحاولات جارية لإقامة مباراة ودية للمنتخب الوطني للوقوف على التشكيلة الأساسية التي سيسافر بها الجهاز الفني للمشاركة في خليجي 23 والصورة غير واضحة مع أي منتخب حتى الآن وما زالت المفاوضات جارية.
ووضح الوهيبي في حديثه أن الصورة النهائية لإقامة البطولة أو تأجيلها لم تكن واضحة بالنسبة لنا بالشكل النهائي إذ اخذت الكثير من الاحتمالات حول الزمان والمكان حيث كان المقترح إقامتها في قطر وانتقلت الآن إلى الكويت بعد رفع الإيقاف الدولي عنها ومع كل ذلك فإن منتخبنا الوطني سيكون جاهزًا للبطولة.
وأعرب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم عن أمله في جاهزية المنتخب في الأيام القليلة المتبقية قبل انطلاقة البطولة موضحًا ذلك بالقول “إن تاريخ البطولة قد يكون معروفا للجميع لكن إقرار إقامتها أخذ وقتا طويلا ونجد أن منتخبنا جاهز من خلال المشاركة في التصفيات الآسيوية وحسب البرنامج الزمني الذي أعده الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الهولندي بيم فيربيك لكن إعلان البطولة ونقلها أحدث شيئا من الارتباك ليس لمنتخبنا فقط بل لجميع المنتخبات المشاركة في البطولة”.
وقال الوهيبي إن الاستعداد لكأس الخليج لا يشكل ضغطا فنيا على المنتخب بل ضغطا إداريا على اتحاد الكرة في تجهيز الجهاز الإداري وتأمين مشاركة الجماهير والجوانب الأخرى المحيطة بالبطولة وسيتم التعامل مع هذا الواقع.
وأكد الوهيبي أن كأس الخليج يعتبر لقاءً أخويًا في المقام الأول قبل أن يكون تنافسيًا وهي بطولة إعلامية وأنه مع إعلان الأشقاء في السعودية والإمارات والبحرين المشاركة في البطولة أصبح لها طابع خاص لأنه بدون هذه الأطراف وهذه المنتخبات تفقد البطولة أهم الركائز الأساسية.
وعن طموحات منتخبنا الوطني في المنافسة على لقب البطولة أشار رئيس اتحاد الكرة إلى أن المنافسة سوف تكون قوية لكن الطموحات كبيرة بالرغم من عدم الجاهزية المثالية وتبقى بطولة كأس الخليج لها خصوصيتها في المنافسة وهي لا تعتمد على الترشيحات بل على الأمور الفنية التي يعرف أي منتخب كيفية التعامل معها واستغلالها بالشكل الصحيح.

إلى الأعلى