السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / السبت القادم …وزير الشؤون الرياضية يكرم المتفوقين في مراكز إعداد الناشئين
السبت القادم …وزير الشؤون الرياضية يكرم المتفوقين في مراكز إعداد الناشئين

السبت القادم …وزير الشؤون الرياضية يكرم المتفوقين في مراكز إعداد الناشئين

فهد الرئيسي: مخرجات المراكز شكلت القوام الأساسي للمنتخبات الوطنية وتكريمهم تتويجا لجهودهم الكبيرة
يرعى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية يوم السبت القادم حفل تكريم المتفوقين رياضيا من مراكز اعداد الناشئين وذلك بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور اعضاء اللجنة الرئيسة المشرفة على المشروع والأجهزة الفنية والإدارية وأولياء امور اللاعبين المتميزين.
وقال فهد بن عبد الله الرئيسي رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز اعداد الناشئين كعادته يحرص معالي الشيخ على تكريم اللاعبين المتفوقين تتويجا لجهودهم الكبيرة التي كان لها الأثر الطيب في تحقيق نجاحات مقدرة في المسابقات الخارجية الأخيرة لعدد من الألعاب والرياضات ودعمهم المتواصل ومساعيه الحثيثة الرامية لتذليل الصعاب اسهمت في انجاز مهمتنا بنجاح ”
واضاف فهد الرئيسي” نهنئ اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية على انجاح في الفترة الأولى والثانية وأوجه التحية لأعضاء اللجنة الرئيسية التي لم يدخر اعضاؤها جهدا في سبيل انجاز الأهداف التي وضعت سلفا. التكريم يبدو منطقيا لرجال لم يدخروا جهدا في سبيل تطوير الرياضة العمانية عبر المراكز “.
وأكد ان مخرجات المراكز في السلة والهوكي واليد والطائرة شكلت القوام الأساسي للمنتخبات الوطنية لأبناء تلك الفئة العمرية مشددا على قدرتهم في تحقيق نجاحات تشبه ما حققتها السباحة والعاب القوى اذا اتيحت امامهم نفس فرص المشاركة.
منصات التتويج
وكشف الرئيسي ان خطة 2018 تضمنت برامج تدريبية للاعبين ذوي المستوى العالية مشيرا لبقائهم في المراكز بعد التخرج حتى الاطمئنان على مستقبلهم الرياضي مضيفا بالقول” سيبقى المتميزون حتى نمهد امامهم الطريق لمنصات تتويج اعلى وارفع شأنا”.
وازاح النقاب عن برامج تدريبية استثنائية لعدد من اللاعبين المتميزين مثل محمد السليماني ومهند العمراني وعدد اخر من السباحين الواعدين التي حملت ارقامهم مؤشرات نجاح واعدة”.
وتابع “اجتمعنا مع اتحاد ألعاب القوى من اجل وضع برنامج تدريبي متكامل للاعبين المتميزين، وستشهد الأيام القادمة ازاحة الستار عن ذلك. سنكمل اجتماعاتنا مع باقي الاتحادات الرياضية ذات الصلة من اجل وضع البرامج التدريبية المشتركة”.
ومضى قائلا “الأرقام والمؤشرات والنتائج تؤكد ان المراكز في الطريق الصحيح. اهتمام الأندية والاتحادات بمخرجات المراكز نقطة محورية في تحقيق ما نصبو إليه”.
ووجه الشكر لمعالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية ومجالس إدارات الاتحادات الرياضية والقائمون على اكاديمية السلطان قابوس ، شركاء النجاح واصفا مساندتهم بالكبيرة .

رفع الروح المعنوية للاعبين
وامتدح مدير دائرة المنتخبات الدكتور عامر الطوقي مبادرة معالي الشيخ بتكريم المتفوقين من لاعبي المراكز مؤكدا ان تلك البادرة سترفع من مستوى الروح المعنوية للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية وستسهم بجلاء في بذل جهود مضاعفة الفترة القادمة لاستكمال النجاحات. وكشف ان التكريم اقتصر على اصحاب الميداليات في البطولات الخارجية فقط، لافتا ان قيم التكريم ستختلف باختلاف نوعية الإنجاز. واضاف الطوقي “نحن ماضون في تشكيل منتخبات المراكز واعدادها بشكل جيد. نحرص دوما على المشاركة في البطولات الودية الخارجية والمهرجانات التي تعزز مستوى الخبرة وتسهم في بناء شخصية اللاعب”.
ودعا الأندية إلى الاهتمام بمخرجات المركز مؤكدا على قيمة العلاقة الوثيقة بين المراكز والأندية والاتحادات واصفا اياها بالتكاملية.
وثمن رئيس قسم مراكز اعداد الناشئين وليد الكيومي نجاح منتخب السباحة لمراكز اعداد الناشئين في حصد 12 ميدالية في بطولة كأس دبي للمجرى القصير بواسطة عادل مبارك الرويحي الحاصل على ذهبيتين وفضية وبرونزية وشهاب بن احمد البطاشي (ذهبيتين وفضية)، والمقداد المسروري (ذهبيتين) والمدثر بن خالد الحارثي (ذهبية) وهشام عبد الرحيم الحرمي (ذهبية) وسالم بن صالح الوهيبي (فضية).
واكد الكيومي ان المخرجات التي تحمل جين ثقافة الفوز عززت صفوف مختلف المنتخبات الوطنية بعناصر اسهمت في تحقيق نتائج طيبة في عدد من الألعاب والرياضات مؤكدا ان المراكز ستبقى دوما المصدر الأهم للعناصر الواعدة.
وحول الأسماء التي سيتم تكريمها قال خالد عبد الباقي اداري مركز مسقط لإعداد الناشئين “سيتم تكريم اللاعبين الذين شاركوا في البطولة العربية للمدارس، وفي كأس دبي للسباحة والمشاركين في البطولة العربية لألعاب القوى الأخيرة التي اقيمت بتونس”.
واضاف “عززنا صفوف منتخب الرياضة المدرسية لألعاب القوى بعدد من الأسماء التي نجحت في انجاز مهمتها، فحقق صهيب بن محمد الحسني فضية 80 م حواجز وفضية الوثب الطويل، وحصد عمار بن حمود الجابري فضيتين ايضا في قذف القرص ودفع الجلة، وحقق العداء احمد الحسني برونزية سباق 300 م عدو، وفضية التتابع 100م، اما الأزور المشرفي فعانق فضية التتابع 100 م، وبرونزية سباق 80 م عدو، وحقق وسام الطوقي فضية التتابع 100 م، وهم جميعا من مواليد 2003 “.
وتابع “سيكون للعداء محمد السليماني نصيا من التكريم بعد معانقة الفضة في البطولة العربية بتونس في سباق 2000 م موانع، وكذلك مهند العمراني الذي حقق في البطولة نفسها برونزية الإطاحة بالمطرقة”.
وفي سياق متصل قال مدرب العاب القوى بمركز مسقط الدكتور وائل رمضان “انا فخور بما قدمه رجالي في البطولة العربية بلبنان، وسعيد بفضية السليماني وبرونزية العمراني في البطولة العربية بتونس. اعتقد ان مخرجات المراكز اثبتت بالأرقام نجاحها في تمثيل المنتخبات الوطنية”.
واثنى على مبادرة الوزارة بتكريم لاعبيه قائلا “سيكون للتكريم اثره الطيب في نفوس اللاعبين. الحافز المعنوي احد العوامل المساعدة في الوصول للحالة التدريبية المثالية. مؤشرات نجاح بنسب عالية تؤكد اننا قادرون على الذهاب بعيدا في حقل ام الألعاب”.
وعبر مدرب العاب القوى لمركز مسقط محمد النمر عن سعادته بتكريم المجيدين من لاعبيه قائلا ” تكريم في وقت مناسب. ما قدمه اللاعبون في لبنان وتونس عكس قدر الجهد المبذول في الوحدات التدريبية”.
وتطلع النمر إلى تبني برامج تدريبية استثنائية للاعبين ذوي المستويات العالية، واثقا في الذهاب بعيدا في شتى الاستحقاقات المقبلة، ووجه الشكر للوزارة واللجنة الرئيسية المشرفة على المراكز مشيدا بجهودها مقدرا لمساعيها الحثيثة الرامية لإنتاج لاعبين يحملون جين البطل.
من جانب آخر قال الدكتور مصطفى محمود عقل مدرب السباحة في مركز مسقط ” النتائج التي تحققت في بطولة كأس دبي لسباحة المجرى القصير تعد بداية لنجاحات قادمة سباحو المراكز ظهروا بشكل رائع في الاستحقاق وعكس الجهود التي توليها الوزارة لهذا القطاع الثري بناشئيه”.
واضاف “نمتلك كنزا من المواهب الواعدة. مؤشرات النجاح تسير بمعدلات متسارعة. مخرجات المراكز بوسعها تمثيل المنتخبات الوطنية وتحقيق الأهداف المحددة شريطة وضع برامج تدريبية تتفق مع مستوى الإنجاز”.
وشدد خالد ابو الخير مدرب السباحة لمركز البريمي على أهمية تكريم المجيدين مؤكدا ان التكريم والحافز المعنوي وسيلة ناجحة للارتقاء بالاعداد النفسي للاعبين، موجها التحية للوزارة على رعايتها ودعمها للمراكز.
واضاف “من حق السباحين صغار السن ان يجدوا التكريم تتويجا لجهودهم الكبيرة في بطولة كأس دبي الأخيرة. فالبطولة كشفت عن ارقام جديدة تبدو رائعة مقارنة بأعمارهم.
وختم قائلا ” سنواصل العمل في البريمي من اجل تعزيز صفوف منتخب المراكز بسباحين قادرين على شق طريقهم صوب منصات التتويج”.

إلى الأعلى