الخميس 18 يناير 2018 م - ٣٠ ربيع الثانيI ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تدشين المرحلة الثانية من المحطة المركزية لمعالجة وإعادة تدوير المخلفات الصناعية بميناء صحار
تدشين المرحلة الثانية من المحطة المركزية لمعالجة وإعادة تدوير المخلفات الصناعية بميناء صحار

تدشين المرحلة الثانية من المحطة المركزية لمعالجة وإعادة تدوير المخلفات الصناعية بميناء صحار

بتكلفة إجمالية بلغت 12 مليون ريال عماني

صحار ـ من علي البادي:

احتفل صباح أمس في منطقة ميناء صحار بتدشين المرحلة الثانية من المحطة المركزية لمعالجة وإعادة تدوير المخلفات الصناعية السائلة بميناء صحار التابعة لشركة مجيس للخدمات الصناعية.

وقال المهندس أحمد بن سيف المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة مجيس للخدمات الصناعية إن التكلفة الإجمالية للمشروع بلغت 12 مليون ريال عماني شاملة البناء وعمليات التشغيل (منها 7 ملايين ريال عماني للانشاء) مشيرا إلى أنه تم في عام 2016 تدشين المرحلة الأولى واليوم نحتفل بتدشين المرحلة الثانية والتي أنشئت خصيصا لتخدم كل من توسعة مصفاة صحار ومجمع لوى للصناعات البلاستيكية ومحطات الكهرباء والمياه والصهاريج القادمة من المناطق الصناعية بصحار، موضحا انه في كلا المرحلتين يتم استقبال المخلفات السائلة بشقيها الصرف الصحي والصناعي وعبر مجموعة مراحل يتم إنتاج مياه صالحة للصناعة يتم تدويرها للأغراض الصناعية دون صبها في قناة التصريف، ومع معالجة الصرف تتكون مشتقات صلبة تصلح لشتى المجالات الصناعية منها إنتاج الكهرباء والأسمدة.

وأشار المزروعي في كلمته خلال الحفل إلى الشركات التي وقعت اتفاقيات تصريف الصرف الصناعي إلى هذه المحطة والاستفادة من المياه المنقاة والمعاد تدويرها وهم شركة النفط العُمانية للمصافي والصناعات البترولية “أوربك” ومحطة شناص للطاقة وشركة عُمان للميثانول وشركة صحار العالمية لصناعة اليوريا والكيماويات، كما اشترك أكثر من 100 مقاول ومورد واستشاري منذ الدراسات المبدئية لهذا المشروع إلى هذا اليوم.
وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة مجيس للخدمات الصناعية أن المحطة ستسهم في تقليل استهلاك مياه الشرب المستخدمة في الصناعة حيث إنه يمكننا الاستفادة منها ما نسبته 70% من مياه الصرف الصحي والصناعي بعد معالجتها والتي كانت في السابق تصرف في قناة الصرف بعد المعالجة الأولية، وأنه في عام 2017 ساهمت الشركة بتخفيض البصمة الكربونية بما يعادل 25 طنا من غاز ثاني أكسيد الكربون وأضفنا في الطبيعة 23 طنا من غاز الأكسجين وذلك عبر زيادة الرقعة الزراعية وترشيد استهلاك الكهرباء.

وخلال الحفل قدم الدكتور سالم بن علي المعمري مدير التخطيط والمشاريع بالشركة عرضا تفصيليا عن المحطة وخطتها التشغيلية وفترة تنفيذها التي استغرقت ما يقارب 23 شهرا، مؤكداً على المعلومات التي ذكرها الرئيس التنفيذي للشركة ومتقدماً بالشكر لجميع الأطراف التي ساهمت في جعل هذه المحطة واقعاً ملموساً وإنجازا جديداً يضاف إلى إنجازات الشركة.

وفي الختام قام سعادة سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة المالية راعي الحفل بتكريم الموظفين والمساهمين في إنجاح هذا المشروع وفق المخطط الزمني وأخذ جولة تعريفية في أقسام ووحدات المحطة المختلفة للتعرف عن قرب على آلية عمل المحطة والعمليات التي تمر بها مياه التصريف وطرق معالجتها لإعادة إنتاج مياه قابلة للأغراض الصناعية.

حضر الحفل سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وعدد من أصحاب السعادة المسؤولين ورجال الأعمال بمحافظة شمال الباطنة.

إلى الأعلى