السبت 21 أبريل 2018 م - ٥ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “بتروفاك” تفوز بأعمال المرحلة الثانية لمشروع حقل خزان بتكلفة 800 مليون دولار وبدء التنفيذ يناير القادم
“بتروفاك” تفوز بأعمال المرحلة الثانية لمشروع حقل خزان بتكلفة 800 مليون دولار وبدء التنفيذ يناير القادم

“بتروفاك” تفوز بأعمال المرحلة الثانية لمشروع حقل خزان بتكلفة 800 مليون دولار وبدء التنفيذ يناير القادم

كتب ـ مصطفى المعمري والعمانية:

توقع شركة بي.بي عمان خلال الأيام القادمة على اتفاقية تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع حقل خزان والمعروفة بإسم “غزير” وذلك مع شركة بتروفاك البريطانية لخدمات الحقول النفطية والمتوقع أن تبلغ تكلفته 800 مليون دولار.
وعلم “الوطن الاقتصادي” أن الشركة ستباشر مطلع يناير القادم أعمال تنفيذ المشروع والمتوقع الانتهاء منه في العام 2021م ليرتفع إنتاج المشروع من مليار قدم مكعب حاليا إلى مليار و500 مليون متر مكعب وهو ما يمثل نقلة نوعية في قطاع تطوير وتعزيز انتاج الغاز بالسلطنة.
ونسبت وكالة رويترز أمس لشركة بتروفاك لخدمات الحقول النفطية قولها إنها فازت بعقد قيمته حوالي 800 مليون دولار لتنفيذ المرحلة الثانية من حقل خزان والمعروفة بإسم غزيز
ويأتي اختيار بي.بي عمان لشركة “بتروفاك” بعد النجاحات التي حققتها الشركة في تنفيذ أعمال المرحلة الأولى للمشروع والذي تم تشغيله قبل الفترة المحددة للمشروع كما يؤكد على ثقة المؤسسات العالمية وثقتها بالاستثمار في السلطنة خاصة في قطاع واعد كقطاع النفط والغاز.
وكانت شركة بي .بي عمان قد احتفلت نوفمبر الماضي بافتتاح المرحلة الأولى لمنشآت مشروع حقل خزّان للغاز بالتزامن مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد ليكون شاهدا على استمرار عجلة التنمية الظافرة ورافدا جديدا للطاقة في السلطنة. حيث بدأت مرحلة إنتاج الغاز الأولى في حقل خزان في سبتمبر من العام الجاري قبل الموعد المحدد وبأقل من الميزانية الموضوعة.
وتتضمّن المرحلة الأولى من تطوير مشروع حقل خزّان حفر 200 بئر متصلة بوحدة المعالجة المركزية التي تضم قاطرتين لمعالجة الغاز. كما يصل إنتاج حقل خزان في مرحلته الأولى إلى مليار قدم مكعب من الغاز في اليوم ومن المتوقع أن يصل الإنتاج إلى 1.5 مليار قدم مكعب يومياً مع إنجاز المرحلة الثانية من المشروع المعروفة باسم (غزير). ومن المتوقع أن يصل عدد الآبار إلى 300 بئر تقريباً على مدى العمر التشغيلي المقدّر لهاتين المرحلتين.
على صعيد آخر توقعت مؤسسة “بي إم آي ريسيرش” لأبحاث السوق التابعة لمؤسسة “فيتش” البريطانية للتصنيف الائتماني أن يرتفع انتاج الغاز الطبيعي في السلطنة خلال القادم 2018 بنسبة 4ر14% على أن تصل هذه الزيادة الى 5ر17% في عام 2019.
وأفاد تقرير جديد صادر عن المؤسسة جاء بعنوان ” قطاع الطاقة في سلطنة عُمان.. الربع الأول من عام 2018″ أن النظرة المستقبلية لقطاع الطاقة في السلطنة تعد إيجابية بشكل عام.
وأكد التقرير الذي نشر موقع ” ماركت ريسيرش الالكتروني ” جزءا منه أن حكومة السلطنة التزمت بتوسيع الإمكانات المتاحة من أجل مواكبة الطلب المتزايد على الطاقة .. مشيرًا الى العديد من مشاريع الطاقة الحرارية الهامة التي يجري التخطيط لها أو تنفيذها بدعم من الاحتياطيات الواسعة.
وأوضح التقرير أن قطاع الطاقة المتجددة في السلطنة هو الآن في مراحل التطور.. مبينًا: أن المزيد من النمو السريع له يتطلب تقديم حوافز أكثر للمستثمرين المحتملين.

إلى الأعلى