الإثنين 18 يونيو 2018 م - ٤ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حيا للمياه تكشف في مؤتمر صحفي عن مشاريعها وخططها خلال الفترة القادمة
حيا للمياه تكشف في مؤتمر صحفي عن مشاريعها وخططها خلال الفترة القادمة

حيا للمياه تكشف في مؤتمر صحفي عن مشاريعها وخططها خلال الفترة القادمة

توسيع نطاق عمل الشركة ليشمل جميع المحافظات و 500 مليون ريال عماني تكلفة المشاريع الجاري تنفيذها بمسقط

ـ ضرورة معالجة أوضاع بعض أصول ومشاريع الصرف الصحي وعدم التزام بعض المقاولين بالجدول الزمني للتنفيذ وتقبل المواطنين والمقيمين لوجود العمليات الإنشائية من أبرز التحديات

ـ المياه المعالجة بلغت 127 مليون متر مكعب في الفترة من 2012-2017 وفرت على الحكومة 203 ملايين ريال عماني

المياه المتدفقة لمحطات المعالجة بمسقط خلال العام الجاري بلغت أكثر من 56 مليون متر مكعب بارتفاع 86%

771 ألفا عدد المشتركين المتوقع نهاية العام الحالي ونعمل على تحقيق الشراكة الاستثمارية مع القطاع الخاص

الانتهاء من مشروع شبكات مياه الصرف الصحي في مدينة السلطان قابوس (B5) والمعبيلة (C4) وإكتمال المصب البحري بالعذيبة

تغطية ـ مصطفى بن أحمد القاسم:

نظمت حيا للمياه أمس لقاءً موسعاً ومفتوحاً مع وسائل الإعلام وقنواته بالسلطنة وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي أمين عام مجلس الدولة.
عُقد اللقاء في فندق جراند هرمز بمسقط وحضره من جانب الشركة المهندس حسين بن حسن عبدالحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه والإدارة التنفيذية للشركة وعددٌ من المسؤولين، ووسائل الإعلام.
بدأ اللقاء بكلمة ألقتها حنان بنت يوسف البلوشي مديرة دائرة الاتصال المؤسسي قدمت خلالها عرضاً مرئياً حول أهمية الإدارة الناجحة للهوية المؤسسية والمفهوم المعاصر لها والدور الذي تلعبه في تعزيز الأداء المؤسسي.
بعد ذلك استعرض المهندس حسين بن حسن عبدالحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه من خلال عرض مرئي مفصل أهمية مشروع الصرف الصحي من الناحية البيئية والصحية والاقتصادية وغيرها بالإضافة إلى استعراض جملةً من إنجازات الشركة في الفترة الماضية والتي تفتخر بها الشركة وجميع منتسبيها، كما تطرق الرئيس التنفيذي إلى آخر المستجدات فيما يتعلق بمشاريع الصرف الصحي التي تنفذها الشركة في محافظة مسقط والمحافظات الأخرى والتوجهات المستقبلية للحكومة ورؤيتها حول استغلال مياه الصرف الصحي المعالجة حسب الاستراتيجية الوطنية المعتمدة.
وقال تسعى الشركة إلى تحقيق أهداف برنامج مشروع إعادة استخدام المياه وفقاً للجدول الزمني الموضوع مسبقاً، مع الأخذ بعين الاعتبار الطفرة العمرانية والنمو السكاني المضطرد الذي تشهده المحافظة. وكذلك تغطية بقية محافظات السلطنة وفقاً للخطة الرئيسية المعتمدة للشركة والتي أخذت بعين الاعتبار التطور الناتج من توسع المدن ونمو عدد السكان بشكلٍ متسارعٍ والذي يُؤثرُ بشكلٍ مباشرٍ على تطور الولايات والنمو الحضاري اللافت فيها.
ما تم إنجازه في الفترة الماضية
وقال: تبلغ كمية المياه المتدفقة إلى محطات المعالجة خلال عام 2017م أكثر من 56 مليون متر مكعب بارتفاع يصل إلى 86% مقارنة بعام 2012م، كما أنه من المتوقع أن يصل عدد المستفيدين من خدمة الصرف الصحي 771,000 ساكن مع نهاية عام 2017 أي أكثر من نصف سكان محافظة مسقط.
وأوضح أن كمية المياه المعالجة بلغت 127 مليون متر مكعب في الفترة من 2012-2017 وأدى ذلك إلى توفير مبلغ وقدره 203 ملايين ريال عماني على الحكومة كانت ستصرف على تحلية مياه البحر. ونتيجة لذلك أدى إنتاج المياه العذبة إلى تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون المصاحب لعمليات التحلية.
وعليه فإن حيا للمياه تقدم خدمات الصرف الصحي سواءً عن طريق الشبكات والصهاريج الصفراء لحوالي 75000 نسمة في محافظة مسقط وحوالي 250000 نسمة في المحافظات الأخرى.
خدمة البيع
وفي ما يخص خدمة بيع المياه المعالجة فقد بلغ عدد المشتركين 78 مشتركا بواقع 97351 مترا مكعبا في اليوم. كما بلغت مبيعات سماد كلأ 210322 كيسا حتى نهاية شهر نوفمبر المنصرم.
من ناحية أخرى شهدت الفترة المذكورة أعلاه الإنتهاء من مشروع شبكات مياه الصرف الصحي في مدينة السلطان قابوس (B5)،حيث يبلغ طول شبكة مياه الصرف الصحي 33.5 كم وشبكة المياه المعالجة بطول 4.5 كم، وشبكة الألياف البصرية 38.8 كم. ويخدم هذا المشروع 755 وحدة سكنية ومنشأة حكومية وتجارية. كما يشتمل الطول شبكة المياه المعالجة 4.5 كم وقد تم الإنتهاء من هذا المشروع في شهر نوفمبر 2017م.
كما شهدت الفترة أيضاً الإنتهاء من مشروع شبكات مياه الصرف الصحي بمنطقة المعبيلة (C4) ، حيث يبلغ طول شبكة مياه الصرف الصحي 435 كم وطول شبكة المياه المعالجة 71 كم وشبكة الألياف البصرية بطول 558 كم. ويخدم هذا المشروع 7913 وحدة سكنية ومنشأة حكومية. وقد تم الإنتهاء من المشروع في ديسمبر 2016.
كما تم الإنتهاء من اكتمال المصب البحري في منطقة العذيبة بولاية بوشر، حيث يبلغ طول شبكاته في اليابسة (من محطة المعالجة إلى شاطئ البحر) 0.350 كم، كما يبلغ طول شبكاته داخل البحر3.169 كم، وبأنبوب قطره 1.6 متراً بعمق 22 متراً تحت سطح البحر.
وفي منطقة دارسيت بولاية مطرح تم إنجاز مصب بحري في شهر نوفمبر 2017 يبلغ طوله 3.47 كم (1.04 كم في اليابسة و2.43 كم داخل البحر) وبأنبوب يبلغ قطره 1.6 متراً بعمق 43.6 متراً تحت سطح البحر.
الأصول في مسقط والمحافظات الأخرى
يبلغ عدد محطات معالجة مياه الصرف الصحي في محافظة مسقط 10 محطات وبطاقة استيعابية تصل إلى 189,874 متراً مكعباً في اليوم. وترتبط هذه المحطات بشبكات تصريف مياه الصرف الصحي تصل أطوالها إلى 1,904كم في حين يبلغ حوالي 1876 كيلومترا تحت التنفيذ. كما يبلغ طول شبكات المياه المعالجة القائمة حوالي 319 كم ، في حين يبلغ حوالي 44.46 كيلو متر تحت التنفيذ.
تستخدم حيا للمياه مضخات فعالة لضمان انسياب مياه الصرف الصحي إلى المحطات في الأماكن التي تواجه الشركة صعوبة فيها من حيث الجاذبية الأرضية يبلغ عددها 39 محطة موزعة على مختلف ولايات محافظة مسقط. وإذا أمعنا النظر في عدد غرف التفتيش في محافظة مسقط نجد أن الرقم قد بلغ 92,000 غرفة تفتيش.
وتعزيزاً للقيمة المضافة لمنتجات حيا للمياه كأحد المبادىء الاقتصادية التي تتبناها الشركة في عملياتها، تم انشاء مصنع السماد العضوي المعروف تجارياً باسم “كلأ” – الذي تم افتتاحه في عام 2010م – كإحدى حلقات الإنتاج الهامة مدعومة بالوعي الراسخ لدى مجلس إدارتها والإدارة التنفيذية للحفاظ على البيئة وصون مصادرها الطبيعية نحو تنمية مستدامة. وإجمالاً يمكننا القول أن قيمة الأصول في محافظة مسقط قد تجاوزت 878 مليون ريال عماني حتى يومنا هذا.
أما فيما يخص الأصول في المحافظات الأخرى، فيبلغ عدد محطات معالجة مياه الصرف الصحي 57 محطة وبطاقة استيعابية تبلغ 000, 73 متر مكعب في اليوم مرتبطة بشبكات تصريف تصل أطوالها إلى 992كم. وكما هو الحال في محافظة مسقط، يوجد في المحافظات الأخرى ما يقارب من 85 محطة ضخ تؤدي نفس الغرض الذي سبق ذكره أعلاه.
المشاريع قيد التنفيذ في محافظة مسقط
يبلغ عدد المشاريع قيد التنفيذ في محافظة مسقط 18 مشروعا وبقيمة 500 مليون ريال عماني. حيث حظيت ولاية بوشر بنصيب وافر من جملة هذه المشاريع وبلغ عدد المشاريع بها 3 مشاريع رئيسية وبقيمة 64 مليون ريال عماني. ومن ضمن هذه المشاريع مشروع توسعة محطة الأنصب بولاية بوشر المرحلة الثانية كأحد المشاريع التي تهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمحطة الحالية إلى 125.000 متر مكعب يومياً بنهاية عام 2017م.
أما المشاريع الأخرى في هذه الولاية، فبالإضافة إلى ما سبق ذكره يأتي مشروع ربط شمال وجنوب منطقة الخوير (B3b) بشبكة صرف صحي يبلغ طولها 34 كم وشبكة مياه معالجة بطول 11 كم وشبكة ألياف بصرية بطول 40 كم ويخدم هذا المشروع نحو 2650 وحدة سكنية ومنشأة حكومية وتجارية. وسيتم الإنتهاء من هذا المشروع في الربع الأول من عام 2018م.
مشاريع ولاية السيب
يبلغ عدد المشاريع قيد التنفيذ في ولاية السيب 4 مشاريع أهمها مشروع شبكات الصرف الصحي في الخط الساحلي بولاية السيب (C3) والذي يعمل بتقنية التفريغ الهوائي بوجود 11 محطة تفريغ وبشبكة صرف صحي يبلغ طولها 565 كم. تم من خلال هذا المشروع توصيل حوالي 8714 وحدة سكنية ومنشأة حكومية وتجارية على أن يتم توصيل 474 وحدة سكنية ومنشأة حكومية وتجارية إضافية في الربع الثاني من 2018م إضافةً إلى مشروع شبكة المياه المعالجة بطول 36 كم وشبكة ألياف بصرية بطول 561 كم ومن المتوقع الإنتهاء من المشروع في الربع الثاني من 2018.
مشاريع ولاية العامرات
توجد حالياً بولاية العامرات محطة معالجة تقع بمنطقة المحج وشبكة لمياه الصرف الصحي تخدم حوالى 640 وحدة سكنية ومنشأة حكومية وتجارية. ونظراً للنمو العمراني والسكاني بهذه الولاية فإن حيا للمياه تعمل ضمن خطتها الرئيسية على مشروع بولاية العامرات يشتمل على 3 مشاريع لشبكات مياه الصرف الصحي ، إضافةً إلى مشروع إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي ومحطات الضخ. ومن أهم المشاريع قيد التنفيذ في هذه الولاية مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي (A1) والذي تبلغ الطاقة الاستيعابية للمحطة 18,000 متر مكعب في اليوم في مرحلته الأولى وتحتوي على تقنياتٍ حديثةٍ لمعالجة مياه الصرف الصحي والتحكم بالروائح خلال عملية معالجة المياه وسينتهي المشروع في الربع الثاني من 2019.
مشاريع ولاية مطرح
بالرغم من الطبيعة الجغرافية والكثافة السكانية بولاية مطرح، إلا أن الشركة تبذل قصارى جهدها من أجل ربط الولاية بشبكات صرف صحي ومن بين هذه المشاريع مشروع إنشاء شبكات مياه الصرف الصحي بمناطق دارسيت الساحل ومنطقة عينت والوادي الكبير والحمرية واستبدال خط الصرف الصحي الناقل في روي.
المشاريع المستقبلية (قيد التصاميم والطرح) في محافظة مسقط
تولي حيا للمياه أهمية قصوى للمشاريع المستقبلية سواء عبر خطط طويلة المدى أو قصيرة المدى وذلك بناءً على الدراسات التي تعنى بالكثافة السكانية والتطور العمراني الذي تشهده البلاد، ويأتي من بين جملة هذه المشاريع:
مشاريع ولاية بوشر
تعزيزا للشراكة بين القطاعين العام والخاص يتم إنشاء محطة معالجة في منطقة المسفاة لتستوعب صهاريج نقل مياه الصرف الصحي بطاقةٍ استيعابيةٍ تقدر بحوالي 35000 متر مكعب/ اليوم، وبذلك تنتهي ظاهرة الإزدحام في منطقة غلا الصناعية الناتجة عن حركة الصهاريج الناقلة لمياه الصرف الصحي. ويجري حاليا العمل على تعيين خبير استشاري في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
استكمال شبكة مياه الصرف الصحي في كلٍ من الأنصب وبوشر وغلا وجنوب العذيبة وقرية بوشر(B7)، حيث يهدف المشروع لربط 12000 وحدة سكنية ومنشأة حكومية وتجارية وسيتم إسناد المشروع في نهاية من 2018م.
تحديات قطاع الصرف الصحي
من المعلوم لدينا جميعا بأن عملية تنفيذ أي مشروع كان ومهما تباينت أهميته ونوعيته قد تعتريها بعض الصعوبات والتحديات التي تعيق سير عملية تنفيذ المشروع. لذا فقد بات من الأهمية بمكان أن نتطرق إلى جملة من التحديات والعقبات التي تواجهها حيا للمياه عند تنفيذها للمشاريع، ومن بين هذه التحديات والعقبات نذكر توسع نطاق عمل حيا للمياه ليشمل جميع المحافظات عدا ظفار وضرورة معالجة أوضاع بعض أصول ومشاريع الصرف الصحي القائمة في المحافظات.
وتحقيق الشراكة الاستثمارية مع القطاع الخاص في ظل الوضع الاقتصادي الحالي.
استمرار التوسع العمراني والسكاني في المناطق التي يتم تنفيذ مشاريع الصرف الصحي بها. وعدم التزام بعض المقاولين بالجدول الزمني لتنفيذ المشاريع.
وعدم تقبل المواطنين والمقيمين لوجود العمليات الإنشائية في المناطق السكنية والطرقات ووجود فائض من المياه المعالجة مقارنة بالاستهلاك.

الإجراءات المتخذة من حيا للمياه لمواجهة التحديات:
ومن أجل التقليل من تأثير هذه العقبات والتحديات على سير عملية تنفيذ المشاريع وللحيلولة دون تفاقمها، تقوم حيا للمياه بإجرءات عديدة لمواجهة التحديات التي تؤخر سير العمل، ومن بينها استمرارية التواصل مع الجهات الرسمية والأهلية للوقوف على أوضاع المشاريع في مختلف المحافظات.
وتبرُز أهمية الموارد البشرية كونها المحرك الأساسي لأي مؤسسة، حيث يرتكز قياس أدائها على الموارد البشرية ومدى كفاءتها. ومن هذا المنطلق، تولي الشركة إهتماماً خاصاً بخطط وبرامج التعمين وذلك تماشياً مع التوسع في الأعمال والمشاريع التي تضطلعُ بها، فضلاً عن العمل على استقطاب الكوادر والخبرات المناسبة، والذي بدوره سيسهم في الارتقاء بمكانة حيا للمياه، وجعلها ضمن مصاف الشركات الرائدة. لقد حققنا ولله الحمد نسبة تعمين بلغت 82.1% إلى الآن.

إلى الأعلى