الخميس 18 يناير 2018 م - ٣٠ ربيع الثانيI ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية: سنصبح أقوى دولة نووية فـي العالم .. أميركا مستعدة للتحاور دون شروط والكرملين يرحب
كوريا الشمالية: سنصبح أقوى دولة نووية فـي العالم .. أميركا مستعدة للتحاور دون شروط والكرملين يرحب

كوريا الشمالية: سنصبح أقوى دولة نووية فـي العالم .. أميركا مستعدة للتحاور دون شروط والكرملين يرحب

سيئول ــ عواصم ــ وكالات:
قال زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، إن بلاده ستحقق تقدما كبيرا «لتصبح أقوى دولة نووية وعسكرية في العالم». وأضاف كيم أن بلاده «تشهد تطورا بوتيرة سريعة لا يمكن تصورها في صناعة الدفاع وقوة الدفاع الذاتي»، بحسب ما نقلته وكالة يونهاب عن وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية. كان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أعلن أن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية دون شروط مسبقة، في تخفيف لموقف واشنطن تجاه بيونج يانج وبرامجها النووية والصاروخية. وقال تيلرسون في كلمة أمام مؤسسة «أتلانتيك كاونسيل» البحثية في واشنطن: «نحن مستعدون لإجراء محادثات في أي وقت تريد كوريا الشمالية التحدث فيه». وأضاف: «نحن مستعدون لعقد الاجتماع الأول بدون شروط مسبقة .. دعونا نلتقي». وأضاف تيلرسون أن موضوع المحادثات لا يهم. وقال إنه يمكن أن يكون حتى حول شكل الطاولة، طالما أن الجانبين «على الأقل يجلسان ويرى كل منهما الآخر وجها لوجه».

هذا، ورحب الكرملين بتغير اللهجة «البناء» في موقف الولايات المتحدة بشأن كوريا الشمالية بعدما أبدت واشنطن استعدادها لبدء حوار مع بيونغ يانغ بدون شروط مسبقة. وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين «يمكننا القول ان مثل هذه التصريحات البناءة تعتبر مرضية اكثر من خطاب المواجهة الذي كنا نسمعه حتى الآن. وبدون اي شك، هذا موضع ترحيب». وأضاف بيسكوف ان «الأمر الأساسي هو ان ذلك يأتي في سياق الدعوات التي وجهها الرئيس فلاديمير بوتين عدة مرات ومفادها ان الخطاب الحربي والإجراءات التي تصعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية تأتي بنتائج عكسية». وقال «لقد دعا بوتين بشكل ثابت الأطراف المعنية إلى بذل كل ما بوسعها من اجل فتح قنوات حوار. لذلك نحن راضون عن مثل هذا الاعلان». وتدعو روسيا على غرار الصين إلى حوار مع كوريا الشمالية على اساس خارطة طريق اعدها البلدان.وحتى الآن، كانت ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا تزال تؤكد أن أي مفاوضات محتملة مع كوريا الشمالية في المستقبل لا يمكن أن تنعقد في المدى المنظور، الا بشرط أن يكون الهدف منها نزع سلاح شبه الجزيرة الكورية النووي.

إلى الأعلى