الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يشيعون شهيد الإرهاب الإسرائيلي ومواجهات بـ(الأقصى)
الفلسطينيون يشيعون شهيد الإرهاب الإسرائيلي ومواجهات بـ(الأقصى)

الفلسطينيون يشيعون شهيد الإرهاب الإسرائيلي ومواجهات بـ(الأقصى)

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
شيع الفلسطينيون بالقدس المحتلة أمس الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير الذي اغتاله الإرهاب الإسرائيلي فيما شهد محيط المسجد الأقصى اشتباكات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في الوقت الذي كثف فيه الاحتلال الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة.
وشيع الآلاف جثمان أبو خضير (16 عاما) وسط بحر من الأعلام الفلسطينية إلى منزله في حي شعفاط قبل التوجه به إلى المقبرة.
واختطف الفتى مساء الثلاثاء بالقرب من مسكنه في حي شعفاط السكني في القدس الشرقية. وعثر على جثته المحروقة تماما بحسب محامي العائلة، بعد ساعات من خطفه بالقرب من غابة في الجزء الغربي من المدينة المحتلة.
واندلعت مواجهات بين مجموعة من الفتية وقوات الاحتلال في المسجد الأقصى احتجاجا على الإجراءات التي حالت دون دخول آلاف المصلين إلى المسجد في أول جمعة من شهر رمضان، ونصرة للشهيد محمد أبو خضير.
وقامت الوحدات الخاصة والقناصة التابعون للاحتلال باقتحام الأقصى عبر باب المغاربة وتمركزت بالقرب منه كما اعتلت القناصة سطحه وأطلقت الأعيرة المطاطية ورصاصا كاتما للصوت باتجاه المصلين.
في غضون ذلك شنت طائرات حربية إسرائيلية أربع غارات على قطاع غزة الذي أطلقت منه قذائف صاروخية على جنوبي إسرائيل.
وذكرت مصادر فلسطينية أن الغارات الإسرائيلية استهدفت موقع تدريب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وأراضي خالية في جنوب قطاع غزة.
من جانبه أدان معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة وحملة العقاب الممنهجة والقمع الجماعي الوحشي الذي تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، بما فيها الهجمات الجوية والاقتحامات والحصار الجائر والاعتقالات الواسعة ، واعتبر كل ذلك انتهاكا صارخا لأحكام القانون الدولي.
وقال معاليه إن خطف الفتى الفلسطيني محمد حسين أبو خضير وقتله من قبل المستوطنين الإسرائيليين في القدس المحتلة يوم الأربعاء الماضي جريمة بشعة يجب أن يعاقب مرتكبوها وستؤدي الى مزيد من العنف وسفك الدماء.
على صعيد آخر نشر متسللون على الانترنت إعلانا مزيفا عن هجوم صاروخي على مفاعل ديمونة الإسرائيلي واحتمال حدوث تسرب نووي على حساب بموقع تويتر يستخدمه الجيش الإسرائيلي.
ولحساب المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي باللغة الانجليزية 252 ألف متابع على تويتر وعادة ما ينشر تحديثات عن جبهات القتال الاسرائيلية المختلفة. ولم تنشر أي تغريدات على الحساب أمس بينما قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن السلطات تحقق في عدد “من التغريدات غير الصحيحة”.

إلى الأعلى