الجمعة 22 يونيو 2018 م - ٨ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / كاديلاك تفتتح معرض “رسائل إلى آندي وارهول”

كاديلاك تفتتح معرض “رسائل إلى آندي وارهول”

أقامت كاديلاك مؤخرا افتتاح معرض “رسائل إلى آندي وارهول”، الذي يُنظّم للمرّة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، أمام الجمهور في “حي دبي للتصميم”ج(D3)، وهو عبارة عن فعالية متميّزة يجري خلالها عرض مجموعة من الرسائل والأعمال الفنية المهمّة التي نادراً ما تمت رؤيتها من ضمن أرشيف “متحف آندي وارهول”. ومن خلال تنظيمه بالتعاون مع “كاديلاك”، فإن المعرض يؤكّد على مدى عشق وارهول العميق جداً للعلامات التجارية الأميركية الأسطورية ويسلّط الضوء على بعض أروع طرازات “كاديلاك” الشهيرة.
جرى افتتاح المعرض بوجود مجموعة من أبرز الأسماء من بينهم باتريك مور، مدير “متحف آندي وارهول”، ومسؤولين من شركة “كاديلاك” وبعض الشخصيات المعروفة في عالم الفن والتصميم بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد استمتع الضيوف عبر القيام بجولة في أرجاء المعرض مع الحصول على معلومات قيّمة عن الأعمال الفنية المعروضة.
وعلّق باتريك مور، مدير “متحف آندي وارهول”، بالقول: “إن علاقتنا مع “كاديلاك”، كمتحف وكجزء أساسي من معرض “رسائل إلى آندي وارهول”، يوضح مدى تقدير وارهول الكبير للحلم الأميركي المتجسّد في علامة تجارية أميركية أسطورية. وقد قام وارهول برسم وابتكار لوحات تتضمّن سيارات “كاديلاك”، وتشكّل الرسائل نافذة واضحة على العالم الخاص لشخصية شهيرة متميّزة. وهذه المرّة الثانية فقط التي يخرج فيها المعرض من الولايات المتحدة الأميركية والمرّة الأولى التي يأتي فيها إلى الشرق الأوسط، وبالتالي فإنها فرصة رائعة لنا بأن نتمكّن من استعراض حياة وارهول وأعماله أمام جمهور جديد بالكامل.”
بدوره، قال كريستيان سومر، المدير الإداري في كاديلاك الشرق الأوسط: لعبت “كاديلاك” دوراً فريداً في أعمال آندي وارهول الفنية وهي تُعدّ مرادفاً للثقافة الأميركية. وهذا التعاون يمنحنا فرصة لعرض تاريخ وتراث “كاديلاك” أمام عشّاق العلامة التجارية في الشرق الأوسط عبر واحد من أبرز النجوم العالميين في مجال فن البوب.”
تضم المعروضات الفنية خمس قطع ابتدعها وارهول وتبيّن علاقته الوثيقة بعوالم الموضة، الموسيقى، الإعلام، الفن والنجومية. كما يشتمل المعرض على ابتكارات ستة فنّانين معاصرين اعتمدوا على الرسائل كي يغوصوا من خلالها بعالم وارهول ويكتشفوا الرابط الخاص الذين يجمعهم مع هذا الفنّان الرمز.

إلى الأعلى