الإثنين 23 يوليو 2018 م - ١٠ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حصن المُنيخ بـ”ضنك” يحتضن معرضا للقى الأثرية بالولاية
حصن المُنيخ بـ”ضنك” يحتضن معرضا للقى الأثرية بالولاية

حصن المُنيخ بـ”ضنك” يحتضن معرضا للقى الأثرية بالولاية

ضنك – من ناعمة الفارسية:
دلت اللقى الأثرية التي عُرضت بباحة حصن المُنيخ بولاية ضنك على العمق التاريخي للولاية على مر العصور، حيث أقامت وزارة التراث والثقافة ممثلة بمكتب ادارة موقع بات والخطم والعين الأثري معرضا افتتحه سعادة الشيخ سعود بن محمد الهنائي والي ضنك ومشايخ ورشداء الولاية وبعض مسئولي الدوائر الحكومية والمواطنين وبحضور البعثة البولندية المنبثقة عن وزارة التراث والثقافة وقد قدم سليمان الجابري ممثل الوزارة شرحا تعريفيا عن عمل البعثة والمهام التي تقوم وما تمخض عنها من مكتشفات والمواقع التي تمت بها الاكتشافات ثم تحدث البرفسور بيلنسكي رئيس البعثة فقدم نبذة عن الحضارات القديمة والمكتشفات التاريخية والاثرية سواء بقرية قميراء بولاية ضنك او غيرها من المواقع ذات الارث التاريخي الضارب في القدم. ثم تجول الحضور في أروقة المعرض التي احتوت على بعض النماذج للقى الأثرية التي تم اكتشافها وتمثلت في المقتنيات الحجرية القديمة والتي يعود عمرها لثمانية الاف سنة مضت، كالأطباق الحجرية والسهام والقوارير والجرار والادوات الاخرى كما احتوى المعرض على بعض الصور التي توضح حجم عمل البعثة والمدافن القديمة المكتشفة بأشكالها المختلفة والمقتنيات التي كانت تدفن مع الموتى من اوان ومجوهرات كانت تستخدم في تلك الحقبات من الزمن، وصاحب التجوال توضيح شامل للقى المكتشفة وحضاراتها التي وجدت فيها ومدى ارتباط تلك الحضارات بمواقع اخرى بالسلطنة وقد تم الرد على تساؤلات واستفسارات الحضور. كما شمل المعرض ايضا على بعض المجسمات والمطويات عن موقع بات الأثري وقد حضر المعرض ايضا جموع من طلبة وطالبات المدارس لمشاهدة هذه النماذج الأثرية والتعرف عليها عن كثب .. الجدير بالذكر ان وزارة التراث والثقافة تقوم بجهود كبيرة للحفاظ على هذه الآثار التي تؤكد قيام حضارات كثيرة تعاقبت على فترات زمنية مختلفة كما تجدر الإشارة إلى ان حصن المنيخ الذي احتضن الفعالية هو الآخر حظي باهتمام وزارة التراث والثقافة من خلال ترميمه وصيانته ليكون واجهة اثرية بالولاية تضيف لها بعدا سياحيا الى جانب المواقع السياحية والأثرية الموجودة بمختلف قرى وبلدات الولاية.

إلى الأعلى