الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م - ٣ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سوق مسقط توقع مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط
سوق مسقط توقع مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط

سوق مسقط توقع مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط

مسقط ـ (الوطن):
وقعت سوق مسقط للأوراق المالية على مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط وذلك بقاعة المستثمرين بمبنى الهيئة العامة لسوق المال.
وقع المذكرة من جانب سوق مسقط للأوراق المالية أحمد بن صالح المرهون المدير العام، في حين وقعها من جانب جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط رئيس مجلس إدارتها ألكس ماكدونالد فيتالي، بحضور سعادة عبدالله بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال والدكتور أشرف بن نبهان النبهاني رئيس مجلس إدارة سوق مسقط للأوراق المالية.
وتأتي مذكرة التفاهم في إطار تطوير أعمال علاقات المستثمرين وإيجاد حلقة وصل ما بين شركات المساهمة العامة المدرجة في السوق ومستثمريها، كما يعزز هذا التعاون تطبيق أفضل الممارسات والمعايير المتعلقة بحوكمة الشركات، حيث يعتبر هذا التوجه من التوجهات العالمية التي تساعد مجتمع المستثمرين على أن يكونوا أكثر قربا من استثماراتهم.
وستعمل مذكرة التفاهم على مواصلة دعم التبادل في تطوير أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين وتعزيز الشفافية والتطور في سوق مسقط للأوراق المالية، حيث يمهد هذا النوع من التعاون للعديد من المبادرات المستقبلية التي تنفذها جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط وضمن الخطة التي تسير عليها لجعل أسواق المنطقة أكثر جاذبية.
وعبر أحمد بن صالح المرهون مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية عن ارتياحه لهذا التعاون قائلا: ستكون المذكرة التي وقعت مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط خطوة مهمة لدعم جهود سوق مسقط للأوراق المالية في تعزيز إدراك المستثمرين بما يتوجب الأخذ به عند اتخاذ قرارات استثماراتهم، بالإضافة إلى تحفيز الشركات المساهمة العامة على تطبيق معايير الحوكمة التي أقرتها الهيئة العامة لسوق المال بما يخدم قطاع سوق رأس المال.
وأضاف المرهون: هناك توجه عالمي يتطلب إيجاد حلقة مباشرة ومتينة بين الشركات العامة المدرجة في السوق وجمهور المستثمرين، فوجود منظومة علاقات المستثمرين ستضمن وجود دور تفاعلي ما بين المستثمرين والشركات.
وأشاد مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية بدور جمعية علاقات المستثمرين خلال المرحلة الماضية وذلك في تثقيف الشركات المحلية المدرجة في الجوانب المرتبطة بأعمال علاقات المستثمرين، ولدينا عدد من الشركات المدرجة عضوة في هذه الجمعية ونتطلع إلى المزيد من التفاعل معها من بقية الشركات.
من جانبه عبر ألكس ماكدونالد فيتالي رئيس جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط عن سعادته بهذه الإتفاقية قائلا: على الصعيد العالمي فقد تطورت مهنة علاقات المستثمرين بسرعة لتصبح وظيفة إدارة استراتيجية، وتعد الجهود الإقليمية الرامية إلى تعزيز المعايير الدولية ومواءمتها أمر مثير للإعجاب ونحن هنا لمساعدة الأسواق المالية بالمنطقة.
وقال: تعتبر مذكرة التفاهم التي نوقعها مع سوق مسقط للأوراق المالية تأكيدا إضافيا على التزام جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط بالبورصة وعضويتنا الحالية والمحتملة، ومبدئيا تتطلع الجمعية إلى تعاون طويل الأمد مع سوق مسقط في ظل تعزيز وتطوير الأسواق المالية العمانية.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى مواصلة الدعم في تطوير أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين وتعزيز الشفافية والتطور في الأسواق المالية بالمنطقة، حيث يمهد هذا الحدث الطريق لسلسلة من المبادرات التي تقودها الجمعية بالتعاون مع سوق مسقط للأوراق المالية.

إلى الأعلى