الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / تقرير إخباري: ترامب يواجه تداعيات الهزيمة في الاباما

تقرير إخباري: ترامب يواجه تداعيات الهزيمة في الاباما

واشنطن ــ ا ف ب:
تلقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب صفعة قوية بانتزاع الديموقراطيين منصب السناتور في ولاية الاباما المحافظة في الجنوب الاميركي، وبات عليه ان يواجه وضعا سياسيا جديدا بعد ان زرعت هذه الهزيمة شكوكا حول حقيقة الشعبية التي يحظى بها. وفاز دوغ جونز في انتخابات فرعية على مقعد سناتور في مجلس الشيوخ عن ولاية الاباما ـ اول فوز من هذا النوع للديموقراطيين في هذه الولاية منذ ربع قرن ـ ليتراجع عدد مقاعد الغالبية الجمهورية الى 51 سناتورا، مقابل 49 للديموقراطيين، ما يضيق هامش المناورة امام ترامب لتمرير تشريعات في الكونغرس. ووجهت اصابع الاتهام بالمسؤولية عن الهزيمة الى روي مور، المرشح الجمهوري الذي لم يتمكن من تجاوز الاتهامات بالتحرش الجنسي بمراهقات وتجاهل دعوات الحزب للانسحاب. وادراكا منه بالعاصفة المقتربة سعى ترامب الى النأي بنفسه عن اي لوم.
وكتب ترامب على تويتر “روي عمل جاهدا لكن الظروف لم تكن مهيئة أمامه”، مذكرا الاميركيين بأن مور لم يكن خياره الاول في السباق. وكان ترامب قد أيد مرشحا آخر في الانتخابات التمهيدية للحزب. وتجاهل ترامب نصيحة قادة الحزب عندما رمى بثقله خلف مور البالغ من العمر 70 عاما. ومثل ترامب سعى مور للفوز في الانتخابات بأصوات الانجيليين والبيض، مراهنا ان قاعدة التأييد ستكون كافية للفوز.
ومور، الذي عاونه في حملته مستشار ترامب الاستراتيجي السابق ستيف بانون، استعار كثيرا شعارات حملة ترامب الرئاسية، وادلى بالكثير من التصريحات العنصرية، كما اكثر من الهجمات على الصحافة وسواها من “النخبة”. ورأى الجمهوريون التقليديون في هذا الاقتراع نقطة تحول. فقد قال احد اعضاء الحزب الجمهوري ان هزيمة مور “تبعث على الارتياح”، ليتلاقى مع الكثيرين من عتاة الحزب الجمهوري الذين كانوا يخشون ان يتحول مور الى واجهة للحزب في حال فوزه. وصوب عضو الكونغرس بيتر كينغ هجومه على بانون مباشرة. وقال هذا السناتور الجمهوري لشبكة سي.ان.ان الاخبارية “إنه ليس الشخص الذي نحتاج له في السياسة الاميركية” واضاف “إنه يبدو كثمل يهيم على المسرح الوطني”.
ـ ماذا تعني الاباما لـ2018
لكن البعض في الدائرة الداخلية لترامب يتساءلون ما اذا كانت الاباما قد كشفت حدود مقاربته. فإذا كانت هذه المقاربة لم تنجح في الاباما الولاية الجمهورية في صميمها، اين يمكن ان تنجح؟. وهو سؤال يتعين على البيت الابيض ان يجد له جوابا سريعا. فمن المقرر ان تجري العام المقبل انتخابات منتصف الولاية التي تقدم للديموقراطيين فرصة لاستعادة السيطرة على مجلسي الكونغرس.

إلى الأعلى