الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م - ٣ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 16 ألف مواطن يتقدمون بطلبات لـ(نظام الدعم الوطني)
أكثر من 16 ألف مواطن يتقدمون بطلبات لـ(نظام الدعم الوطني)

أكثر من 16 ألف مواطن يتقدمون بطلبات لـ(نظام الدعم الوطني)

كتب ـ يوسف الحبسي:
بلغ عدد المتقدمين في نظام الدعم الوطني بنهاية الأسبوع الأول 16193 مواطناً، بينهم 77ر33% من محافظتي شمال وجنوب الباطنة، والذكور لهم نصيب الأسد في هذا الأسبوع بمجموع 14097 متقدم، وتشير الإحصائية إلى أن الموظفين والباحثين عن عمل أكثر الفئات تقدماً بطلب الدعم عبر نظام الدعم الوطني.
قال نظام الدعم الوطني في حسابه على التويتر: إن عدد المتقدمين لنظام الدعم الوطني حتى الخميس بلغ أكثر من 16 ألف مسجل عبر الموقع الالكتروني بنهاية الأسبوع الأول، بينهم 77ر30% من محافظتي شمال وجنوب الباطنة، ومحافظة مسقط بنسبة 58ر25%، وبلغت في محافظة الداخلية 12ر14%، ومحافظتي شمال وجنوب الشرقية بنسبة 23ر12%، ومحافظتي الظاهرة وظفار بنسبة 8ر6% و7ر6% على التوالي، بينما بلغت نسبتهم في محافظة مسندم 55ر0%، أما في محافظة الوسطى فبلغت 33ر0%.
وأشار إلى أن الموظفين هم أكثر فئة تقدمت بطلب الدعم عبر نظام الدعم الحكومي بنسبة 4ر59%، تليها فئة الباحثين عن عمل بنسبة 27ر15%، وتشير الإحصائية إلى أن الذكور هم الأكثر طلباً للدعم من الإناث بنهاية الأسبوع الأول، حيث بلغ مجموع الذكور 14097 متقدما، والإناث 2096 متقدمة، فيما بلغ عدد الصيادين المتقدمين للنظام في الأسبوع الأول 51 صياداً من مجموع الطلبات، ويشهد الموقع الإلكتروني لنظام الدعم الوطني إقبالاً كبيراً من الزوار، مما قد ينتج عنه بعض التأخير في التعامل مع طلبات التسجيل الواردة، ونؤكد أن جميع الطلبات المستوفاة سيتم التعامل معهاً تباعاً.
وأكد أن نظام الدعم الوطني جاء ليخفف من تبعات وآثار تعديل أسعار الوقود، وليغطي جميع الفئات المتأثرة ممن تنطبق عليهم شروط الاستحقاق دون تمييز.
وأعلنت اللجنة المكلفة بمتابعة أسعار الوقود مساء الأربعاء آلية وشروط تطبيق دعم أسعار الوقود لبعض فئات المجتمع من المواطنين؛ بما يخفف من تبعات وآثار تعديل أسعار الوقود، وبما من شأنه تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية بين مختلف شرائح المجتمع؛ وذلك في إطار ما توليه الحكومة من اهتمام في مراعاة المواطن العماني، وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء.
وبحسب “نظام الدعم الوطني”، سيحصل كلُّ مواطن تنطبق عليه شروط الدعم، على 200 لتر شهريا من بنزين 91، بسعر لا يتجاوز 180 بيسة للتر الواحد؛ وذلك عبر الاعتماد على منظومة تعمل على الربط بين نظام شرطة عُمان السلطانية وكافة شركات تسويق الوقود؛ من أجل ضمان دقة البيانات وسهولة التطبيق، وتظهر البيانات أن عدد المركبات المستوفية لشروط الدعم يصل إلى 376 ألف مركبة، وهي تمثل 40% من سيارات المواطنين، ويمكن لـ200 لتر من وقود 91 أن تقطع بالمتوسط مسافة 1800 كيلومتر شهريا؛ مما يعني 60 كيلومتراً يومياً.
ويشمل الدعم كل مواطن تجاوز 18 عاما، ويملك مركبة مسجلة باسمه لدى شرطة عُمان السلطانية، أو قارب صيد مسجلا باسمه لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية، على ألا يتعدى دخله الشهري الإجمالي من كافة مصادر الدخل 600 ريال عماني، والفئات المشمولة تضم جميع المواطنين من الموظفين، وأصحاب الأعمال الحرة، والباحثين عن العمل، والطلاب، وربات البيوت، والمتقاعدين، إضافة للصيادين ممن تنطبق عليهم الشروط أعلاه، ومن المقرر الإعلان قريباً عن آلية الدعم الخاصة بالمزارعين.
ويتوجب على المواطنين المستحقين التسجيل عبر النظام الإلكتروني للبرنامج الوطني للدعم (www.nss.gov.om) على أن يبدأ تطبيق الدعم من يناير المقبل.

إلى الأعلى