الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تواصل فعاليات حملة “عماننا أمانة” للمحافظة على أصول ومرافق الخدمات الأساسية من العبث والسرقة
تواصل فعاليات حملة “عماننا أمانة” للمحافظة على أصول ومرافق الخدمات الأساسية من العبث والسرقة

تواصل فعاليات حملة “عماننا أمانة” للمحافظة على أصول ومرافق الخدمات الأساسية من العبث والسرقة

بمشاركة 23 جهة حكومية
مسقط ـ الوطن :
تواصل حملة عماننا أمانة توعية الجمهور والمواطنين والمقيمين بأهمية المحافظة على المرافق العامة من العبث والسرقة حيث تتعرض مرافق الخدمات الأساسية الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والمرافق البلدية وغيرها من المرافق إلى العبث والسرقة نتيجة طمع بعض الأشخاص في بيع خاماتها وقد أعرب المهندس عبدالله البدري الرئيس التنفيذي لشركة مسقط لتوزيع الكهرباء عن أهمية الحملة حيث إن مرافق الخدمات الأساسية تتعرض لأعمال عبث وسرقة ، مما يتسبب في زهق أرواح أحيانا وتكبد الدولة خسائر طائلة، بالإضافة إلى ما قد يسببه ذلك من تعطل لهذه الخدمات التي هي أساسية في حياتنا وتعاظم اعتمادنا عليها وبدونها تصاب الحياة بالشلل إذا ما طرأ توقف لأحد هذه الخدمات، مما يستوجب تضافر الجهود للتعامل مع هذه الظاهرة.
وأضاف بأن الحملة سعت منذ بداية تدشينها إلى التوعية بأهمية الأصول العامة والمحافظة عليها كمحولات ومحطات الكهرباء التي تعتبر الهدف الرئيسي للعبث والسرقة من أجل سرقة النحاس وبيعه في الأسواق نظرا لارتفاع سعره عالميا والحملة إحدى ثمار المبادرة التي ساندتها ودعمتها نحو 23 جهة حكومية وخاصة وكلها تضع نصب أعينها حق المواطن والمقيم في التوعية والتثقيف بأهمية أصول الدولة وممتلكاتها والتي هي جزء أصيل من حقوقه وأولى به أن يكون منتبها وسباقا نحو حمايتها والحفاظ عليها من أي يد تمتد إليها بالتشويه حيث أنفقت الحكومة ملايين الريالات من أجل إنشاء متنزه يليق بنا وبأبنائنا كمتنفس نستنشق فيه الهواء النقي كما قامت بإنفاق الملايين لمد أنابيب المياه ومواسير الصرف الصحي كي تضمن للمواطن أهم مقومات الحياة .. كذلك هناك خطوط الكهرباء التي تنتشر على مد البصر لتصل إلى الأماكن البعيدة مهما كانت وعورة هذه المناطق وصعوبة التضاريس .. كل هذه المرافق والأصول تتعرض في بعض الأحيان ومن قلة غير مسئولة للإتلاف والعبث ومثل هذا السلوك بعيد تماما عن أصالة وعراقة المواطن العماني الذي يدرك جيدا أهمية المنافع العامة وأنها تخدم قطاعات عريضة من الناس وحرصها عليها يتجاوز كل الحدود .. غير أننا نحتاج إلى التوعية والتذكير والتثقيف من وقت لآخر كي ننبه إلى أهمية الحفاظ وصيانة هذه المرافق بل والإبلاغ عن أي تجاوز عند الضرورة … لأنها مهمة المواطن والمقيم الذي يجب أن يتفاعل مع حملتنا ويؤمن بها حتى تؤتي ثمارها ويتوقف تماما عن أي مساس بهذه المرافق .
وكانت حملة عماننا أماننا أمانة قد تواصلت مع الجمهور في المناسبات الرئيسية والعامة مثل مهرجان مسقط والذهاب إلى المحافظات ونشر المصقات وغيرها الفعاليات من أجل توعية الجمهور باهمية الحملة فيما تواصل حملة الإعلانات التوعوية على مرافق الخدمات الأساسية بالتعاون مع بلدية مسقط فيما تواصل توعية أصحاب محلات بيع الخردة بأهمية المحافظة على تلك المرافق بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية وتوعية أصحاب المحلات بأهمية اتباع الخطوات القانونية اللازمة التي حددها القانون من اجل أن يسير عملهم في الطريق الصحيح ومن أجل عدم التعرض للمساءلة القانونية في ذلك حيث تواصل حملة عماننا أمانة فعالياتها التوعوية للمجتمع من خلال الملصقات التي يتم وضعها على جدران الأصول الحكومية مثل محطات الكهرباء والمحولات الكهربائية حيث تستهدف توعية الجمهور بأهداف الحملة والتي تسعى للمحافظة على أصول الدولة من الكهرباء والمياه والصرف الصحي والحدائق العامة ضمن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها شرطة عمان السلطانية من أجل توعية المجتمع بظاهرة العبث والسرقة للأصول العامة .
جدير بالذكر أن هذه الحملة ضمن خطة استراتيجية وضعتها شرطة عمان السلطانية ودعت الجهات الحكومية المعنية وهي ديوان البلاط السلطاني ( بلدية مسقط ) ووزارة الداخلية والادعاء العام ووزارة التجارة والصناعة ووزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ووزارة الأوقاف والشئون الدينية ووزارة التراث والثقافة ووزارة الشئون الرياضية والشركات المتضررة للاطلاع عليها وتم تبني الاستراتيجية بالإجماع من أجل المحافظة على أصول الشركات من العبث والسرقة بعد زيادة معدلات حوادث العبث والسرقة بالممتلكات العامة التابعة للمؤسسات الخدمية .

إلى الأعلى