السبت 29 فبراير 2020 م - ٥ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

شآبيب المطر

صالح بن سعيد الريسي

في ضلوعنا حزنٍ تباريه الأيام
والله عليمٍ من سبقنا غيابه
تثقل بنا في لحظة الموت .. الأقدام
ويسرع بنا لوح القدر بالكتابة
يا “سيف” لاح البين والدمع قدّام
كنّه شآبيب المطر من سحابة
رثيت من فقده .. تعلّله الأنسام
فاحت بها ريح الصبا في شبابه
ربي فطر حبك على دين الاسلام
وأهديتنا صحبة وأخّوة ورحابه
يالله لطفك تكرمه خير إكرام
يغشاه نورٍ بين قبره وثيابه
ويا رب تجعل منزله طيب وخزام
روضة .. جوار الأنبياء والصحابة

____________

بس نبكي .. !

فيصل بن سعيد العلوي
Twitter : @faisalalawi

صوت ترتيلك يشنّف مسمعي عند الصلاه
والصدى ينثر تلاوة قول رب العالمين
لك اثر في كل شبر وشبر بالمسجد، غلاه :
.. باقيٍ مهما غيابك دون عودة او حنين
لو رحل منك جسدك ووجه هالبسمه خذاه
تبقى ذكراك بقلوبٍ شاهدة لك كل زين
نفقدك وأصل الألم هالفقد في هذه الحياه
بس نجابه هالالم بالصبر .. والله المعين
ولو بكينا واعتصرنا حزن واعيانا معاه
ندرك انه “حزن” ما يجدي ولا يمكن يبين
بس نبكي .. نستفز الحزن لآخر منتهاه
والحزن ما عاد له من منتهى غير الأنين
صبّر الله قلب أمٍ فيك تفجع و آااه .. آااه
ويرحمك يا رب .. يسكن روحك بجنات عِين
والنهاية تقول يا “سيف” : الوداع ولا سواه
ما رجعت الا أمانة بحفظ رب العالمين

______________
مجنون وحزين

نبهان الصلتي
عـلّ “مجنــون” او مدري لعلّي “حـزين”
ابتدي مـن “نهـاياتي” الى .. “مبتداي”
ضـايعٍ بين .. لا محتــار ..لا مستـكين
اربـط الصبح من طـرفه بطـرّة مسـاي
كثـرمـا كنت اغنّ الليـل للسـامرين
انقضى العمر وآنا انحت من الليل ناي
كثرما كنت اسولف لك عن الراحلين
صرت اسولف رحيلك كل رايح وجاي
من يقول القلوب تلين وقت الحنين؟
اربع سنين ما لانت قلوب اصدقاي.!!
واربع سنين مرّت وانتظرتك تجين
يا سحابه تعاف ارضي وتسكن سماي
جيتك من الحنين ادعي ورافع يدين
لا سكبتي من احسانك ولا من دعاي
امطـري .. ما يبـلّ الـريق والـراحتين
كيف انا احضن الغيمه ومحتاج ماي.!!
قلبتني على جمـر الحيـاه السـنين
كنّ هـ الضيق ما حصل مراسي سواي
جيتك .. وكـان قلبك قبله لكـل ديـن
وكمّ مّرّه اخون الصبر وارمي عصاي
وادري انه عصاك البين لو ما تبين
وادري إنّه معك بعضك وبعضك معاي
امنحيني من اللاوقت لو لحظتين
علّها تجبر احساسي وتحسن عزاي
كثرما كنت اغنّ الليل للسـامرين
انقضى العمر وآنا انحت من الليل ناي
————————-

اقطع رْكون التجافي

عبيد بن خصيف الكعبي
لو سجني البعد عنك ذكرياتك لي كتاب
كل ما اشتاقك لقيت امبين دفاته هروب
يا من عْيونك دوا عن الانزوا والاكتئاب
لا حجامه لا مياسم لا طبيب ولا حبوب
لو يسل الوقت سيفه صارت عيونك قراب
للحراب اللي برمشك جيت هارب م الحروب !!
لو هو مطالب حقوق وتنطلب عند الصعاب
خذت حقي ..غير حقي من جنابك ما يثوب
يا زمان الوصل واطلال الطفولة والعتاب
قلب صوب وعقل صوب وباقي الاعضاء صوب
بعض الاحرف في دفاتر الانجليزي والحساب
ذكريات تضخ دم السعد في الوجه الشحوب
يا الوصال اعصر سحابك لا يبدّدْك الغياب
واقطع رْكون التجافي ..للقا وخذها طنوب
عقرب الساعة برصغي يرتمي مثل المصاب
والثواني طفلةٍ مابين دوب وبين دوب
جيت اسال الفشْت عنك قبل ما اسال الهضاب
لانْ احيدك في المغاص اوثق من حبال السيوب
كثر ما أعشق ترابك صرت خايف ع التراب
لا يذرّه غربي الذعذاعَ لو شرت الهبوب
كثر ما خايف تذوب بشمس خديك.. (العِذاب)
ودي احرق راحتيني ع الشفق لي في الغروب
وين اطالع شفت وجهك فـ الذهاب وفـ الاياب
وانت شرق وانت غرب وفي شمالك والجنوب
ليت لو يندي صباحك ليت لو تنزل ضباب
لاجل ما تسقي ورودك لي على طرف الدروب
كنت تشّر لين بانت وردتين ٍ فـ الخضاب
اعلقت في كفك وحامت على ورودك قلوب
قلب ذاب وملح ذاب وشمع ذاب وثلج ذاب
لا تلوم عبيد يوم انه من الفرقى يذوب

——————–

أحمد المقبالي

ما ضاق صـدري ولا ضاقت بي الآمال‬
بالي وسيـع وطمــوحي قدّ هقواته !
أحـارب الشكّ وأسري والعلوم جزال
وآخذ من المجـد ناموسه وراياته !
نيّاتي البيض ، زادي والدروب طوال
ياحظّ من زاد عمره ، بيض نيّااته !
غني ، قناعة و لو عندي ثلاث ريااال
ما ضاع سمتي ، و لاضاعت قناعاته !
أخاوي الذرب ، وقت الحلّ و الترحال
أما الرّدي ما تشرّفني ،،، مخاواته
من كثر ما صار صبري مضرب الأمثال
الكلّ ، يرمي على جرحي انكساراته !
يا مسهل الجرح، وأسهل خيبة الآمال
وأصعب من الجرح للجارح مداواته !
لو يصنع الجرح، شاعر هاجسه همّـال
خايف مع الوقت جرحه يجرح أبياته !
‫سنين مرّت وأنا عايش على الأطلال‬
حاضر غيابه وقلبي غاب عن ذاته !
حبيبي اللي ، تركني بين ، قيل و قاال
ليته ترك نور، وجهه وإبتساماته !
يأكلني الشـــوق حتّى يبـــرد الفنجال
والمشكله ما برد ، قلبي و معاناته
مملي حكي كيف أبوحه و أكسر الأقفال
وأقسى من البوح شاعر يعتق سكاته
الحب يخـــلق من الضيقة رحابة بال
وأجمل من الحب بعدك عن نهاياته !

إلى الأعلى