السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزير الشؤون الرياضية يكرم اللاعبين المجيدين في مراكز إعداد الناشئين
وزير الشؤون الرياضية يكرم اللاعبين المجيدين في مراكز إعداد الناشئين

وزير الشؤون الرياضية يكرم اللاعبين المجيدين في مراكز إعداد الناشئين

في احتفالية رائعة وتقديرا لإنجازاتهم الرائعة

سعد المرضوف : مراكز إعداد الناشئين الرافد الأساسي للأندية والمنتخبات الوطنية ونؤمن بقيمتها وأهمية مخرجاتها

فهد الرئيسي : التكريم نقطة معنوية هامة ينطلق منها اللاعبون والأجهزة الفنية والإدارية لأفاق أرحب وأوسع

رعى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية يوم أمس حفل تكريم المتفوقين رياضيا من مراكز اعداد الناشئين بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك بحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وفهد بن عبد الله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة الرئيسة المشرفة على المراكز والدكتور عامر الطوقي مدير دائرة المنتخبات والأجهزة الفنية والإدارية وعدد من أولياء امور اللاعبين.
واستهل الحفل بمباراة استعراضية في كرة اليد بين فريقين من مركز مسقط ، اذ ظهر اللاعبون بمستوى جيد اشاد به الحضور ، قبل أن تبدأ مراسم تكريم .
واختصر التكريم على المشاركين في المسابقات الخارجية مثل البطولة العربية للمدارس التي شارك بها لاعبو العاب القوى تحت مظلة اتحاد الرياضة المدرسية فضلا عن تكريم منتخب السباحة الذي حصد 13 ميدالية في بطولة كأس دبي والبطولة العربية لالعاب القوى التي اقيمت بتونس .

تكريم المجيدين

بعد ذلك قام معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية بتكريم المجيدين في المراكز حيث كرم الدكتور وائل رمضان مدرب العاب القوى لمركز مسقط ومدرب الرمي محمد النمر من مركز مسقط ايضا ، والمدرب عيد طوطاش من مركز الداخلية ، قبل ان يكرم العداء محمد السليماني الحاصل على فضية العرب سباق 2000 م موانع في البطولة العربية بتونس في سباق ، واللاعبون اصحاب الميداليات في البطولة العربية للمدارس بلبنان وهم : صهيب بن محمد الحسني فضية 80 م حواجز وفضية الوثب الطويل ، وعمار بن حمود الجابري فضتين في قذف القرص ودفع الجلة ، واحمد الحسني برونزية سباق 300 م عدو ، وفضية التتابع 100م ، اما الأزور المشرفي فعانق فضية التتابع 100 م ، وبرونزية سباق 80 م عدو ، وحقق وسام الطوقي فضية التتابع 100 م ، وهم جميعا من مواليد 2003 ”
اما عن اسماء السباحين المكرمين من منتخب المراكز للسباحة الذي شارك في بطولة كاس الإمارات فهم :
عادل مبارك الرويحي الحاصل على ذهبيتين وفضية وبرونزية وشهاب بن احمد البطاشي ( ذهبيتين وفضية )، والمقداد المسروري ( ذهبيتين ) والمدثر بن خالد الحارثي ( ذهبية) وهشام عبد الرحيم الحرمي ( ذهبية ) وسالم بن صالح الوهيبي ( فضية ) .
نؤمن بقيمتها ومخرجاتها

أشاد معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بالجهود الكبيرة التي تبذلها المراكز قائلا ” تعد مراكز اعداد الناشئين الرافد الأساسي للاندية والمنتخبات الوطنية . نؤمن بقيمتها واهمية مخرجاتها لذا نوليها اهتماما كبيرا واطلع دوما على خطط وبرامج المراكز لاقف على متسوى التطور وسنمضي قدما في تنفيذ الخطط والبرامج المستقبلية الرامية لتطوير الرياضة التنافسية ”
واضاف قائلا ” تبدو العلاقة وثيقة بين المراكز والاتحادات الرياضية ، فالطرفان يسعيان لهدف واحد مفادة اعلاء اسم السلطنة في المحافل الدولية . لذا اشكر رؤساء الاتحادات ومجالس ادارتهم على التوافق الدائم في الرؤى والاهداف التي تصب في الصالح العام ”
وكشف معاليه عن خطط وبرامج خاصة للمتفوقين رياضيا من ابناء المراكز بالتعاون مع الاتحادات المعنية مضيفا ” نولي هذا الجانب اهمية كبيرة واللجنة الرئيسة ماضية قدما في ذلك ”
وشكر معالي الوزير الأجهزة الفنية والادارية على الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية واصفا اياها بالكبيرة والمقدرة من قبل الوزارة ، داعيا لجهود اكبر من اجل تحقيق جملة الاهداف التي وضعتها المراكز على رأس اولوياتها ”

فهد الرئيسي :
قال رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز إعداد الناشئين فهد بن عبد الله الرئيسي بان رعاية معالي الشيخ للحفل يعد حافزا مهما ونقطة معنوية هامة ينطلق منها اللاعبون والأجهزة الفنية والادارية لافاق ارحب واوسع . وحضور معاليه محل سعادة ونقدر دوما مساعيه الحثيثة للارتقاء بمخرجات المراكز ونثمن دعمه الدائم الدال على ايمانه بقيمة المراكز واهمية مخرجاتها للرياضة العمانية ”
واضاف الرئيسي ” يطيب لي أن نهنئ اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية على نجاحهم في الفترة الاولى والثانية وأوجه التحية لأعضاء اللجنة الرئيسة التي لم يدخر اعضاؤها جهدا في سبيل انجاز ما نصبو اليه والتكريم واجب لكل من منح جهده السخي لتطوير الرياضة العمانية عبر المراكز ”
واشاد في سياق التكريم بلاعبي العاب القوى والسباحة بباقي اللاعبين في الالعاب الأخرى مؤكدا قدرتهم على تحقيق نتائج مماثلة في المسابقات الخاريجة اذا ما اتيحت لهم فرص المشاركة .مشددا على ثقته المطلقة بهم متفائلا بتواجدهم على منصات التتويج قريبا .
وكشف الرئيسي ان خطة 2018 تضمنت برامج تدريبية للاعبين ذوي المستوى العالي مشيرا لبقائهم في المراكز بعد التخرج حتى الاطمئنان على مستقبلهم الرياضي مضيفا بالقول ” سيبقى المتميزون حتى نمهد أمامهم الطريق لمنصات تتويج اعلى وارفع شأنا ”
وازاح النقاب عن برامج تدريبية استثنائية لعدد من اللاعبين المتميزين مثل محمد السليماني وعدد آخر من السباحين الواعدين التي حملت ارقامهم مؤشرات نجاح واعدة ”
وتابع ” نجد تعاونا كبيرا مع الاتحادات الرياضية المعنية . شاركنا في عدد من المسابقات الداخلية لهم مثل دوري عام السطنة لكرة اليد .النتائج كانت رائعة . تحولنا من طور التعليم لمرحلة المنافسة مهد الطريق امام مخرجاتنا للالتحاق بالأندية والمنتخبات الوطنية .
ومضى “اجتمعنا مع اتحاد ألعاب القوى من اجل وضع برنامج تدريبي متكامل للاعبين المتميزين ، وستشهد الأيام القادمة ازاحة الستار عن ذلك . السيلماني سيكون احد المستفيدين من تلك البرامج الاستثنائية “ومضى قائلا ” الأرقام والمؤشرات والنتائج تؤكد أن المراكز في الطريق الصحيح . اهتمام الأندية والاتحادات بمخرجات المراكز نقطة محورية في تحقيق ما نصبو اليه .أتمنى ان يهتم الجميع بتلك المخرجات لاننا جميعا في قالب واحد بوصلته وضع الرياضة العمانية في المكان الذي يليق بها ”
ووجه الشكر لمعالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية ومجالس ادارات الاتحادات الرياضة والقائمين على أكاديمية السلطان قابوس ، شركاء النجاح واصفا مساندتهم بالكبيرة .
الشحري : مخرجات رائعة
اشاد الدكتور سعيد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد بمخرجات مراكز اعداد الناشئين قائلا ” لقد اثبتوا انهم قادمون عند مشاركتهم الناجحة في دوري السلطنة للناشئين . اداء عال ومواهب استفدنا منها وعززنا بها صفوف منتخباتنا الوطنية ويأتي حفل التكريم من تقدير عميق للقائمين على المراكز والوزارة في رفد الأندية والمنتخبات الوطنية بلاعبين اكفاء ”
واضاف الشحري ” لقد استمتعت بالمباراة الاستعراضية التي اقيمت قبل التكريم . اختيار لعبة اليد لحفل التكريم دليل على حرص المراكز على تطوير اللعبة ونحن ايضا حريصون على الشراكة المستدامة معهم ”
واثنى مدير دائرة المنتخبات الدكتور عامر الطوقي على رعاية معالي وزير الشؤون الرياضية لحفل التكريم مضيفا بالقول كما عهدنا معاليه حريص على رعاية كل من ساهم في تطوير الرياضية العمانية ومضى قدما في تحقيق أهدافها . تواجد معاليه بين ابنائه من لاعبي المراكز سيزيد من حماسهم ويرفع من مستوى ثقتهم وسيكون محفزا لبذل اقصى جهد لتحقيق الأهداف المرحلة المقبلة ”
وأضاف”سنمضي في تشكيل منتخبات المراكز واعدادها بالشكل الذي يتفق مع الهدف مستفيدين من دعم الوزارة وحرصها على تذليل كل الصعاب . سنرفع من مستوى مشاركاتنا الخارجية . مخرجاتنا صبغت بالطابع التنافسي وساهمت بجلاء في تحقيق المنتخبات المختلفة العديد من النجاحات . انها لحظات جني ثمار عمل شاق استمر لسنوات ، فما اجمل ان نتوج جهود أُناس مخلصين كانوا دوما عند العهد والوعد ”

مساندة دائمة
وقال وليد الكيومي رئيس قسم مراكز اعداد الناشئين وليد الكيومي : نثمن دوما مساندة وزير الشؤون الرياضية للمراكز وحرصه الدائم على نجاحها . مساندته ودعمه وحضوره حافزا لبذل كل الجهود لتحقيق ما تصبو اليه الوزارة “وأثنى الكيومي على نجاح منتخب السباحة لمراكز اعداد الناشئين في حصد 12 ميدالية في بطولة كأس دبي للمجرى القصير وكذا لاعبو العاب القوى الذين شاركوا في بطولة لبنان ،وابدى تفاؤلا بقدرة السليماني على تحقيق حلم السلطنة في ميدالية عالمية في العرس الأولمبي .
وقال خالد عبد الباقي اداري مركز مسقط باننا هذا التكريم يعد مصدر فخر لهم وحافز لبذل جهود من شأنها تحقيق ما نصوب إليه في الفترة القادمة ”
واضاف ” لقد أنجزنا العمل الإداري بنجاح ، وندين بالفضل للجنة الرئيسية التي وضعت خارطة طريق واضحة المعالم ، عززت ببرامج زمنية محددة في توقيتاتها . العمل الفني الناجح للجنة ساعد على انجاز مهمتنا ”
وفي سياق متصل قال مدرب العاب القوى بمركز مسقط الدكتور وائل رمضان ” انا فخور بتكريم معالي الوزير . سأحتفظ دوما بهذه اللحظات السعيدة . العمل في مراكز اعداد الناشئين محطة مضيئة في حياتي العملية . سنواصل بجهود لا محدودة في انتاج ابطال واعدين للسلطنة ”
واضاف ” اشكر رجالي الذين شاركوا في البطولة العربية للمدارس بلبنان ، وسعيد بفضية السليماني في البطولة العربية بتونس . اعتقد ان مخرجات المراكز اثبتت بالأرقام نجاحها في تمثيل المنتخبات الوطنية . لدينا اسماء كثيرة ستعانق المجد في المسابقات القادمة ”
وأعرب مدرب العاب القوى لمركز مسقط محمد النمر عن سعادته بتكريم المجيدين من لاعبيه قائلا ” تكريم في وقت مناسب . ما قدمه اللاعبون في لبنان وتونس كان محل تقدير الجميع .
وتطلع النمر إلى تبني برامج تدريبية استثنائية للاعبين ذوي المستويات العالية ، واثقا في الذهاب بعيدا في شتى الاستحقاقات المقبلة ، ووجه الشكر للوزارة واللجنة الرئيسة المشرفة على المراكز مشيدا بجهودها مقدرا لمساعيها الحثيثة الرامية لانتاج لاعبين يحملون جين البطل .
من جانب اخر قال الدكتور مصطفى محمود عقل مدرب السباحة في مركز مسقط ان ما حققه السباحون الواعدون في كأس الامارات بداية لنجاحات قادمة “واضاف ” نمتلك كنزا من المواهب الواعدة . مؤشرات النجاح تسير بمعدلات متسارعة . مخرجات المراكز بوسعها تمثيل المنتخبات الوطنية بشكل اوسع في الفترة القادمة ”
وشدد خالد ابو الخير مدرب السباحة لمركز البريمي على أهمية تكريم المجدين مؤكدا ان التكريم والحافز المعنوي وسيلة ناجحة للارتقاء بالإعداد النفسي للاعبين ، موجها التحية للوزارة على رعايتها ودعمها للمراكز.

إلى الأعلى