السبت 20 أكتوبر 2018 م - ١١ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” تنفذ حلقة متقدمة في مجال التشكيلات الحروفية بمرسم الشباب بروي
“التراث والثقافة” تنفذ حلقة متقدمة في مجال التشكيلات الحروفية بمرسم الشباب بروي

“التراث والثقافة” تنفذ حلقة متقدمة في مجال التشكيلات الحروفية بمرسم الشباب بروي

22 مشاركا يقدمون رؤيتهم الفنية في لوحات معبرة
كتب ـ خميس السلطي:
تتواصل بمرسم الشباب التابع وزارة التراث والثقافة بروي، أعمال الحلقة الفنية التشكيلية، بمشاركة عدد كبير من الفنانين والتشكيليين العمانيين، حيث تأتي الحلقة في هذا العام في مجال التشكيل الخطي (الحروفيات) في الفترة من 6 وحتى 19 من ديسمبر الجاري، ويحاضر فيها الفنان التشكيلي ادريس بن إبراهيم الهوتي.
هذه الحلقة تنفذها المديرية العامة للفنون ووصل عدد المشاركين فيها 22 فنانا وفنانة، تأتي من منطلق حرص وزارة التراث والثقافة على دعم الفنانين التشكيليين وتنمية وصقل مهاراتهم وتشجيعهم على إبراز طاقاتهم وإبداعاتهم من خلال العديد من البرامج والأنشطة الفنية المختلفة والتي من بينها الحلقات الفنية التي تقام في مختلف مجالات الفنون التشكيلية، اعتادت دائرة الفنون التشكيلية ممثلة بمرسم الشباب سنويا إقامة حلقات في مختلف مجالات الفنون التشكيلية، ويشرف عليها كل من ديانا بنت عبد المجيد الزدجالية، رئيسة قسم الفنون البصرية، وخالد محمد سيد فرج أخصائي فنون تشكيلية وصالح بن سعيد السيابي.
وقام السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي المدير العام المساعد للفنون بوزارة التراث والثقافة بزيارة للمرسم تعرف من خلالها على الأعمال الفنية المنفذة والتي ستكون ضمن معرض فني خلال حفل الختام بعد غد الثلاثاء الموافق الـ19 من الشهر الجاري بمقر المرسم.
تعلق ديانا بنت عبد المجيد الزدجالية القائمة بأعمال قسم الفنون البصرية بوزارة التراث والثقافة، حول هذه الحلقة: تعمل هذه الحلقة الفنية على استقطاب عدد من الفنانين العمانيين الذي أوجدوا حضورا فنيا واضحا لهم في واقع الفن التشكيلي، كما أن لوزارة التراث والثقافة تعمل على الاستعانة بالأساتذة والفنانين ذوي الخبرة من داخل وخارج السلطنة ليحاضروا في هذه الحلقات الفنية التي تهدف إلى تنمية وتطوير خبرات الفنانين التشكيليين وتقوية جوانب الضعف لديهم تغذيتهم معرفيا ومهاريا ووجدانيا ليكونوا قادرين على المشاركات الفنية الفاعلة ولا سيما المسابقات السنوية المختلفة داخل وخارج السلطنة. الفنان سعيد العلوي مشارك في حلقة الحروفيات هذه يرى أن تمثل نقطة إيجابية للفنان في مسيرته الفنية، وهي بحد ذاتها مكسب في كيفية استخدام الحرف وتوظيفه بالشكل الصحيح وبطرق مختلفة، وهو تطبيق لبعض الأساليب المستخدمة في هذا الشأن سواء كان ذلك في التجريدي أو التراثي، فالفكرة الانطلاق من الإيحاءات وفي عملي استهلمت التراث من الإيحاءات بجامع السلطان قابوس الأكبر، واستوحيت منه الكثير من المفردات مع استغلال الأشكال الهندسية في المسجد. ويضيف العلوي: يبقى للفنان رؤيته الخاصة في اخراج العمل، مع الاستعانة بالمختصين من الخطاطين المهرة في هذا الشأن مرورا بالقواعد التي من الممكن أن تقوّم واقع العمل الفني.
أما الفنان سلطان الدفاعي وهو ضمن المشاركين الفاعلين في هذه الحلقة ويشير حول مشاركته: سعدت بالمشاركة في هذه الحلقة الفنية، ووجودي ضمن المشرحين للعمل على تفاصيلها، ويعود ذلك متابع وممارس للحروفيات وتشكيلاتها، فجاءت المشاركة كنوع من الاكتشاف لأساسيات الألوان والتعامل مع اللوحة الحروفية، إضافة التعرف إلى ما هو جديد في تكوين الحروف وخصائصه، وأنا قمت بعمل ثلاث لوحات أراها معبرة وربما هناك ما يميز لوحاتي الفنية وهو طغيان الحرف بشكل كبير، ولاحظنا التفاعل الجميل من قبل الزملاء المشاركين في هذا العمل الفني.
الجدير بالذكر أن مرسم الشباب يسعى من خلال إقامة هذه الحلقة المتقدمة إلى تناول المجالات الفنية التي تكتسب أهمية كبيرة في الوسط الفني المحلي والدولي والتي يتم تناولها بأساليب وتقنيات فنية متعددة بهدف إيجاد قاعدة من الفنانين التشكيليين متخصصين في هذه المجالات الفنية.

إلى الأعلى