الأحد 21 يناير 2018 م - ٣ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث تعزيز مجالات التعاون المشترك بين السلطنة والاتحاد الأوروبي
بحث تعزيز مجالات التعاون المشترك بين السلطنة والاتحاد الأوروبي

بحث تعزيز مجالات التعاون المشترك بين السلطنة والاتحاد الأوروبي

خلال استقبال المنذري لمجموعة “أصدقاء عمان”

تم امس بحث أوجه التعاون المشترك بين السلطنة ومجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الاوروبي وسبل تعزيزها.
جاء ذلك خلال استقبال معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة صباح امس وفداً من مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي برئاسة معالي رامونا مانسكو رئيسة مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي.
ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس في مستهل المقابلة بالوفد الذي يزور السلطنة حاليا بدعوة من مجلس الدولة، وعبر عن تطلعه في أن تكلل الزيارة بتحقيق الأهداف المرجوة في دعم العلاقات الثنائية بين السلطنة ودول الاتحاد الأوروبي، ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالح الجانبين مشيدا معاليه بجهود مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي في سبيل تعزيز جسور التواصل بين السلطنة ودول الاتحاد، منوهاً معاليه بتجربة الاتحاد الأوروبي المرموقة على كافة الأصعدة وخاصة البرلمانية.
وأكد معاليه حرص السلطنة على تطوير علاقات الصداقة مع دول الاتحاد الأوروبي وتوسيع مجالات التعاون معها، مستعرضاً معاليه في هذا الإطار النهج العماني التاريخي في التواصل الحضاري والتعايش السلمي القائم على مبدأ التسامح والاحترام المتبادل.
وأشار معالي الدكتور رئيس المجلس إلى الآفاق الواعدة لتنمية وازدهار العلاقات العمانية الأوروبية في ظل توفر الرغبة المتبادلة والإرادة المشتركة لتطوير هذه العلاقات وترجمتها الى واقع ملموس من خلال تفعيل التعاون بين الجانبين في جميع المجالات لا سيما الاقتصادية، مبيناً معاليه في هذا الصدد أن برنامج الوفد يتضمن زيارة مدينة الدقم للوقوف على مشروعات هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، والاطلاع على الفرص الاستثمارية الواعدة بالمنطقة وجرى خلال المقابلة بحث توطيد العلاقات الثنائية بين السلطنة والبرلمان الأوروبي وتوسيع مجالات التعاون المشترك بين الجانبين.
من جانبها أعربت معالي رامونا مانسكو رئيسة مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي عن سعادتها والوفد المرافق لها بزيارة السلطنة، منوهة بما تشهده من تطور ملحوظ يجمع بين الاصالة والمعاصرة، ولافتة الى أن السلطنة تحتوي على كافة المقومات التي تتيح لها تحقيق المزيد من التقدم في كافة المجالات.
واعتبرت معاليها أن إنشاء مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي والتي تضم برلمانيين من عدد من دول الاتحاد الممثلة في البرلمان الاوروبي، دليل على تميز علاقات السلطنة مع هذه الدول، وتجسيد لحرصها على توطيد علاقاتها مع التجمعات والكيانات الإقليمية والدولية مما يعزز الحضور العماني في جميع المحافل.
وأعربت عن أملها في تطوير التعاون بين السلطنة والاتحاد الأوروبي خاصة في جوانب التعليم والبحث العلمي والاقتصاد والاستثمار والسياحة.
حضر المقابلة المكرمان نائبي رئيس مجلس الدولة وعدد من المكرمين أعضاء المجلس وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس وسعادة سفير السلطنة لدى مملكة بلجيكا، كما حضرها أعضاء وفد مجموعة أصدقاء عمان في البرلمان الأوروبي.

إلى الأعلى