الأحد 21 يناير 2018 م - ٣ جمادي الأولي١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / أمين عام شؤون البلاط السلطاني يدشن موقع الشورى الإلكتروني الجديد
أمين عام شؤون البلاط السلطاني يدشن موقع الشورى الإلكتروني الجديد

أمين عام شؤون البلاط السلطاني يدشن موقع الشورى الإلكتروني الجديد

دشن مجلس الشورى صباح أمس بمجلس عمان مجموعة من المشاريع الإلكترونية، والتي ضمت هوية المجلس البصرية، وموقعه الإلكتروني الجديد وتطبيق المجلس في الأجهزة الذكية، بالإضافة إلى مجموعة من الصفحات والأنظمة الداخلية للمجلس مثل التوثيق الإلكتروني لوثائق المجلس.
رعى الحفل معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني، وبحضور عدد من أصحاب المعالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء المجلس وموظفي مجلسي الدولة والشورى.
بدأ الحفل بكلمة المجلس التي ألقاها سعادة علي بن ناصر المحروقي، أمين عام المجلس، أشاد فيها بالجهود التي بذلها موظفو المجلس خلال الفترة الماضية والتي أنتجت مجموعة من المشاريع الإلكترونية بالتعاون مع الإدارة المشتركة بمجلس عمان بما ينعكس إيجاباً على أداء مجلس الشورى، ونحن اليوم نحتفي بها من خلال هذا الحفل، مؤكدًا سعادته بأن تجربة الشورى في مجال التحول الإلكتروني والتواصل المجتمعي تجربة رائدة وجاذبة لباقي المؤسسات للإستفادة منها عبر الصعيدين المحلي والإقليمي.
بعدها دشن راعي الحفل هوية المجلس البصرية، والتي تأتي أهميتها كونها إحدى أهم أدوات توحيد الإطار العام التنظيمي لأعمال المجلس وأنشطته الداخلية والخارجية في طابع يتسم بالثبات والوضوح وذو دلالة بصرية تميزه عن بقية المؤسسات، كما ضمت الهوية رؤية ورسالة المجلس، حيث نصت رؤيته على عبارة (نحو مجلس فاعل في العمل التشريعي والرقابي)، أما رسالته فتنص على (المساهمة في صنع القرار الوطني القائم على مشاركة المجتمع وتكاملية مؤسسات الدولة).
وتتميز هوية مجلس الشورى بأنها تم إعدادها داخليًا بمهارات وقدرات موظفي المجلس، آخذة بعين الإعتبار التجارب المشابهة دوليًا ومحليًا، وتحقق هوية المجلس مجموعة من الأهداف أبرزها تعزيز الصورة الذهنية لدى الجمهور حول المجلس وأدواره التشريعية والرقابية، بما يؤدي إلى وتمتين الثقة بين المجلس وجمهوره، وتعزيز الإنتماء المؤسسي بالنسبة لموظفي المجلس.
يأتي تدشين الموقع الإلكتروني للمجلس كنافذة متكاملة ليقدم خدمة إعلامية شاملة، بما يسهم في التعريف بالدور الحيوي الذي يقوم به المجلس في الجانبين التشريعي والرقابيـ وقد أراد المجلس من هذا الموقع أن يكون همزة الوصل بين المجلس والجمهور وزاوية لتعزيز مفاهيم الثقافة البرلمانية وتوثيقًا متكاملًا لكافة أعمال المجلس.
وقد صُمم موقع المجلس وفقا للمواصفات العالمية للمواقع الإلكترونية إلى جانب مراعاته لمتطلبات المواقع البرلمانية، وذلك حسب الشروط والمواصفات المعتمدة من قبل الاتحاد البرلماني الدولي. ويتميز الموقع بتنوع المحتوى والوسائط، وتعدد اللغات المستخدمة إلى جانب خاصية تحويل النص إلى صوت، بالإضافة إلى إمكانية تصفحه بمختلف الأجهزة الذكية المحمولة والأجهزة اللوحية أيضاً، كما يتيح الموقع عبر مجموعة من الأيقونات والوصلات معلومات عن المجلس وهيكله التنظيمي وصلاحياته وأعماله.
كما يمكن لزائر الموقع التعرف على أعضاء المجلس وسيرهم الذاتية ومؤهلاتهم ومشاركاتهم وأنشطتهم المختلفة وبخيارات بحث متنوعة بالإضافة إلى إمكانية تواصل أفراد الولاية مع ممثليهم من الأعضاء عبر بريدهم الإلكتروني.
ويوفر الموقع كذلك بيانات حول مواعيد وتفاصيل جلسات المجلس الاعتيادية واجتماعات لجانه الدائمة، ويمكن للمتصفح كذلك الإطلاع على ملخصات دراسات وتقارير المجلس وتوصياته.
ويقدم الموقع كذلك مجموعة من الخدمات الإلكترونية منها: خدمة “مدونة المواطن”، التي تتيح للمواطنين طرح المواضيع ذات العلاقة بعمل المجلس، ولزوار الموقع الحق في المشاركة وإبداء الرأي في الموضوع المطروح، بالإضافة إلى خدمة “قضية ورأي” التي ينشر خلالها المجلس قضية أو موضوعًا يعكف على دراسته أو مناقشته، ويمكن لأفراد المجتمع طرح آرائهم ومقترحاتهم بشأنه. وتتيح خدمة “شاورهم” الفرصة للمواطنين لتقديم مقترحاتهم إلى المجلس.
كما يوفر الموقع خدمة “حضور جلسة” عبر التسجيل الإلكتروني للمواطنين لحضور الجلسات، فيما تتيح خدمة “التواصل مع رئيس المجلس” تقديم طلب التواصل مع رئيس مجلس الشورى سواء بتقديم رسالة أو بطلب مقابلته، ولتسهيل إجراءات دخول المؤسسات أو الأفراد الراغبين في زيارة المجلس، وفر المجلس خدمة “زيارة المجلس”، ويتضمن الموقع الإلكتروني أيضا خدمة “طلب تدريب” والتي تستهدف المواطنين والذين هم على مقاعد الدراسة أو خريجي المؤسسات التعليمية بالسلطنة الراغبين بالتدريب العملي في تقسيمات المجلس الإدارية.
وبهدف تعزيز ثقة المواطن بالمجلس، وحرصه على تفعيل مبدأ المشاركة المجتمعية مع كافة شرائح المجتمع، فقد أتاح المجلس عبر موقعه الإلكتروني مساحة لذلك من خلال وصلات مباشرة لحسابات المجلس الرسمية في شبكات التواصل الإجتماعي، وإتاحة أرقام التواصل وعناوين البريد الإلكتروني. ويتوقع المجلس أن يساهم الموقع الإلكتروني في التعريف بدور المجلس التشريعي والرقابي وتحقيق الشراكة المجتمعية المساهمة في صنع القرار الوطني، ويمكن للجميع تصفح موقع المجلس الإلكتروني عبر العنوان الآتي:(www.shura.om).
ويأتي تطبيق المجلس على أنظمة الهواتف الذكية، تزامناً مع تدشين الموقع الإلكتروني ليوفر للمستخدم سهولة استخدام خدمات المجلس والتعرف على جديد المجلس من أخبار وفعاليات.
وفي ذات الإطار دشن المجلس حزمة من الأنظمة الإلكترونية عبر شبكته الداخلية اشتملت على التوثيق الإلكتروني لوثائق المجلس والذي جاء ليواكب توجه المجلس نحو الحكومة الإلكترونية، كما يعدّ توثيقًا تاريخيًا لنتاج المجلس من الدراسات والتقارير وغيرها من الوثائق خلال الفترات (1991 ـ 2015م)، تبدأ من توثيق دراسات المجلس مرورًا بالوثائق الأخرى كمحاضر الجلسات ومضابطها، ويهدف المشروع إلى التسهيل على الباحثين والدارسين الرجوع إلى المعلومات والإحصائيات التي ترفد بحوثهم ودراساتهم، وتعريف الجمهور الخارجي بإنجازات المجلس وأعماله.
وفي ختام الحفل قدم سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس هدية تذكارية لراعي المناسبة، بعدها توجه راعي الحفل والحضور لتصفح الموقع الإلكتروني والأنظمة الداخلية عبر الشبكة الداخلية.
وقد ضم الحفل مجموعة من المواد الفلمية التي عكست ماهية وأهداف هذه المشاريع.

إلى الأعلى