السبت 20 أكتوبر 2018 م - ١١ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / 89 ورقة عمل تناقش إفادة ذوي الإعاقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال

89 ورقة عمل تناقش إفادة ذوي الإعاقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال

مسقط ـ (الوطن) والعمانية:
انطلقت بقاعة المؤتمرات بجامعة السلطان قابوس أعمال المؤتمر العلمي الدولي السادس في تكنولوجيا المعلومات والاتصال ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة ICTA’17 والذي يناقش من خلال 89 ورقة عمل من داخل السلطنة وخارجها، و17 ملصقا بحثيا ثلاثة محاور رئيسية من ضمنها “تكنولوجيا المعلومات والاتصال لفائدة الأشخاص ذوي الإعاقة”
كما تشمل المناقشات النظم الجوالة القابلة للنفاذ، والتطبيقات الجوالة للأشخاص ذوي الإعاقة والحوسبة السحابية وخدمات التكنولوجيات المساعدة والتعلم عن بعد ونفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة وأدوات وبيئات التعلم عن بعد وواجهات الحاسوب والنفاذ للويب وسهولة الاستخدام وسهولة النفاذ لبيئة العمل و”تكنولوجيا التعليم المتقدمة” واشتمل على الأنظمة الرقمية للوصول المفتوح في التعليم والتعلم، والتعلم التكيفي والمشخص المدعوم بالتكنولوجيا، وتكنولوجيات التعليم اللاسلكية والألعاب الالكترونية والألعاب الذكية الخاصة بالتعليم، والتعليم التشاركي عبر الحاسوب، و” تكنولوجيات الحاسوب المبتكرة وتطبيقاتها” واشتملت على التطورات في تحليل البيانات الكبيرة وهندسة المعلومات والمعرفة والدلالية وخدمات الويب وتحليل معاني البيانات وهندسة البرمجيات والبحوث والممارسة ومعالجة الصور الرقمية والتعرف على الأنماط وتقنيات الحوسبة، بالإضافة إلى الورشة التدريبية التي جاءت بعنوان نفاذ الأشخاص ذوي الإعاقة إلى المعلومات والويب.
ويأتي المؤتمر بتنظيم من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ـ ألكسو والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ـ إيسسكو واللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم وجامعة السلطان قابوس ممثلة في كلية التربية ومخبر البحث في تكنولوجيات المعلومات والاتصال والهندسة الكهربائية من جامعة تونس والجمعية التونسية للنفاذ الرقمي (E-Access ) .
ويشكل المؤتمر فرصة للباحثين العرب لعرض إنتاجهم العلمي والتعريف به والاطلاع على آخر البحوث العلمية الدولية في هذا المجال ومناقشة ما يستجد من تقنيات واختراعات
متخصصة وأصيلة في المجالات العلمية المختلفة، كما يعد مناسبة لالتقاء العلماء والباحثين والمهنيين والخبراء المتخصصين والناشطين في المجال والمشاركين من
المنظمات الدولية والإقليمية، الحكومية وغير الحكومية، من القطاع العام والخاص، في الوطن العربي وخارجه، لعرض أبحاثهم ومنتجاتهم.

إلى الأعلى