الإثنين 23 يوليو 2018 م - ١٠ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / قيس الزكواني: مشاركة جميع الفئات في بطولة عمان المفتوحة للسباحة العام القادم حافل بالمشاركات المحلية والخارجية في عدد من المسابقات
قيس الزكواني: مشاركة جميع الفئات في بطولة عمان المفتوحة للسباحة العام القادم حافل بالمشاركات المحلية والخارجية في عدد من المسابقات

قيس الزكواني: مشاركة جميع الفئات في بطولة عمان المفتوحة للسباحة العام القادم حافل بالمشاركات المحلية والخارجية في عدد من المسابقات

مسقط – العمانية: قال قيس بن سعود الزكواني أمين سر الاتحاد العماني للسباحة إن الاتحاد يسير وفق خطط علمية وفنية ممنهجة وهناك العديد من البرامج للعام الرياضي القادم وسيكون عاما حافلا بالعديد من الأنشطة المحلية تتنوع في اهدافها مراعاة لجميع المستفيدين من خدمات الاتحاد العماني للسباحة.
وأوضح الزكواني قائلا ستكون هناك دورات للمدربين، ودورات تأهيلية وصقل مهارات للحكام، وهذا يندرج سنويا في أجندة الاتحاد، أما على
صعيد مسابقات السباحة الطويلة فالاتحاد يولي جل اهتمامه في إشراك جميع فئات المجتمع سواء أكانوا مواطنين أو مقيمين في بطولة عُمان للسباحة المفتوحة والتي تعتبر حدثا سنويا يسعى الاتحاد إلى تنظيمه بشكل رفيع خلال الربع الاول من عام 2018م، ولتطوير قدرات الكوادر الوطنية أعد الاتحاد دورة التوقيت الالكتروني لإدارة مسابقات السباحة وهدفت الدورة لصقل المهارات لإدارة مسابقات الأحواض وهي كثيرة في العام المقبل.
وحول علاقة الاتحاد مع اندية السلطنة المنتسبة للاتحاد الزكواني ان الاتحاد يسعى في الوقت الراهن إلى ايجاد شراكة نوعية مع الاندية الرياضية المنتسبة إليه وفعليا تم حتى الآن عقد لقاءين مع الاندية الرياضية المنتسبة، الاول كان في مسقط والثاني في صحار ونترقب خلال الأيام القادمة عقد اللقاء الثالث في صلالة، هذه اللقاءات تستهدف بالمقام الاول اطلاع القائمين في الاندية الرياضية بخطط وبرامج الاتحاد خلال المرحلة القادمة حتى يكون قوة داعمة في جميع مشروعات الاتحاد الذي يسعى جاهدا عبر تكاتف الجهود المشتركة إلى نشر الألعاب المائية في ربوع السلطنة.
وحول المشاركات الخارجية قال الزكواني إن هذه المشاركات تعتمد على عدة عوامل منها وجود بطولات على المستوى الاقليمي والقاري والدولي، حيث انتهج مجلس ادارة الاتحاد مبدأ الحيادية في المشاركات الخارجية، وذلك بعمل معايير للمشاركة بحسب مستوى البطولة (خليجي، عربي، آسيوي، أولمبي) ويتم تطبيق هذه المعايير بقياس يعمم على جميع السباحين ومن يحقق المعيار الرقمي والفني مع عدة محاور تتم مراعاتها أيضا ويكون له الحق بتمثيل السلطنة في هذه المحافل.
وحول خطط وبرامج الاتحاد لتطوير وصقل المدربين والحكام قال إن الاتحاد يولي اهتماما خاصا بالحكم الوطني، وذلك بعقد سلسلة من حلقات العمل بحسب المستويات (مبتدئة – متقدمة) ويسعى بالتنسيق مع اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون الخليج العربية والاتحاد العربي للسباحة والاتحاد الاسيوي للسباحة نحو ترشيح الحكام الوطنيين للمشاركة في هذه البطولات حيث بلغ عدد الحكام حاملي الشارة الدولية (10) حكام، وعدد الحكام حاملي الشارة الآسيوية (3) حكام في حين أن عدد الحكام المسجلين بالاتحاد ذوي المستوى المحلي وصلوا الى (70 حكما)، وبنفس النهج أعطى الاتحاد اهتمامه للمدرب الوطني، حيث بات يرافق المدرب العام للمنتخب الوطني للسباحة، ويوجد لدينا مدربان وطنيان، أما في مركز مسقط لتعليم وتدريب السباحة فهناك (3) مدربين وطنيين أكفاء، قادرون على تعليم وتدريب السباحة للأطفال حتى وصولهم لمستوى يؤهلهم لدخول المنتخب الوطني للسباحة.

إلى الأعلى