الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / العجز المالي يقف حاجزا أمام منتخبنا لليد الشاطئية في إتمام برنامجه الإعدادي
العجز المالي يقف حاجزا أمام منتخبنا لليد الشاطئية في إتمام برنامجه الإعدادي

العجز المالي يقف حاجزا أمام منتخبنا لليد الشاطئية في إتمام برنامجه الإعدادي

قبل المشاركة في مونديال البرازيل لليد الشاطئية
الوزارة تدعم المنتخب بـ 18 ألف ريال عمانى وتكلفة معسكر سلوفينيا35 ألف ريال عماني
كتب – بدر الزدجالي:
يجهز منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية العدة للمشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة اليد الشاطئية المقرر اقامتها في مدينة سيرفو البرازيلي خلال الفترة من 22 الى 27 من الشهر الحالي في النهائيات الرابعة التي يشارك فيها منتخبنا الوطني في هذا التجمع العالمي الكبير لكرة اليد الشاطئية وتتمثل استعدادات المنتخب الاخيرة من خلال المعسكر التدريبي اليومي الذي يقيمه بمسقط بالتدريب على ملاعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
ويجري الاتحاد عبر الجهازين الفني والاداري للمنتخب الى تأمين معسكر اخر للمنتخب قبل السفر الى البرازيل من اجل الاستعداد بشكل اكبر للمشاركة العالمية وتتجه الانظار للمشاركة في بطولة المجر الدولية والتي ستشهد مشاركة عدد جيد من المنتخبات والفرق وهي محطة جيدة للمنتخب قبل خوض نهائيات كأس العالم الا ان هناك بعض العوائق التي تعيق المنتخب من اجل اكمال هذه المشاركة وهي الموارد المالية الشحيحة للمنتخب الوطني والتي يعاني منها الاتحاد والتي استنزفت موازنة كبيرة لاعداد هذا المنتخب في ظل غياب الدعم المقدم من قبل وزارة الشؤون الرياضية ويجري الاتحاد حاليا العديد من المحاولات من اجل تأمين المشاركة في البطولة الودية من اجل الاستفادة بشكل اكبر واكمال جزء جيد من البرنامج الاعدادي للمنتخب الذي تم الاعداد له قبل فترة طويلة ولم يكمل بسبب العديد من العوائق.
وكان الجهاز الفني للمنتخب قد اعلن القائمة النهائية للمنتخب التي ستشارك في نهائيات كأس العالم والتي تضم مشاركة اثني عشر لاعبا وهم حسين عايل الجابري وعزان علي آل عزان وجابر يعقوب البلوشي وهاني سليمان الدغيشي ومازن الدغيشي وصلاح الدغيشي ومروان الدغيشي وسعيد الحسني واشرف الحديدي ونصر التمتمي واحمد الهنائي.ويترأس الوفد الدكتور سعيد الشحري نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد ويتكون الجهاز الفني من حمود الحسني المدرب وخالد العريمي مساعد المدرب واخصائي العلاج حسام الدين ومساعده سالم المخيني.
دعم الوزارة..!!
يعاني الاتحاد العماني لكرة اليد من عجز مالي كبير بسبب مشاركة المنتخب الوطني لكرة اليد الشاطئية وفي نفس التوقيت استعدادات منتخب الشباب لكرة اليد الذي يستعد هو الاخر للمشاركة القارية القادمة واثر ذلك البرنامج الى استنزاف موازنة الاتحاد وخاصة منتخب اليد الشاطئية التي كلف الاتحاد الكثير من اجل الاعداد الامثل للمشاركة الابرز له في نهائيات كأس العالم لكرة اليد وفي نفس التوقيت لم يجد الاتحاد الممول والداعم له في مشوار المنتخب في نهائيات كأس العالم سوى القليل من قبل وزارة الشؤون الرياضية التي قدمت دعما وقدره 18 الف ريال عماني وهو الرقم الذي تم ذكره في اجتماع الجمعية العمومية لكرة اليد الاخيرة وطالبت خلالها الجمعية العمومية من وزارة الشؤون الرياضية برفع دعم المنتخب الوطني من اجل انجاح هذه المشاركة حيث ان المبلغ المقدم من وزارة الشؤون الرياضية لايكفي لمصاريف السفر الى البرازيل وكذلك السكن في وقت كان الاتحاد قد تحمل تكاليف المعسكر الخارجي للمنتخب في سلوفينيا بمبلغ اكثر من 35 ألف ريال عماني بالاضافة الى تكاليف المعسكرات الداخلية ويحتاج المنتخب في الوقت الحالي الى معسكر اخر وهي تكلفة مالية اخرى . وعلى وزارة الشؤون الرياضية زيادة الدعم المالي للمنتخب اسوة بما تقدمه الوزارة الى مشاركات المنتخبات الوطنية لكرة القدم والتي تحظى بدعم كبير في مختلف مشاركاتها الخارجية وفي مختلف الاستحقاقات وهي تصل الى اضاعف الرقم المقدم الى منتخب اليد الشاطئية وكلا المنتخبين يمثلان السلطنة في المحافل الدولية والخارجية وكذلك على القطاع الخاص ان يكون شريكا في هذه المهمة الوطنية للمنتخب الوطني.
نأمل ببرنامج أفضل
قال مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية بان المنتخب يواصل جاهزيته لنهائيات كأس العالم لكرة اليد الشاطئية ويسعى الاتحاد حاليا الى تجهيز معسكر خارجي للمنتخب في المجر من خلال المشاركة في بطولة دولية والمنتخب في امس الحاجة الى هذا المعسكر نظرا للاستعداد الاكبر وكذلك بعد الانتهاء من اعلان القائمة النهائية للمنتخب وهي المحطة الاعدادية الاخيرة للمنتخب وعمل مجلس ادارة الاتحاد جاهدا خلال الفترة الماضية على تهيئة كافة الظروف المناسبة للمنتخب ولكننا نأمل الكثير بعد تغير في برنامج المنتخب وبرنامج افضل للمنتخب.
واشار بان الجهاز الفني استقرعلى القائمة النهائية للمنتخب ونأمل منها تقديم الافضل في نهائيات كأس العالم ونقدم الشكر الى جميع اللاعبين الذين شاركوا مع المنتخب في البرنامج السابقة ويبقى اللحظات الاخيرة وهي اختيار عدد اثني عشر لاعبا ولكننا سنحتاج الى بقية اللاعبين للاستحقاقات القادمة ونتمنى لهم كل التوفيق.

إلى الأعلى