الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / من حقوق الله على العباد

من حقوق الله على العباد

( لا إله إلا الله ) من أجل هذه الكلمة خلق الله الخلق ورفع الله السماوات وبسط الله الأرض وأرسل الله الرسل وأنزل الله الكتب وكلمة ( لا إله إلا الله ) تنجي قائلها من النار وتدخله الجنة مع الأبرار فقد روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ومعاذ رديفه على الرحلة قال: ( يا معاذ بن جبل قال لبيك يا رسول الله وسعديك قال يا معاذ قال: لبيك يا رسول الله وسعديك ثلاثا قال: ( ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله على النار قال يا رسول الله أفلا أخبر به الناس فيستبشروا قال إذا يتكلوا وأخبر بها معاذ عند موته تأثما ) رواه البخاري وروي أيضا عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من قال: لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة قال: وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إخلاصه أن يحجزه عما حرم الله عليه ) المعجم الكبير للطبراني ومعنى ( لا إله إلا الله ) هو أن الله تعالى خالق هذا الكون والمدبر لأمره والمتصرف في شأنه وهو الرازق لهذه الموجودات وهو المحيي والمميت وهو رب كل شيء ومليكه فلا خالق غيره ولا معبود سواه وهو سبحانه وتعالى متصف بكل كمال ومتنزه عن كل نقص فهو الواحد الذي لا ضد له وهو الصمد الذي لا منازع له وهو الغني الذي لا حاجة له وهو القوي الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء وهو جبار السماوات والأرض ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم ) الحديد 3 فهو الأول فلا شيء قبله وهو الآخر فلا شيء بعده وهو الظاهر فلا شيء فوقه وهو الباطن فلا شيء دونه وهو بكل شيء عليم فهو أول بلا ابتداء وآخر بلا انتهاء واحد لا من قلة موجود لا من علة ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ) الشورى 11وما خطر ببالك فالله بخلاف ذلك لا يحويه مكان ( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير ) الأنعام 103 ولا تحويه الأقطار ولا يؤثر فيه الليل والنهار وهو الواحد القهار علم ما كان وعلم ما سيكون وعلم ما كان كيف كان يكون أحاط بكل شيء علما وأحصى كل شيء عددا يعلم السر وأخفى ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) الملك 14 فلا معقب لحكمه ولا رادَّ لقضائه وأمره يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء
القارئ الكريم أليس هذا إله عظيم يستحق أن يعبد؟ بلى إنه إله عظيم فلا إله غيره ولا رب سواه يستحق العبادة فتقوا الله وعبدوه فإنه قد قال في كتابه العزيز ( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا ) النساء 36 وقد أمرنا بعبادته وحده فقال سبحانه وتعالى ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ) الإسراء 23 فعبادة الله هي حق الله علي العباد فعن معاذ رضي الله عنه قال: كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عفير فقال: ( يا معاذ هل تدري حق الله على عباده وما حق العباد على الله؟ ) قلت: الله ورسوله أعلم قال: ( فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا ) فقلت: يا رسول الله أفلا أبشر به الناس؟ قال: ( لا تبشرهم فيتكلوا ) رواه البخاري فحق الله علينا أن نعبده ولا نشرك به شيئا ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين قل أغير الله أبغي ربا وهو رب كل شيء ) الأنعام 162ـ163
أعلم أخي القارئ الكريم أن كل شيء خلقه الله في هذا الكون يعبد الله ويسبح بحمده وإن شئت فاقرأ قول الله عز وجل ( سبح لله ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم ) الحديد 1 ويقول سبحانه تعالى ( ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ) الرعد 13 ويقول سبحانه وتعالى ( تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا ) الإسراء 44 فالحمد لله المستحق لجميع أنواع العبادة ولذا قضى ألا نعبد إلا إياه يقول الله سبحانه وتعالى ( ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه الباطل وأن الله هو العلي الكبير ) الحج 62 يا من اعترف بفضلك وكرمك ونعمك كل حاضر وباد يا من اغترف من بحر جودك وكرمك وإحسانك كل رائح وغاد يا من نطقت بوحدانيتك جميع الكائنات فالسماء دائما وأبدا تقول: سبحان من رفعني بقدرته وأمسكني بقوته فهو ركني وعمادي والأرض دائما وأبدا تقول: سبحان من وسع كل شيء علما ومهد مهادي والبحار دائما تقول: سبحان من بمشيئته وقدرته وإرادته أجراني وأسال عيون مائي لقصادي وورادي والعارف به يقول: سبحان من دلني عليه وجعل إليه مرجعي ومعادي والمذنب يقول: سبحان من اطلع علي في المعصية ورآني فلما رآني سترني وغطاني ولما تبت إليه تاب علي وهداني ـ الشيخ محمد حسان
نعلم من ذلك كله أن كل الكائنات في طاعة فالكل يعبد الله إلا أنت أيها الإنسان المغرور إلا أنت أيها الإنسان الغافل دائما تغفل عن عبادة الله دائما تنشغل عن طاعة الله يا من غرك شبابك ويا من غرك جاهُك ويا من غرك مالك ويا من غرتك صحتك وقوتك ويا من غرتك القصور والدور أعلم أنك لم تُخلق في هذه الدنيا عبثا ولم تُترك سدى!!! تلهو وتلعب إنما خُلقت لغاية عُظمى وهدف أسمى فاسمع إلى الله تبارك ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) 57ـ 56 ـ 58 الذاريات فلابد أن نعبد الله حق العبادة ونطيعوه حق الطاعة ولا نشرك به شياً ولا نستعين إلا بالله ولا نسجد إلا لله ولا نستغيث إلا بالله فقد جاء في الحديث عن ابن عباس قال: كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال: ( يا غلام إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف ) سنن الترمذي
اللهم انفعنا وارفعنا بالقرآن الكريم الذي رفعت مكانه وأيدت سلطانه ووضحت برهانه آمين ……
والله الموفق لما فيه الخير والرشاد .

إبراهيم عبد العزيز محمد فرج
إمام وخطيب جامع خالد بن الوليد ـ حلة السد ـ السيب

إلى الأعلى