الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: صد هجوم على مصفاة بيجي .. و(مفخخات) بالأنبار والبصرة

العراق: صد هجوم على مصفاة بيجي .. و(مفخخات) بالأنبار والبصرة

الإعلان عن مقتل طيار إيراني
بغداد ـ (الوطن) ـ وكالات:
أحبطت القوات الحكومية العراقية هجوما مسلحا على مصفاة تكرير البترول في بيجي (200كم شمالي بغداد) فيما سقط عدد من القتلى في انفجار سيارات مفخخة بالأنبار والبصرة في الوقت الذي أعلن فيه عن مقتل طيار إيراني.
وقالت مصادر أمنية عراقية إن عناصر مما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) حاولت الليلة قبل الماضية التعرض للقوات العراقية في المحيط الخارجي لمصفاة بيجي في مسعى لاقتحامها وجرت اشتباكات مسلحة استمرت حتى صباح الأمس شاركت فيها المروحيات أسفرت عن مقتل أكثر من 12 من عناصر داعش وانسحابهم إلى أماكن بعيدة عن المصفاة.
آخرون بانفجار شاحنة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت جسر الصقلاوية الرابط بين الفلوجة والرمادي شمال المدينة .
ونقلت وكالة “باسنيوز” عن المصدر قوله إن شاحنة مفخخة يقودها انتحاري فجر نفسه مستهدفا نقطة تفتيش للجيش فوق جسر الصقلاوية شمال الفلوجة الرابط مركز قضاء الفلوجة بالرمادي مرورا بالصقلاوية وصولا للعاصمة بغداد ، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود وإصابة ثلاثة آخرين وتدمير الجسر بالكامل.
وأضاف أن انفجار الشاحنة المفخخة أدى إلى تدمير الجسر بالكامل وقطع حركة سير الشاحنات والمركبات بين بغداد ومدن الأنبار مع تدمير أربع عجلات نوع هامر واعطاب مدرعة لشدة انفجار المفخخة التي وضع فيها كميات كبيرة من مادتي تي ان تي والسيفور شديدة الانفجار.
من جهة أخرى أفاد مسؤول أمني عراقي بأن شخصين قتلا وأصيب 9 آخرون جراء انفجار سيارتين مفخختين في مكانين منفصلين في مدينة البصرة (550 كم جنوبي بغداد).
وقال جبار الساعدي مسؤول اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة “إن سيارتين مفخختين انفجرتا بالتتابع قبل موعد الإفطار، الأولى في منطقة العشار والثانية في حي الجزائر وتسببتا في مقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين والحاق أضرار بواجهات عدد من الفنادق والمحال التجارية والمطاعم “.
في غضون ذلك قتل طيار إيراني أثناء مشاركته في القتال في العراق وفق ما نقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا) في ما يعتقد انه اول ضحية عسكرية لطهران خلال المعارك هناك.
ولم توضح ايرنا ما ان كان الطيار قتل اثناء التحليق او خلال معارك على الارض.
واشارت ايرنا الى ان الكولونيل شجعات علم داري مرجاني قتل اثناء “دفاعه” عن مواقع مقدسة للمسلمين الشيعة في مدينة سامراء الى الشمال من العاصمة بغداد. وفقا للوكالة.
من جهة أخرى أطلقت عناصر مما يسمى الدولة الاسلامية في
العراق والشام “داعش” في نينوى سراح خمسة من رجال حماية القنصل التركي كانوا ضمن الرهائن الذين اختطفتهم بعد سيطرتها على الموصل في العاشر من الشهر الماضي.
ونقلت وكالة (باسنيوز) عن أحد المختطفين والذي تم إطلاق سراحه أمس قوله إن عدد المفرج عنهم خمسة وأنهم من طاقم حماية القنصلية وكانوا ضمن الرهائن الذين تم خطفهم من القنصلية التركية .
وأضاف أنه لايزال مجهولا مصير ثلاثين مختطفا آخرين والقنصل التركي المحتجزين لدى عناصر داعش .
في غضون ذلك قالت الحكومة العراقية إن التسجيل المصور الذي وضع على الانترنت لرجل يزعم أنه أبو بكر البغدادي زعيم (داعش) مزيف.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن إن الرجل الذي ظهر في التسجيل المصور ليس البغدادي بكل تأكيد.
وأضاف أن الوزارة قامت بتحليل التسجيل وخلصت إلى أنه مزيف.

إلى الأعلى