الجمعة 20 يوليو 2018 م - ٧ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / أكثر من مجرد احتفالية ترفيهية

أكثر من مجرد احتفالية ترفيهية

مع الاستعدادات لبدء الدورة الثامنة عشرة من مهرجان مسقط تأتي هذه الدورة المتزامنة مع مرور 20 عاما على الانطلاقة الأولى، ليكون مهرجان مسقط قد سطر اسمه في روزنامة الفعاليات بالمنطقة، ليس كونه احتفالية ترفيهية فقط بل أيضا منصة ترويج للمقومات السياحية والتراثية وفعالية ثقافية ومضمارا للتنافس الرياضي والشبابي.
فبفضل الجهود التي تبذلها مختلف الجهات بالسلطنة مع بلدية مسقط التي تولت تنظيم المهرجان منذ انطلاقته الأولى، استطاع المهرجان أن يؤسس قاعدة جماهيرية مع الحفاظ على التألق والتنوع وتقديم مختلف الفعاليات على المستويين المحلي والدولي، ليتحول المهرجان إلى منصة ترويجية تسهم في تدعيم حركة السياحة الداخلية والخارجية.
ومن خلال القرية التراثية التي باتت معلما بارزا من معالم المهرجان في دوراته المتعاقبة، يتم التعريف بالسلطنة ومقوماتها الثرية وإبراز التنوع البيئي والحضاري الذي تزخر به والعادات والتقاليد العمانية العريقة والإرث الحضاري والموروث التقليدي.
كذلك يحرص المهرجان على الاهتمام بالطفل عبر باقة من الفعاليات والبرامج والأنشطة التعليمية والابتكارية والترفيهية، لتنمية قدرات الطفل المعرفية وإبداعاته وصقل هواياته عبر قالب متجدد ومتنوع يتناسب واهتمامات الطفل.
وتتنوع الثقافات العالمية لتلقي على أرض المهرجان عبر عروض المسرح للفرق الاستعراضية الفلكلورية الشعبية، إضافة إلى الاهتمام بشتى فنون الأدب والثقافة من خلال تقديم ندوات فكرية وأمسيات أدبية وشعرية، بالإضافة إلى عدد من الندوات والمحاضرات التي يقدمها مختصون في عدد من المجالات.
كذلك هناك مسابقة الأفلام ثلاثية الأبعاد وملتقى عُمان للتصوير الضوئي الذي يجتمع تحت مظلته مجموعة من المصورين المحترفين من السلطنة والعالم وركن الكتاب والمقهى الأدبي والمتضمن مجموعة من المكتبات ويلتقي فيه نخبة من المفكرين والأدباء والفنانين العمانيين.
كذلك يلامس المهرجان ميول الشباب واهتماماتهم وهواياتهم بتقديم باقة متنوعة من الفعاليات الرياضية ومن أهمها فعاليات سباق الانجراف أو “الدرفت”، إضافة إلى احتضان الحدث الأبرز رياضيا وهو طواف عمان الذي يشارك به نخبة من أفضل الدراجين العالميين والذي يتم على ست مراحل.
وبانتظار مفاجآت وجديد مهرجان مسقط في هذه الدورة، حيث تتأصل قيمة المهرجان كواحد من أنجح الفعاليات التي تعمل على تنشيط الحركة الاقتصادية بالسلطنة.

المحرر

إلى الأعلى