الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اللجنة الثقافية بنادي الرستاق تنفذ مشروع صدقة صائم خلال شهر رمضان للعام الرابع عشر على التوالي

اللجنة الثقافية بنادي الرستاق تنفذ مشروع صدقة صائم خلال شهر رمضان للعام الرابع عشر على التوالي

(85) ألف ريال حصيلة العام الماضي و(1300) أسرة استفادت منه
الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري:
بدأت اللجنة الثقافية بنادي الرستاق خلال هذه الأيام المباركة تنفيذ مشروع التكافل الاجتماعي “صدقة صائم” لعام 1435هـ/2014م ، وذلك للعام الرابع عشر على التوالي بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ولجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بالولاية وجمعية المرأة العمانية وعدد مند الفرق الأهلية التابعة للنادي حيث دأبت اللجنة على تنفيذ هذا المشروع خلال شهر رمضان من كل عام حرصا منها على تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع الذي دعا إليه ديننا الإسلامي ، ومساعدة الفقراء والمساكين.
أهداف المشروع
وحول أهداف المشروع يقول ناصر بن راشد بن حميد العبري رئيس اللجنة الثقافية بالنادي وعضو لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بالرستاق المشرف على المشروع: يعتبر مشروع صدقة صائم من أهم الأنشطة التي تنفذها اللجنة الثقافية بنادي الرستاق خلال شهر رمضان المبارك بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ولجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بالولاية ، وهو مشروع اجتماعي يهدف الى تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وترجمته لواقع ملموس من خلال التخفيف من معاناة الأسر الفقيرة ، وتعويد الناس على قيمة الإنفاق التي لاحظنا اختفاءها في كثير من الأماكن ، إضافة إلى إدخال البهجة والسرور في قلوب المحتاجين ، وتعويد الناس على العمل الجماعي المؤسسي في المجال الاجتماعي ، وأضاف بأن أهمية المشروع تكمن في كونه حلقة وصل بين المتبرعين والمستحقين للتبرعات فهو يخدم المتبرعين من حيث أن اللجان العاملة في المشروع تتلقى التبرعات وتوزعها للمستحقين من خلال التوزيع المركزي للمستحقين على مستوى الولاية وفق آلية محددة بدلا من أن تتكدّس التبرعات لفئة محدودة ، وقد لاقى المشروع تجاوبا كبيرا من المواطنين والمؤسسات الحكومية والأهلية طيلة السنوات الماضية بفعل الثقة التي نالها هذا المشروع من مختلف شرائح المجتمع0
استعدادات مبكرة
وأشار ناصر العبري إلى أن الاستعدادات للمشروع جاءت مبكرة هذا العام حيث تم قبل بداية شهر رمضان عقد اجتماعا موسعا في النادي للعاملين في هذا المشروع التطوعي الذين وصل عددهم لأكثر من (90) متطوعا وقد تم خلال الاجتماع تشكيل اللجان المشرفة على المشروع وهي: اللجنة الإدارية ودورها يتمثل في الإشراف العام على المشروع واللجان العاملة فيه ، ولجنة إدارة الصناديق ودورها يتمثل في صيانة الصناديق وتجهيزها وتوزيعها في الأماكن المتفق عليه بالمحلات التجارية والجوامع والمساجد ، ومتابعتها طوال الشهر بشكل يومي ، وقد بلغ عدد الصناديق هذا العام (60) صندوقا ، ولجنة دراسة قوائم المستحقين ودورها يتمثل في دراسة قوائم الأسر المستحقة للمساعدة بالتعاون مع الفرق الأهلية التابعة للنادي والباحثين الاجتماعيين بدائرة التنمية الاجتماعية بالولاية ، وإدخال بيانات الأسر المستحقة في جهاز الحاسب الآلي وتحديثها ، ولجنة توزيع المساعدات وتختص بتوزيع المساعدات على الأسر المستحقة لذلك من خلال القوائم الجديدة طوال شهر رمضان ، واللجنة الإعلامية ودورها طباعة شعار المشروع والإعلانات الورقية والبلاستيكية وتوزيعها وتوعية المجتمع بأهمية المشروع ، ومخاطبة المؤسسات الحكومية والأهلية لدعم المشروع .
حصيلة المشروع
وحول حصيلة المشروع في العام الماضي قال ناصر العبري: لقد بلغت حصيلة المشروع النقدية خلال العام الماضي (65) ألف ريال عماني ، وهذه قفزة كبرى في تاريخ المشروع كما بلغت حصيلة أكياس الأرز حوالي (1000) كيس مختلفة الأحجام أغلبها فئة (20) كيلو غراما و(40) طردا غذائيا و(100) كيس طحين فئة (10) كيلو غرامات ، وقد بلغ عدد الأسر التي استفادت من المشروع حوالي (1300) أسرة من كل أنحاء ولاية الرستاق والقرى التابعة لها من الأسر التي تشملها مضلة الضمان الاجتماعي والأسر الكبيرة ذات الدخل المحدود ، والمشروع يستقبل التبرعات العينية من المواد الغذائية كالأرز وغيره بمقر نادي الرستاق ، كما يستقبل الزكاة والكفارات بأنواعها بشرط وضعها في الظرف المخصص مع كتابة نوع الزكاة ومقدارها ، وذلك من خلال الصناديق المخصصة للمشروع بمختلف جوامع ومساجد الولاية والمحلات التجارية والمكتبات .
جوانب إعلامية
وعن الجوانب الإعلامية التي حظي بها هذا المشروع يقول صالح بن سعيد بن حمد الصخبوري رئيس اللجنة الإعلامية للمشروع: لقد قامت اللجنة الإعلامية بالإعلان عن المشروع والتعريف به من خلال وضع ثلاث لوحات إعلانية بارزة على الشارع العام بالولاية ، وطباعة (500) بوستر A3 يتضمن التعريف بالمشروع وآلية التبرع ، وطباعة (5) آلاف كتيب يتضمن أحكام زكاة الأموال والتجارة والنقدين بعنوان (همسات) ، وطباعة (10) آلاف ظرف للتبرع تم توزيعها في المراكز التجارية والأماكن العامة ، وطباعة (ألف) ظرف لتسليم المعونات النقدية للمستحقين ، وطباعة (20) ألف إمساكية باسم المشروع ، كما تم تنبيه الناس في صلاة الجمعة حول أهمية المشروع وحصيلته في العام الماضي وحثهم على الإنفاق ، وتوجيه رسالة للتجار لحثهم على دفع الزكاة وكيفية احتسابها .
تطور ملحوظ
وأكد صالح الصخبوري بأن مشروع صدقة صائم في تطور مستمر فقال: حقيقة هناك تطور ملحوظ للمشروع من عام لآخر حيث نذكر أن حصيلة المشروع في بدايته كانت لا تتعدى (2000) ريال ، وبحمد الله تعالى وصلت حصيلة المشروع العام الماضي إلى أكثر من (65) ألف ريال إضافة إلى المواد الغذائية ، كما أن هذا المشروع ساهم في نشر الوعي لدى الأهالي بأهمية الزكاة والصدقة ، وكيفية إخراج الكفارات حيث لمسنا ذلك من خلال الاتصالات والاستفسارات التي وصلت إلينا العام الماضي .
جدير بالذكر أن هذا المشروع مرخص رسميا من وزارة التنمية الاجتماعية وقد حقق نجاحا ملموسا طوال السنوات الماضية ، كما ينظم النادي على هامش المشروع إفطارا جماعيا بشكل يومي بمقر النادي للمسافرين وعابري السبيل .

إلى الأعلى