الخميس 19 أبريل 2018 م - ٣ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / هنا الكويت

هنا الكويت

ارتفعت حدة المنافسة في خليجي 23 مع مرور الوقت … ولم تكتف هذه الحدة في ارضية الميدان بل طالت عناوين بعض الصحف التي خرجت عن المألوف نظرا لفقدانها الطرح المتزن الذي نتمناه في البطولة … ناهيك عن بعض الأخبار التي أوجدت جوا من الاثارة غير المجدية بين الزملاء … لتمسي الكويت وتصبح على حالة من الانتظار لتصديق الخبر أو استمرار الإثارة لأطول وقت قادم …
ولعل أهم الاخبار التي أخذت حيزا كبيرا من التداول في الوسط الرياضي المتواجد في قلب الحدث بخليجي 23 هو موضوع احتجاج منتخبنا على نظيره الاماراتي … والمطالبة بقلب النتيجة لمصلحة الاحمر رغم الخسارة بهدف نظيف في تلك المواجهة مساء الجمعه الماضي … فوجدنا الكثير من التأويلات غير المنطقية عما قام به الوفد العماني تجاه مطالبته بحقه الذي يراه بأنه سلب … والمطالبة بإنصافه من اللجنة الفنية للبطولة كما هو محدد باللائحة … بل وذهب البعض إلى أن البعثة العمانية هددت بالانسحاب في حالة لم تحصل على مبتغاها وخرجت مانشيتات تؤكد هذا الامر الذي ليس له شيئا من الصحة … كل هذه الامور كنا بمنأى عنها ولم نأمل في الحديث عنها … ولكن الامور لا بد أن تؤخذ بطريقة صحيحة بدلا من التأويل والبحث عن الاثارة على حساب الآخرين …
المؤتمر الذي عقده الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد ورئيس لجنة المنتخبات مساء أمس الأول لوسائل الإعلام المختلفة كان أمرا جيدا لتوضيح الحقائق التي بدأ البعض في تأويلها … فتحدث بكل شفافية عما يطالب به الوفد العماني وأكد بأن أمر الإنسحاب لم يكن مطروحا إطلاقا ولم يتحدث فيه بأي حال من الأحوال … إلا أن ذلك لم يكن كافيا لإسكات البعض والذين حاولوا النيل من نبل الرسالة التي يحملها الوفد العماني في خليجي 23 … لذلك لا زال الجدل محتدما في أروقة البطولة حول ما سيحصل عليه العمانيون من رد لقضيتهم عبر أبواب الفيفا خلال هذه الفترة القصيرة …
آخر المطاف
نحترم كل الأطروحات المتوازنة … لكننا لا نقبل في تغيير الحقائق …

صالح البارحي
من أسرة تحرير الوطن
Albarhi8@yahoo.com

إلى الأعلى