Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

مرئيات نابعة من الجانب الإنساني للعدالة

إضافة إلى كونها محور بناء الحضارة واستمراريتها، تعد العدالة أيضًا المقياس الأساسي لإعلاء قيم الإنسانية، الأمر الذي يجعل من الجانب الإنساني في العدالة هو الجانب الأكثر ارتباطًا بأهداف العدالة الناجزة خاصة فيما يتعلق بالقضايا المرتبطة بالأسرة والمجتمع.
ومن هذا المنطلق فإن المرئيات والتوصيات التي خرجت بها الحلقة النقاشية حول “القضايا الاجتماعية والأسرية” والتي نظمتها وزارة التنمية الاجتماعية تنبع من القيم الإنسانية التي تسعى العدالة لإرسائها.
فقد أوصت الحلقة التي تم تنظيمها بمقر المجلس الأعلى للقضاء بضرورة التعجيل في تحديد موعد الجلسة الأولى لضحايا جرائم الاتجار بالبشر، والتعجيل في البت بقضاياهم، حيث يتجلى في ذلك أكبر مظاهر الإحسان التي يمكن تقديمها لهؤلاء الضحايا.
كذلك فإن تفعيل التوصية المتعلقة بإنشاء محاكم معنية بالأسرة والتي انبثقت من توصيات ندوة المرأة العمانية عام 2009م له أهميته في سرعة حل النزاعات التي تهدد كيان الأسرة، لتمكنها من القيام بوظائفها ومواجهة ما يعترضها من تحديات، خاصة وأن أي تهديد لكيان الأسرة ـ التي تعد الخلية الأولى للمجتمع ـ يعد تهديدًا للمجتمع ككل.
كذلك هناك المرئيات المتعلقة بقضايا التسول والتي تتمثل في السماح باستخدام التصوير أو الفيديو لإثبات حادثة التسول، والتشديد في هذه القضايا حتى لا تتفاقم الظاهرة التي تشوه صورة المجتمع، علاوة على ما تحمله من تهديدات أخلاقية وأمنية.
أما تخصيص قاعة منفصلة أو غرفة مشورة لمحاكمة الأحداث في المحاكم العامة ـ إلى أن يتم تخصيص محاكم لهم ـ ففيه من الحماية لمستقبل هذه الفئة بما يسهم في المساعدة على تقويمهم وإعادتهم إلى الطريق الصحيح.
ولم تغفل المرئيات تسليط الضوء على التحديات والصعوبات المتعلقة بالأطفال مجهولي الأب؛ للمساعدة في الاتفاق على إيجاد الآلية المناسبة لمعالجة وضع حال هذه الفئة من الأطفال، مع تقديم مصلحتهم في المقام الأول، والسعي لحصولهم على حقوقهم الأساسية كالصحة والتعليم .. وغيرها.
إن هذه المرئيات مثلما تعمل على تعظيم الجانب الإنساني من العدالة فإنها أيضًا تسهم في توفير الرعاية والحماية الاجتماعية لشرائح مهمة في المجتمع، كما تعزز من القيم والروابط التي تصب في مجتمع متماسك.

المحرر


تاريخ النشر: 26 ديسمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/234585

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014