Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الأحمر العماني يتجاوز الكويت بهدف (كانو) ويتمسك بحظوظ الصعود للمربع الذهبي

07

الكويت أول المودعين … وحضور جماهيري كبير ساند الأزرق حتى النهاية

رسالة الكويت ـ صالح البارحي:

بعزيمة الرجال … وبهمة الأبطال … وبأداء رائع للغاية … أبقى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم على حظوظه قائمة في التأهل للمربع الذهبي لخليجي 23 المقامة حاليا بالكويت … وذلك بعد أن نجح في أصعب اختبار بالنسبة له … بعد تخطيه لعقبة شقيقه المنتخب الكويتي بهدف نظيف سجله أحمد كانو من ركلة جزاء عند الدقيقة (57) من عمر اللقاء الذي جرت احداثه مساء أمس على ساحة استاد جابر الدولي بحضور (65) ألف متفرج اكتظت بهم مدرجات الملعب ، وبهذا الفوز يحصد منتخبنا ثلاث نقاط ثمينة وضعته في المركز الثالث بالمجموعة الأولى خلف السعودية والإمارات ، حيث يبقى امله بالفوز فقط في لقائه مع المنتخب السعودي في الجولة الثالثة للبطولة .
الجدير بالذكر ، فإن منتخب الكويت صاحب الأرض والجمهور هو اول المنتخبات المودعة لمنافسات خليجي 23 قبل بنهاية نتائج مباريات الأمس ، وهو ما يعد خسارة كبيرة للبطولة بسبب الحضور الجماهيري المكثف في مباريات الكويت .

بداية سريعة
بدأت المباراة مدفوعة بطموح كبير للفريقين بعد التعادل السلبي بين السعودية والإمارات وهي النتيجة التي فتحت المجال للفريقين فرصة التمسك بالصعود للمربع الذهبي للبطولة ، فلم يحتج الطرفان لفترة جس نبض بقدر ما هما بحاجة إلى تسجيل هدف مبكر لزيادة الضغط على الفريق الآخر ، حساسية المباراة فرضت على بقاء اللعب في منتصف الملعب مع كثرة الالتحامات لافتكاك الكرة سريعا ، مع الاعتماد على الأسلوب المتبع لكل فريق من أجل الوصول للهدف المنشود .
منتخبنا يواصل بنفس النهج في الوصول لمرمى حارس الكويت وهو عبر انطلاقات سعد سهيل من الطرف الأيمن وعلي البوسعيدي من الطرف الأيسر، والكويت يعتمد على الكرات الطويلة لبدر المطوع السريع ، وعرضية نموذجية من جميل اليحمدي لكن الهاجري كان متأخرا بلا داع ليتمكن القلاف من الكرة بثبات (10) ، ضاري سعيد يتحمل عبئا كبيرا في الجهة اليسرى لإيقاف جميل اليحمدي وسعد سهيل ، ومحسن جوهر ورائد إبراهيم يعطلان اللعب كثيرا بالاكثار من الاحتفاظ بالكرة والمراوغة بلا فائدة ، فيصل زايد تصله كرة من رأس فهمي دوربين يلعبها مباشرة لكنها سهله تذهب لخارج المرمى (17) .

لا جديد
أول ركلة ركنية في اللقاء يحصل عليها منتخبنا عند الدقيقة (18) لكن تنفيذها عبر محسن جوهر بلا فائدة نظرا لسهولة السيطرة عليها بعد ان كانت في متناول مدافعو الكويت ، فهد العنزي يحصل على ركلة مباشرة بعد خطأ يرتكبه جميل اليحمدي ينفذها بدر المطوع يبعدها فهمي دوربين إلى رمية تماس ، فهد العنزي انشط لاعبي الفريقين يرهق سعد سهيل بانطلاقاته ومراوغاته السريعة ، الكويتيون يضغطون على منتخبنا في نصف ملعبه بعد أن تراجع لاعبو منتخبنا للخلف مع إبقاء خالد الهاجري في المقدمة فقط ، ركلة ركنية ثانية لمنتخبنا عند الدقيقة (24) يلعبها سعد سهيل سهلة بيد القلاف .
رائد إبراهيم يستلم كرة على حافة منطقة الجزاء بعد عدة تمريرات للاعبينا لكن رائد يختار التسديد غير الواضح لتضيع الكرة بلا داع ، ركلة ركنية لمنتخبنا بعد مجهود جيد من جميل اليحمدي لكن محسن جوهر يلعبها بنفس السلبية بلا جديد (30) ، وكرة جميلة تصل لمحسن جوهر بداخل منطقة الجزاء وهو غير مراقب لكنه يلعبها برعونة غير طبيعية من منطقة قريبة بداخل المنطقة المحرمة للكويت ليضيع هدف أول لمنتخبنا (33) ، فايز الرشيدي يمنع فرصة هدف للمنتخب الكويتي عند الدقيقة (35) بعد أن تطاول لكرة عرضية نموذجية من الصانع قبل ان تصل لفيصل زايد المتمركز في مكان خطر (36) ، ومحسن جوهر يقوم بالتأليف من جديد بعد أن تصدى لركلة قريبة من منطقة الجزاء الكويتية بعد أن لعب الكرة بلا وضوح لتصل للقلاف سهله للغاية .

هدف يضيع
تمريرة ذهبية من جميل اليحمدي تصل لرائد إبراهيم يجد نفسه وجها لوجه أمام الحارس الكويتي القلاف لكنه يلعبها في يده لتضيع فرصة هدف التقدم الاسهل للأحمر (40) ، وركنية بلا جديد ، وأول انذار في المباراة يخرجه الحكم في وجه علي مقصيد بسبب الخشونة ضد محسن جوهر ، وفايز الرشيدي يتصدى لتسديدة بدر المطوع الخطيرة جدا (42) ، أول ركنية للكويت عند الدقيقة (45) يلعبها بدر المطوع تسفر عن خطورة كاملة عن طريق تسديدة ضاري سعيد التي مرت بجانب القائم الأيسر لفايز الرشيدي في أخطر تهديد على مرمى منتخبنا ، وحكم اللقاء يطلق صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين .

الشوط الثاني
الشوط الثاني بدأ بتعليمات واضحة من مدربي الفريقين بضرورة التوجه للهجوم بهدف تسجيل هدف مبكر لإرباك المنافس أولا وتحقيق المنشود في نهاية المطاف وهو الثلاث نقاط الكاملة والبقاء على الحظوظ في التأهل للمربع الذهبي ، ومحسن جوهر يسدد من منطقة قريبة لكن كرته تمر على يمين مرمى الكويت (49) ، محسن جوهر بأخطائه المتكررة سواء في التمرير او التسديد يربك زملاءه بلا داع ويضيع مجهودهم سدى ، الوقت يمضي ومعه رضا هاني وضاري سعيد يحصلان على فرصة ذهبية لتسجيل هدف السبق للكويت لولا التأخير في التسديد .

هدف منتخبنا
خالد الهاجري يحصل على ركلة جزاء بعد تدخل فهد الهاجري المدافع الكويتي عليه بقسوة يطلق معها الحكم القطري سعود العذبة صافرته معلنا عن ركلة جزاء يتصدى لها احمد كانو يلعبها بخبرة السنين هدفا أول لمنتخبنا عند الدقيقة (57) .

رعونة محسن
محسن جوهر يرفض هدية مجانية من الحارس الكويتي القلاف الذي لعب كرة سهلة جدا يلعبها جوهر بلا مبالاة خارج المرمى المفتوح تماما مفوتا فرصة قتل المباراة نهائيا عند الدقيقة (58) ، بطاقة صفراء ضد احمد كانو بتدخله القوي ضد علي مقصيد (63) ، والقلاف يتصدى لرأسية خالد الهاجري القريبة جدا بشكل رائع مفوتا فرصة هدف ثان لمنتخبنا (64) ، مباراة تصبح مفتوحة بين الفريقين ، هجمة هنا وهجمة هناك ، وكاد فيصل زايد يسجل هدف التعادل للكويت لولا تصدي العارضة للكرة الجميلة التي لعبها برأسية خلفية بعد ركلة مباشرة نفذها الخبير بدر المطوع (66) .

استبسال
منتخبنا يتراجع للوراء للمحافظة على الهدف لكنه يرتكب أخطاء بلا داع ، تدخل اول لبونياك بخروج عبدالله البريكي ودخول فيصل عجب (72) لتنشيط الخط الهجومي )، المطوع يتجه للجهة اليمنى لفريقه التي وجدها بونياك افضل مكان للدخول في المناطق الخطرة ، فيربيك يتدخل بتغيير اول في صفوف منتخبنا بخروج محسن جوهر ودخول ياسين الشيادي لتكثيف خط الوسط الدفاعي للمحافظة على الهدف والاعتماد على الهجمات المرتدة فقط ، وبونياك يتدخل مرة أخرى لمساندة الهجوم لفريق الكويت بخروج فهد العنزي ودخول محمد سعد ، وفيصل عجب يضيع هدف التعادل وهو على بعد خطوات من شباك فايز الرشيدي ، وتدخل فيربيك ويخرج رائد إبراهيم ودخول سعود الفارسي (82) ، وحسين حاكم يلعب ركلة مباشرة قريبة من مرمى فايز الرشيدي (83) ، وتغيير ثالث للكويت بدخول احمد الظفيري لتسجيل هدف التعادل قبل فوات الأوان .

نهاية سعيدة
ضغط هجومي للكويت على منتخبنا ومن كافة الجوانب بحثا عن التعادل واستبسال لدفاعات منتخبنا مع بعض الهفوات المتوقعة ، بدر المطوع يقود فريقه بخبرته نحو المناطق الأمامية ، وبطاقة صفراء ضد سامي الصالح بعد أن تعامل برعونة في انطلاقة علي البوسعيدي بالجذب من القميص (88) ، والحكم سعود العذبة يعطي (5) دقائق وقتا بدل ضائع تشهد خروج سعد سهيل ودخول محمود المشيفري للإصابة ، والوقت يمضي بين شد وجذب دون تغيير في النتيجة ، ليطلق العذبة صافرة النهاية بفوز منتخبنا بهدف نظيف وحصده ثلاث نقاط ثمينة وتمسكه بحظوظه قائمة في التأهل للمربع الذهبي على أمل حسمها في الجولة الأخيرة امام السعودية .
وحصل حارس منتخبنا فايز الرشيدي على جائزة أفضل لاعب في المباراة


تاريخ النشر: 26 ديسمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/234603

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014