الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / نيجيريا : الجيش يقضي على العشرات من مسلحي بوكو حرام

نيجيريا : الجيش يقضي على العشرات من مسلحي بوكو حرام

سقوط 5 في تفجير انتحاري أمام مسجد
مايدوجوري – ( عواصم ) – (وكالات) : قال الجيش النيجيري في بيان امس الاحد إنه قتل 53 من مقاتلي جماعة بوكو حرام الارهابية عندما صد هجوما على قاعدة عسكرية في بلدة دامبوا بشمال شرق البلاد. بينما استهدف انتحاري مصلين في مسجد بقرية نائية في شمال شرق نيجيريا وقتل خمسة أشخاص وأصاب عشرات في منطقة يشن فيها المتشددون هجمات شبه يومية. فيما أدانت مصر الهجمات الارهابية التي شنها مسلحون يشتبه بانتمائهم لجماعة بوكو حرام المتطرفة شمال شرق نيجيريا. وأضاف البيان الذي ألقاه الميجر جنرال كريس اولوكوليد المتحدث باسم الجيش أن خمسة جنود وضابطا كبيرا بالجيش قتلوا ايضا في تبادل لاطلاق النار ليل الجمعة – السبت . وغالبا ما يعلن الجيش عن خسائر كبيرة في صفوف المتمردين وعن خسائر قليلة نسبيا في صفوفه. ولا يتسنى عادة التحقق من هذه الانباء من مصدر مستقل. وقالت الشرطة في وقت سابق إن المسلحين هاجموا قاعدة الجيش في دامبوا بولاية بورنو الواقعة في أقصى شمال شرق البلاد بالقذائف الصاروخية. وقال مصدر أمني إن الهجوم جاء ردا على مقتل عشرات من مقاتلي بوكو حرام في هجوم جوي وبري على معسكرين تابعين للجماعة في منطقتي ييجوا وألاجارنو. وقال مصدر أمني عن حادث آخر وقع أيضا إن انتحاريا كان يستهدف مصلين في مسجد بقرية نائية في شمال شرق نيجيريا قتل خمسة أشخاص وأصاب عشرات في منطقة يشن فيها المتشددون الإسلاميون هجمات شبه يومية. وأضاف المصدر الأمني الذي رفض نشر اسمه أن مسلمين في قرية كوندوجا كانوا يؤدون صلاة الجمعة عندما اقتربت شاحنة صغيرة. وتابع المصدر أن مجموعة من أفراد الحماية الأهلية المحلية أوقفت الشاحنة لتفتيشها وعندئذ فجر الانتحاري القنبلة على بعد بضعة أمتار من المسجد. ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم لكن جماعة بوكو حرام المتشددة هي المشتبه به الرئيسي على الأرجح. وقال شاهد يدعى محمد شريف متحدثا عن الهجوم الذي وقع في قرية كوندوجا إنه رأى افراد الحماية الأهلية يعاينون شاحنة صغيرة محملة بالحطب. وأضاف لرويترز عبر الهاتف “فجأة انفجرت ، ربما كان الهجوم أكثر تدميرا لو نجح الانتحاري في الاقتراب من المسجد الذي كان به أكثر من ألف شخص.” وقتلت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة آلاف الأشخاص منذ بدء حملة في عام 2009 وعدة مئات خلال الشهرين الماضيين عندما كثفت حملتها ضد المدنيين في شمال شرق البلاد. وخطفت بوكو حرام اكثر من 200 تلميذة من قرية تشيبوك في ابريل نيسان في حادث احتل عناوين الاخبار في وسائل الاعلام العالمية. ورغم تعهدات الغرب بتقديم المساعدة ووعود الرئيس جودلاك جوناثان لاطلاق سراحهن ما زالت التلميذات رهن الاحتجاز لدى الجماعة. ونفذت بوكو حرام سلسلة تفجيرات في شمال ووسط نيجيريا خلال الشهور الثلاثة الماضية مما اظهر قدرتها على مهاجمة أهداف خارج معقلها في شمال شرق البلاد. من جانب اخر، أضاف المصدر الأمني الذي رفض نشر اسمه أن مسلمين في قرية كوندوجا كانوا يؤدون صلاة الجمعة عندما تقدمت شاحنة صغيرة نحو المسجد. وتابع المصدر أن أحد أفراد الحماية الأهلية المحلية أوقف الشاحنة لفحصها وعندئذ فجر الانتحاري القنبلة على بعد بضعة أمتار من المسجد. على صعيد آخر أعرب المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية عن إدانة مصر للهجمات الارهابية التي شنها مسلحون يشتبه بانتمائهم لجماعة بوكو حرام المتطرفة شمال شرق نيجيريا. وقال المتحدث في بيان صحفي الاحد إن هذه الهجمات الإرهابية تستهدف المدنيين وأسفرت عن مقتل واصابة العشرات من المواطنين الأبرياء، ونقل تعازي مصر لأهالي الضحايا والتمنيات بسرعة الشفاء للمصابين. وجدد المتحدث تضامن مصر مع الحكومة والشعب النيجيري الصديق في التصدي للإرهاب والتطرف ومواجهته بكل حزم، وجدد التأكيد بأن الإرهاب ظاهرة دولية لا دين لها ولا تعترف بالحدود ولا تنتمي لديانة أو شعب بعينه. وشدد المتحدث على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي للتصدي لهذه الظاهرة بكل حسم منعاً لسقوط مزيد من الضحايا الأبرياء.

إلى الأعلى