الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نظام الدعم الوطني للوقود: أكثر من 131 ألفا إجمالي المسجلين

نظام الدعم الوطني للوقود: أكثر من 131 ألفا إجمالي المسجلين

الموظفون في مقدمة الفئات المسجلة بالنظام بنسبة 61%
مسقط ـ “الوطن”:
شهد نظام الدعم الوطني للوقود ارتفاعاً ملحوظاً بنسب المسجلين وذلك مع قرب البدء الفعلي لتطبيق النظام ورفع تثبيت سعر وقود “91-M” اعتباراً من الأول من شهر يناير المقبل، حيث وبحسب الإحصائيات الواردة في نظام الدعم، بلغ عدد المسجلين 131363 منهم 1019 مسجلا من فئة الصيادين حتى الساعة التاسعة من صباح أمس الأربعاء.
ويتيح النظام للمسجلين إمكانية اختيار شركة الوقود المفضلة، وبناء على ذلك حصلت شركة النفط العمانية على ما نسبته 51% من إجمالي المسجلين، فيما حلت شركة شل العمانية للتسويق ثانياً بنسبة 32%، وجاءت شركة المها للتسويق ثالثاً بنسبة بلغت 17%.
وبحسب احصائيات المسجلين بالنظام يشكل الذكور 87% من إجمالي المسجلين، فيما تشكل الإناث 13%، وتأتي فئة الموظفين في مقدمة الفئات المسجلة بالنظام بنسبة بلغت 61% تليها بالترتيب فئة الباحثين عن عمل، ثم المتقاعدين تليهم ربات المنازل ثم الطلاب فالعاملين لحسابهم الخاص.
وعلى صعيد المحافظات يشكل المسجلون من محافظتي شمال وجنوب الباطنة النسبة الأكبر من إجمالي المسجلين، ثم بالترتيب محافظة مسقط، ثم الداخلية، ثم شمال وجنوب الشرقية، تليها الظاهرة والبريمي وظفار والوسطى ومسندم على التوالي.
ويدعم النظام كافة المركبات التي تعمل بوقود 91 التي تشكل حوالي 80% من أنواع المركبات المسجلة بالسلطنة، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن التعرف إلى نوع الوقود الأنسب لكل مركبة عن طريق الرابط المخصص لهذا الغرض www.orpic.om/gasoline ، وما يزال التسجيل بنظام الدعم الوطني متاحا وغير مقيد بفترة معينة.
ونفى الحساب الرسمي لنظام الدعم الوطني ما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن توفير وقود 91 –M بشكل مجاني، وأكد أن المستحق للدعم سوف يحصل على 200 لتر شهرياً بقيمة 180 بيسة/لتر بدءاً من 1 يناير المقبل.
وفي إطار ما توليه الحكومة من اهتمام في مراعاة المواطن العماني وتنفيذا لقرار مجلس الوزراء، يشمل نظام الدعم الوطني بعض فئات المجتمع من المواطنين العمانيين بما يخفف من تبعات وآثار تحرير أسعار الوقود، ويهدف نظام الدعم الوطني إلى دعم المواطنين وتمكينهم من استخدام دعم الوقود الذي توفره الحكومة، حيث يشمل نظام الدعم جميع المواطنين الذين يستوفون المعايير التي وضعتها الحكومة والتي تضم أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة ويمتلكون مركبة مسجلة لدى شرطة عمان السلطانية أو قارب صيد مرخص لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية ولا يتجاوز إجمالي الدخل الشهري عن 600 ريال عماني، ويصبح دعم الوقود ساري المفعول عندما يكون سعر بنزين 91 يساوي 180 بيسة أو أعلى وفقاً للسعر الذي تحدده الحكومة على أساس شهري.
وتتضمن فوائد نظام الدعم الوطني لمستحقيه الاستفادة من بنزين 91 بسعر مدعوم قدره 180 بيسة (حتى إشعار آخر من الحكومة)، والاستفادة من بنزين 91 في حدود 200 لتر في الشهر بسعر مدعوم، ويتم استخدام دعم الوقود من خلال بطاقة دعم الوقود التي تم تخصيصها من قبل شركة تسويق الوقود التي يتم اختيارها مسبقاً من قبل طالب الدعم كشركة تسويق الوقود المفضلة للحصول على بنزين 91 المدعوم.
يتحمل طالب الدعم مسؤولية إبلاغ الحكومة عن أي تغيير يطرأ على بياناته الشخصية من خلال بوابة نظام الدعم الوطني في أي وقت من الأوقات، ويجب توفر بطاقة دعم الوقود عند تعبئة الوقود.
ويتم تقديم طلب الحصول على دعم الوقود من خلال بوابة نظام الدعم الوطني أو عبر التطبيق الخاص بنظام الدعم على الهاتف النقال، ويمكن لحاملي البطاقة النشطة تسجيل الدخول إلى نظام الدعم الوطني لمراقبة استهلاك الوقود وتتبع حالته بالإضافة إلى بياناته الشخصية، ويعمل نظام دعم الوقود بالتنسيق بين لجنة تحديد أسعار الوقود، وشركات تسويق الوقود، وشرطة عمان السلطانية، ووزارة الزراعة والثروة السمكية، حيث يجب على طالب الدعم أن يكون مسؤولاً عن الالتزام بالمعايير التي وضعتها الحكومة للاستفادة من دعم الوقود، وتحديث أي تغيير يطرأ على ملكية المركبة / القارب، والالتزام بعدم السماح بتداول بطاقة دعم الوقود وعدم بيعها أو تأجيرها أو رهنها بأي شكل من الأشكال.

إلى الأعلى