الخميس 20 سبتمبر 2018 م - ١٠ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حلقة عمل لتدريب أعضاء التحرير في المجلات الأكاديمية الست في جامعة السلطان قابوس
حلقة عمل لتدريب أعضاء التحرير في المجلات الأكاديمية الست في جامعة السلطان قابوس

حلقة عمل لتدريب أعضاء التحرير في المجلات الأكاديمية الست في جامعة السلطان قابوس

نظمت جامعة السلطان قابوس حلقة عمل لمدة يومين لتدريب أعضاء التحرير في المجلات الأكاديمية الست في الجامعة لاستخدام النظام الحديث لإدارة المجلات العلمية والدورية بهدف رفع كفاءة المحررين وإكسابهم خبرة عملية في العمل مع نظام إدارة المجلات العلمية المتوفرة على موقع الجامعة.
قدم حلقة العمل الدكتور علي رضواني من جامعة مالتيبي من اسطنبول وحول أهمية هذه الحلقة قالت الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، نائبة رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أنه من المهم أن تكون المجلات العلمية في الجامعة ذات مستوى عال وأن يتم تحسينها باستمرار وأن تكون متاحة مرئيا للقراء والأكاديميين من جميع أنحاء العالم. وذكرت أن “النظام الجديد الذي تم تقديمه في حلقة العمل لا يكفل فقط تطبيق قضايا كحق المؤلف واتفاقيات المؤلفين وإضافة معرف الوثيقة الرقمي (دوي) والأرقام الدولية المعيارية مثل “إيسن” على نحو متسق ووفقا للطرق المتبعة دوليا في جميع المجالات، بل ان النظام الجديد يجعل مجلات جامعة السلطان قابوس متاحة لمجتمعات الأكاديميين والباحثين في جميع أنحاء العالم. ولا شك أن هذا الأمر ينبثق من الأهمية التي توليها جامعة السلطان للبحث العلمي ونشر المعرفة الناتجة عنه وجعلها متاحة لكافة الباحثين في العالم.
وتحدث الدكتور علي عن عدد من الإجراءات التي اتخذت بالإضافة إلى التعريف بنظام إدارة الدوريات لضمان سهولة الوصول إلى هذه المجلات والدوريات. فبالإضافة إلى اعتماد وفهرسة ست من مجلات الجامعة العلمية في إبسكو، أطلع الدكتور علي المشاركين على الاتفاقية التي أبرمت مؤخرا بين جامعة السلطان قابوس، ممثلة بمكتب نائبة الرئيس للدراسات العليا والبحث العلمي، والشركة المعلوماتية للنشر وذلك لإضافة واعتماد وفهرسة المجلات العلمية للجامعة في بوابة “جي” JGate الإلكترونية والتي تعد أضخم قاعدة بيانات في العالم وتضم عددا كبيرا من المجلات العلمية والبحوث.
وبالإضافة إلى هذا الإنجاز، أشار الدكتور علي إلى مواصلة الجهود لاعتماد وإضافة مجلة الدراسات التربوية والنفسية، ومجلة الآداب والعلوم الاجتماعية، ومجلة العلوم، ومجلة العلوم الزراعية والبحرية، في قاعدة بيانات سكوبوس إلا أن العملية قد تستغرق وقتا طويلا. ومع ذلك، فعندما يتم اعتماد هذه المجلات، سيتم إضافتها إلى قاعدة بيانات “الزفير” كما هو الحال بالنسبة لمجلتي الطب والهندسة.
وفي ختام حديثه ذكر الدكتور علي بأن الجامعة تنوي الاشتراك في قاعدة بيانات “كليرفات”، وهي إحدى قواعد بيانات الويب التي تهتم بمجالات العلوم. كما، ناقش أهمية أن تتقدم الجامعة بطلب كناشر للانضمام إلى لجنة أخلاقيات النشر، وهي منظمة تضمن التزام المجلات بالمعايير الأخلاقية للنشر.
وأشارت الدكتورة رحمة بأن “من ضمن أهداف الجامعة هو تعزيز جودة المجلات العلمية للجامعة ورفع مكانتها عالميا، من خلال العمل معا، بما في ذلك المجالس التحريرية والاستشارية لمجلات جامعة السلطان قابوس والمساهمين وأعضاء هيئة التدريس والموظفين. ولا شك بأن ذلك سيؤدي إلى جعل الجامعة في الصفوف المتقدمة لتوليد المعارف ونشرها في مختلف المجالات. ومن خلال الالتزام بالمعايير الدولية، فستتمكن من رفع مكانة الجامعة عامة والرقي بها كمؤسسة مرموقة، تسهم في زيادة رفعة سمعة البلد وفي تقدمها ورقيها.

إلى الأعلى