الأحد 22 أبريل 2018 م - ٦ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / نيويورك تتدرب على إحباط أي تفجير انتحاري .. واعتقالات بفرنسا وبريطانيا

نيويورك تتدرب على إحباط أي تفجير انتحاري .. واعتقالات بفرنسا وبريطانيا

نيويورك ـ عواصم ـ وكالات:
دخل العديد من الدول في حالة استنفار أمني تحسبا لهجمات إرهابية خلال استقبال رأس السنة الميلادية.
وقال مسؤولون إن جهاز الشرطة في نيويورك يقدم لضباطه تدريبا متخصصا على إحباط أي محاولة تفجير انتحارية خلال احتفالات ليلة رأس السنة حين سيتدفق ما يصل إلى مليوني شخص على شوارع ساحة تايمز سكوير.
ويجيء التدريب إثر محاولة تفجير في محطة لقطارات الأنفاق في تايمز سكوير في 11 ديسمبر. كما يجئ في إطار إجراءات أمنية صارمة خلال احتفالات رأس السنة في نيويورك منذ هجمات 11 سبتمبر 2001.
وسينشر جهاز الشرطة في نيويورك فرق مراقبة مدربة على رصد القناصة وسيزيد من عدد الكلاب المدربة على اكتشاف المتفجرات وسينتشر المزيد من الضباط في أنحاء المنطقة هذا العام.
وكانت الشرطة قد قالت إنها ستستفيد من الدروس المستخلصة من الهجمات الإرهابية الثلاثة التي شهدتها المدينة خلال الخمسة عشر شهرا الماضية بالإضافة إلى التحليل المستمر لكافة الهجمات على مستوى العالم.
يأتي هذا في إطار عملية أمنية ضخمة استعدادا للاحتفالات التي يجري فيها إسقاط كرة إيذانا ببدء العام الجديد في تقليد مستمر منذ عام 1907 وتنقله شاشات التلفزيون حول العالم.
وقال جيمس ووترز قائد قوة مكافحة الإرهاب في شرطة نيويورك في مؤتمر صحفي انعقد قبل يومين من الاحتفالات “سترون زيادة في الأسلحة الثقيلة وفرق المفرقعات ورصد الإشعاع بالإضافة إلى التكنولوجيا التي تشمل وضع أكثر من 1000 كاميرا في منطقة تايمز سكوير وحولها استعدادا للحدث”.
وسيتلقى الضباط المشاركون في العملية الأمنية في ليلة رأس السنة نشرة تكتيكية وشريطا مصورا خاصا بالتدريب على مواجهة المفجرين الانتحاريين وسيكون بإمكانهم اعتبارا من يوم أمس مراجعته على هواتف وفرتها لهم إدارة الشرطة.
وستشمل مواد التدريب تعليمات عن حماية المارة في حالة الاشتباه في شخص ما، وكذلك توجيهات تتعلق بالإمساك بالمشتبه به ونزع سلاحه بمساعدة فرق المتفجرات.
وفي باريس اعتقلت السلطات الفرنسية الاسبوع الماضي في عمليتين امنيتين منفصلتين شخصين لا تربط بينهما اي صلة ظاهرة، هما شاب (21 عاما) وشابة (19 عاما)، وذلك بتهمة تخطيط كل منهما لتنفيذ اعتداء جهادي، كما افاد مصدر قضائي.
واوضح المصدر ان كلا الموقوفين وجهت اليه تهمة “تشكيل عصبة أشرار متصلة بمشروع ارهابي اجرامي”.
من ناحيته أفاد مصدر مطلع على الملف ان الشاب خطط لاستهداف عسكريين في حين ان الشابة كانت تعتزم تنفيذ اعتداء خارج باريس.
وبحسب صحيفة لوفيجارو فان الموقوفين كانا “مصممين” على تنفيذ اعتداءيهما و”قد نفذا عمليات رصد” ولكن من دون ان ينجحا في تنفيذ مخططهما.
واشارت الصحيفة الى انهما كانا على اتصال بواسطة الانترنت بعناصر من تنظيم داعش في سوريا والعراق.
واعتقل الشاب قرب مدينة ليون (وسط شرق) في حين اعتقلت الشابة في المنطقة الباريسية.
وفي لندن قالت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية إنها وجهت اتهامات بالإرهاب لرجلين بعد التحريات التي أجرتها.
وقالت شركة مكافحة الإرهاب في نورث إيست إن الرجلين، وعمر أحدهما 22 عاما والآخر 31 عاما، كانا ضمن أربعة احتجزوا بعد مداهمات جرت يوم 19 ديسمبر في ديربيشير وساوث يوركشير.
وقالت الشرطة إن المتهمين سيمثلان أمام القضاة في وستمنستر يوم 29 ديسمبر.
وما زال هناك رجل آخر رهن الاحتجاز بينما جرى الإفراج عن رابع الأسبوع الماضي. وتم استجواب الأربعة للاشتباه في تنفيذهم أعمالا إرهابية أو الإعداد لها أو التحريض عليها.

إلى الأعلى