الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - ١٦ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم انطلاق منافسات سباق الكارتنج للتحمل بالجمعية العمانية للسيارات
اليوم انطلاق منافسات سباق الكارتنج للتحمل بالجمعية العمانية للسيارات

اليوم انطلاق منافسات سباق الكارتنج للتحمل بالجمعية العمانية للسيارات

تنطلق اليوم منافسات سباق الكارتنج للتحمل لمدة 3 ساعات وذلك بمشاركة 14 فريقا من داخل السلطنة وخارجها بحلبة «مسقط سبيد واي» بالجمعية العمانية للسيارات حيث تسعى الفرق المشاركة إلى تقديم أفضل ما لديها من أداء للوصول إلى منصات التتويج وحصد النقط الثمينة في نهاية الموسم 2017.

وسيشارك كل من عمانتل سمعني2، عمانتل حياك، عمانتل مكاسب2، عمانتل مكاسب، عمانتل أورنج، عمانتل بلو، سبيدي جونسالس، أو إي تي سي، سرب الكويتي، دف تيم، هاي اف ام، هاي اف ام مورنج شو، ميناء الدقم، ميناء الدقم2.
ويسبق السباق اجتماع مع المتسابقين اليوم وذلك للاستماع لتعليمات السباق، لتبدأ التجارب الرسمية التي تسبق المنافسة، يليها الجولة التأهيلية التي تحدد ترتيب المنطلقين في السباق الرسمي الذي يبدأ في تمام الساعة السادسة من مساء وتستمر حتى الساعة التاسعة، ويعقبه تتويج الفائزين بالمراكز الأولى وتسليمهم الكؤوس.
وعن تنظيم السباق سباق «اس دبليو اس للتحمل»، قال لؤي بن جعفر البجالي، مدير تنظيم رياضة المحركات بالجمعية العُمانية للسيارات: بان البطولة سوف تشهد مشاركة 14 فريقا حيث من المتوقع بان تشهد منافسة قوية بين المتسابقين من أصحاب الخبرة ينعكس على رفع مستوى المنافسة ويعزز من قوة السباق، وبدوره يمنح الخبرة الكبيرة لغيرهم من الفرق التي تشارك في سباقات الكارتنج للمرة الأولى، وأضاف البجالي أن السباق سيشهد أيضا مشاركة لمتسابقين من خارج السلطنة وتحديدا من دولة الكويت، وهو ما أعتبره شهادة نجاح للجمعية العُمانية للسيارات والقائمين عليها، وخير دليل على تطور وازدهار رياضة المحركات في السلطنة، والذي جاء ببذل الجهود كبيرة .»
وأضاف البجالي: «تحرص الجمعية العمانية للسيارات على الارتقاء بتطوير رياضة المحركات بصفة عامة، خاصة وان هذه الرياضة تحظى بشعبية كبيرة من قبل الشباب ويلتف حولها الكثير منهم، لافتاً إلى أن العديد من الشباب كانت تواجههم مشكلة توفير الأماكن المخصصة لممارسة هواياتهم المفضلة أما اليوم فتوفر الجمعية العمانية للسيارات المناخ الملائم والمناسب لهؤلاء الشباب بمواصفات عالمية وتجهيزات عالية الدقة».
وأشار مدير تنظيم رياضة المحركات بالجمعية العمانية للسيارات إلى أن رياضة المحركات أصبحت في تحسن ملحوظ واختلاف تام عن السابق ويرجع ذلك إلى تكاتف الجهود والتعاون المستمر بين كافة الأطراف المعنية برياضة المحركات في السلطنة والجمعية العمانية للسيارات قطعت شوطاً كبيراً خلال الأعوام القليلة الماضية في التكثيف من البطولات والفعاليات الرياضية وذلك بشكل مختلف عن السابق.
وأردف البجالي قائلا: « تهدف رياضة الكارتينج التي تستقطب فئات عديدة من الأعمار الصغيرة والكبيرة، لاكتشاف مواهب جديدة من سائقي رياضات السيارات فهي بمثابة الحضانة التي تقدم الأبطال في هذه رياضة المحركات ، كما أن الفوز بلقب أي جولة أو بطولة يعطي المتسابق دفعة معنوية كبيرة نحو مواصلة تحقيق الألقاب الفردية، وكذلك يكسب التتويج بالكؤوس المتسابقين دفعة معنوية كبيرة في رفع اسم السلطنة في المشاركات الدولية».
واختتم البجالي: «شهدت منافسات الكارتينج في السلطنة حضوراً مميزاً في البطولات خلال الموسم الحالي من قبل الجماهير التي تابعت السباقات في مختلف الفئات بمشاركة واسعة، والآن حلبة «مسقط سبيد واي» أصبحت مجهزة لاستضافة البطولات التي ننظمها على المستوى المحلي الإقليمي والدولي، مشيرا إلى أن الجمعية العمانية للسيارات تمتلك أسطولا كبيرا من سيارات الكارتينج وهي التي تستخدم في مثل هذه السباقات، ولا تستخدم في باقي أيام الأسبوع، وهي ما تمنح الفرص المتساوية لجميع المتسابقين حيث تكون السيارات ذات كفاءة عالية وجميعها مجهز بشكل متماثل في جوانب الصيانة والتجهيزات الأخرى لتفادي حدوث المشكلات الفنية بقدر الإمكان».

إلى الأعلى