الأحد 22 أبريل 2018 م - ٦ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلام : كيانْ

رؤوس أحلام : كيانْ

في المّندِيلِ
يَسقطُ دمع أمّي
ليبقى أثر المِلح
في جرحي
ثَقيل..
أرى ألم الحِدادِ
يمرُ في صمتٍ عليَّ
يُخفِيهِ صرير بابكِ
ومسبحة الدُعَاء
وخلف ليمونة الدار!
أنا الشاهِد الأبدّي..
الّذي عَاشَ فِيكِ
الهَزيمة و الإنكِسار
لهفة النصر،
القلق،
وسوءة الغُرباء
ليسَ غريباً حزنك
يا أمي عليَّ
فإني من تدّلى
بطرف عباءتكِ
منذ أول فَطامِهِ
فأشبعتهِ حليب الصَبرِ
مُنذ أول جرح
هل تذكرين
كانَ لنا قبل سِنينٍ
ألم رَحيلٍ
لنخلة دارنا
فطارَ من سَطحِهِ
يا أُماهُ
في عجلٍ حمامُ!

همسة أخيرة :
وكُنتُ أقول:
لا تكبر الآنَ يا هذا
لتبقى قُبلتكِ
رطبة في جَبيني
ويبقى الصَباح يضّجُ
برائحة هيلكِ والزعفرانْ
فمنْ غير أمي
سيحملُ حزني الأخير
أتوقُ حتّى
لبعض خربشة في الجِدار
فالحصاد الّذي
خلفَ ظهري ثَقِيلُ
تعالي
فما زِلتُ أحمل
سلة تَمرٍ وبسكوتة!!
وحِذائي المبلل بالمَطر
وما زِلتُ ألوذُ
كفَرخٍ صغيرٍ
تعالي
فإني أخافُ البقاء وحيداً
فإني ما عدتُ
أريد سواكِ
سوى أمي الجميلة
صافِجيني إذنْ!!

سميرة الخروصية

إلى الأعلى