الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / كتارا تعرض مسرحية “الغوص” ضمن فعالية الأوبريت التراثي وتستعد لـ “حزاية قطرية” يناير المقبل
كتارا تعرض مسرحية “الغوص” ضمن فعالية الأوبريت التراثي وتستعد لـ “حزاية قطرية” يناير المقبل

كتارا تعرض مسرحية “الغوص” ضمن فعالية الأوبريت التراثي وتستعد لـ “حزاية قطرية” يناير المقبل

بهدف إحياء التراث بملامحه وتفاصيله لتعريفه للجيل الحالي
الدوحة ـ “الوطن”:
شهد مسرح الدراما في الحي الثقافي كتارا بالدوحة أمس الأول وأمس السبت بدء عروض أوبريت كتارا التراثي و ذلك بمسرحية غنائية بعنوان “الغوص”، حيث تسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالتعاون مع مؤسسة الذاكرة و التراث إلى تقديم ثلاثة عروض مسرحية غنائية متنوعة تتناول تاريخ أهل قطر و تسلط الضوء على تراث الأجداد بما يساهم في إحيائه و تعريف الجيل الجديد به.
وقد ألقت مسرحية “الغوص” الضوء على الحياة القطرية في الماضي و علاقة أهل قطر بالبحر مستحضرة معاناتهم وشجاعتهم وصبرهم ونمط الحياة القديمة و ذلك من خلال ديكور تراثي يحيي صورة الفريج القديم بالاضافة الى وجود شاشة تنقل للجمهور مؤثرات مرئية عن البحر والغوص، حيث قدمت مشاهد تراثية مؤثرة تؤكد قوة العلاقات الاجتماعية و ترابطها. وقد نقلت المسرحية للجمهور صورا من الماضي من خلال ما تم التغني به من أهازيج و نهمات وأغاني تناسبت مع الأداء المسرحي بكل ما يستند عليه من مدلولية الحركة والرمز واللباس والإيقاع.
ويتضمن أوبريت كتارا التراثي عرض ثلاث مسرحيات موسيقية غنائية تتناول تاريخ قطر الإجتماعي والتراثي وما يحتويه من أحداث مهمة شكّلت صفحات مضيئة لعراقة أهل قطر ووثّقت ملاحمهم و قيمهم الأصيلة، حيث سيكون الجمهور على موعد مع الاوبريت الثاني يومي 12 و 13 يناير المقبل بعنوان “حزاية قطرية”، ويعتمد طريقة السرد التاريخي ليصور تطور الحياة في قطر وذلك من خلال محاورة بين جد وحفيدته.
في حين سيكون العرض المسرحي الثالث بتاريخ 2 و 3 فبراير المقبل وذلك بأوبريت “حكاية وطن” وهو يسلط الضوء على أهمية الارتباط والتكاتف الاجتماعي بين القطريين منذ القديم سواء من خلال محيط الاسرة أو الفريج أو عند السفر للغوص.
تجدر الإشارة إلى أن كتارا تعمل من خلال فعالياتها المتنوعة على إحياء التراث القطري بكل ملامحه و تفاصيله لتعريف الجيل الناشء به وزوارها من الثقافات الأخرى.

إلى الأعلى