الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ” التنمية الاجتماعية” تنظم عددا من البرامج بمختلف محافظات وولايات السلطنة
” التنمية الاجتماعية” تنظم عددا من البرامج بمختلف محافظات وولايات السلطنة

” التنمية الاجتماعية” تنظم عددا من البرامج بمختلف محافظات وولايات السلطنة

تستهدف شريحة الشباب وتسعى إلى استقراره وتماسكه
برنامج الإرشاد الزواجي ( تماسك) يفوز بجائزة منظمة الأسرة العربية لمساهمته في توعية الشباب العماني المقبلين على الزواج
دشنت وزارة التنمية الاجتماعية مؤخرا العديد من البرامج الاجتماعية التي تستهدف شريحة الشباب والذين هم عماد كل مجتمع فتي وذلك في إطار اهتمامات الوزارة بتطوير عملها ومواكبة نمو المجتمع وتقدمه والعمل على تقديم أفضل الرعاية والخدمات له، حيث كانت أولى هذه البرامج التي دُشنت مؤخرا هو برنامج الإرشاد الزواجي ( تماسك) ، والذي يستهدف كلا من الشباب والشابات المقبلين على الزواج والمتزوجين حديثا ، وذلك لتحقيق جملة من الأهداف ، والتي تتمثل في التعريف بالزواج وأهميته وأبعاده الاجتماعية والنفسية والشرعية والقانونية وإعداد الشباب المقبلين على الزواج من خلال تزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة لمواجهة تحديات ومتطلبات العلاقة الزوجية بنجاح ، كما يهدف إلى توعية الشباب والفتيات حول أهمية مراعاة الأسس السليمة والضوابط الشرعية في اختيار الشريك ومردود ذلك على الاستقرار الأسري بعد الزواج ، وحماية الأخلاق الفردية والاجتماعية من الشذوذ والانحراف ، والارتقاء بالوعي الأسري والصحي لدى الراغبين في الزواج ، وزيادة الوعي بأهمية الكشف الطبي وإجراء الفحوص اللازمة للمقبلين على الزواج ، والتوعية بحقوق وواجبات كلا الزوجين ، إلى جانب التوعية بالقوانين المتعلقة بالأسرة ،وذلك من خلال تنظيم الدورات والندوات والمحاضرات التي تتناول موضوعات هامة كأساسيات الزواج ، وحسن اختيار الشريك ، والاحتياجات الرئيسية للرجل والمرأة ، والاتصال بين أفراد الأسرة ، وأيضا فهم النفسيات ، وطرق حل المشكلات ، وتعريفهم بالجهات والقوانين ذات العلاقة بالأسرة في السلطنة ، وأيضا من خلال تقديم المشورة المتخصصة المجانية لكافة الشباب المقبلين على الزواج من الجنسين في المجالات الاجتماعية والنفسية والتربوية والشرعية والقانونية والاقتصادية سواء عند حضورهم للدائرة أو من خلال خدمة الاستشارات الهاتفية أو من خلال التقائهم بالمثقفين المدربين في هذا المجال ، إلى جانب إعداد دليل تثقيفي في مجال الإرشاد الزواجي.
وقد حصل برنامج ( تماسك ) على جائزة منظمة الأسرة العربية في حفل إعلان جوائز المنظمة الذي عقد بإمارة الشارقة في 15 من شهر مايو الماضي ، وذلك ضمن محور مؤسسة حكومية أو أهلية معززة وداعمة للثقافة الأسرية والأمان الأسري .
ويأتي هذا التكريم كإنجاز آخر يضاف إلى سجل الوزارة التي تسعى إلى استقرار المجتمع العماني وتماسكه إيمانا منها بأهمية بناء الأسرة على أسس صحيحة ومتينة وأهمية تمكين الشباب المقبلين على الزواج للمحافظة على تماسك أسرهم واستقرارها .
يذكر أن ” جائزة منظمة الأسرة العربية ” تهدف الى إيجاد مساحة للتنافس الشريف بين القيادات والمؤسسات العربية والإعلامية التي تعمل في الوطن العربي ؛ خدمة للترابط الأسري والتأكيد على الدور الريادي والفاعل والمؤثر للأسرة العربية ، واستقطاب العديد من الأفكار والمشاريع والبرامج الهادفة من أجل تعزيز الأمان الأسري للأسرة العربية .
تكامل
أما ( تكامل ) فهو البرنامج الثاني الذي دشن ، ويقصد به العلاقة المنظمة بين وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص ؛ تحقيقاً لمبدأ الشراكة المجتمعية ، ويهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة بين القطاعات الحكومية والأهلية والخاصة ، وتوحيد وتنظيم جهود مؤسسات المجتمع المدني ، وتشجيع المبادرات والأعمال التطوعية بين مختلف القطاعات والمجتمع ، وتنمية وتطوير قدرات عضوات جمعيات المرأة العمانية من خلال البرامج التأهيلية والتدريبية التخصصية ، إلى جانب نشر الوعي الاجتماعي والتنموي لأفراد المجتمع من خلال الجمعيات التطوعية.
تكيف
ويركز البرنامج الثالث ( تكيف) على تقديم الرعاية اللاحقة للحالات التي قضت فترة في السجن وتم إخلاء سبيلها ، وأيضا الحالات المتعافية من الإدمان الناتج عن تناول المخدرات والمؤثرات العقلية ، وذلك بهدف رعايتها وتأهيلها ، وإعادة دمجها ومساعدتها على التكيف في وضعها الطبيعي وتمكينها من المشاركة في أنشطة المجتمع ، وتوعية الشباب بأهمية التمسك بالقيم والأخلاق والمحافظة على الأمن والسلم الاجتماعي ، إلى جانب توفير الحماية البيئة المناسبة للشباب المعرضين للانحراف من خلال التأهيل والتدريب وإيجاد فرص العمل .
تقدير
بينما يقصد بالبرنامج الرابع ( تقدير) قيام المؤسسات ذات العلاقة الحكومية والخاصة والأهلية بتقديم الرعاية الاجتماعية والصحية والنفسية لحالات المسنين والأشخاص ذوي الإعاقة في منازلهم ومحيطهم العائلـي والاجتماعي ، وذلك بهدف رفع مستوى الرعاية وتوفير البيئة المناسبة لهم ، والتأهيل والتدريب على بعض الحرف التي تناسب وضعهم وقدراتهم ، وتقديم الخدمات والمساعدات اللازمة في منازلهم ووسط ذويهم وأسرهم ، وتدريب وتأهيل اقارب هذه الحالات حول كيفية التعامل مع الحالات الغير قادرة على الاعتماد على نفسها في تدبير شؤون حياتها ، إلى جانب تحقيق الدمج الاجتماعي لها .
تواصل
ويعمل البرنامج الخامس ( تواصل) على تفعيل وتنشيط البرامج التوعوية التي تقدمها الوزارة للمجتمع ، من خلال الملتقيات والمحاضرات والندوات والدراسات والمشاريع والبرامج الإعلامية الهادفة إلى التوعية وتثقيف المجتمع بمختلف القضايا الاجتماعية والحياتية ، بهدف تعريف المجتمع بالعمل الاجتماعي والتنموي ، وتعزيز الحوار والتواصل بين أفراد المجتمع من خلال طرح قضايا اجتماعية مختلفة ، بالإضافة إلى توعية المجتمع بالقضايا الاجتماعية – لا سيما – المؤثرة على الفرد والأسرة ، وحث وتشجيع المجتمع على الأعمال التطوعية والمشاركة والمساهمة في المشاريع التنموية ، إلى جانب تأهيل وتدريب وتطوير الشباب من الجنسين على الاعتماد على الذات ونبذ الاتكالية في كسب الرزق .
نصل إليك
كما دشنت الوزارة برنامجها السادس ( نصل إليك ) وهو عبارة عن استمارة الكترونية متوفرة على موقع الوزارة ) www.mosd.gov.om) ، وتحتوي على ثلاث استمارات فرعية ، حيث تُعنى الأولى بطلب استفسارات عن الخدمات وأهداف الوزارة ، وتُعنى الثانية بتقديم مقترحات من قبل المستخدمين لتحسين أو إضافة خدمة أو تقديم مقترح ، بينما الاستمارة الثالثة معنية بتقديم البلاغات ؛ بحيث يستطيع المستخدم الإبلاغ عن أي حالة من الحالات التي تشملها مظلة خدمات الوزارة ، أو الإبلاغ عن حالة من المجتمع أو بظاهرة اجتماعية معينة
وذلك سعياً لتحقيق جملة من الأهداف منها الوصول إلى خدمات الوزارة دون عناء ، وفتح قناة تواصل إلكترونية سهلة وفعّالة للحصول على المعلومات من مصدرها ( وزارة التنمية الاجتماعية ) ، وايجاد قناة حوارية للتواصل في كل ما يتعلق باختصاصات وخدمات الوزارة ، وكذلك التشجيع على التكافل الاجتماعي بحيث يكون كل شخص باحث اجتماعي يسعى لخدمة مجتمعة ، وتكوين قاعدة بيانات حول أهم استفسارات المستخدمين وبالغاتهم وأكثر الخدمات المطلوبة من قبلهم لتكون مؤشرا لتحسين خدمات الوزارة ، إلى جانب سرعة الاستجابة من خلال الرد على أي متصل خلال 48 ساعة .

إلى الأعلى