الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الخدمة المدنية يرعى افتتاح مجلس أهالي المعلاة بقريات
وزير الخدمة المدنية يرعى افتتاح مجلس أهالي المعلاة بقريات

وزير الخدمة المدنية يرعى افتتاح مجلس أهالي المعلاة بقريات

بتكلفة إجمالية بلغت 250 ألف ريال عماني
قريات ـ من عبدالله بن سالم البطاشي:
احتفل أهالي قرية “المعلاة” بولاية قريات مساء أمس الأول بافتتاح المجلس العام للقرية.
رعى الفعالية معالي الشيخ خالد بن عُمر المرهون وزير الخدمة المدنية بحضور عدد من أصحاب السعادة والفضيلة والولاة والمشايخ والرشداء والمسؤولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة والأعيان وجمع من أهالي الولاية، وذلك بمقر المجلس.
بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى المهندس مبارك بن محمد السيابي مدير المشروع كلمة الأهالي، قال فيها: للمجالس أهمية عظيمة في ديننا ومجتمعنا العماني ومرفأ للاجتماع والتشاور، وإقامة المناسبات الاجتماعية المتنوعة، وإرث لم يفتأ العمانيون من تشييدها في عابر الأزمنة، وقد عنى العمانيون بالأبنية وجعلوا لها قوام هندسي منسجم مع تطور المجتمع عب العصور، حيث أنّ القلاع والحصون مكان الحكم وممثل السلاطين، والبرزة مرفأ للولاة والقضاة ومنصة المتخاصمين، وموطأ أهل الحل والعقد، والسبل العمانية والمجالس العامة، أيضاً نهضت بالكثير من الأدوار السياسية والاجتماعية والتربوية، ومدرسة عملية تميزت به عماننا الحبيبة، ونحن على العهد دوما من البناء والتعمير.
عقب ذلك ألقى الشاعر جمعة بن سعيد البطاشي قصيدة شعرية “مجلس المعلاة”، تلاها تم تقديم عرض مرئي عن المشروع تضمن نبذة موجزة عن مراحله منذ بدء الأعمال الانشائية وإلى اكتمال بنائه، قدم بعده سالم بن صالح السيابي رئيس اللجنة الرئيسية للمشروع هدية تذكارية لراعي الحفل، وعلى هامش الاحتفال تم عقد قِران ” 23″ عريساً، وإقامة الأهازيج الشعبية، وفي الختام تم التقاط صورة جماعية لراعي الحفل مع العرسان.
الجدير بالذكر بأن المجلس تم بناؤه لحاجة الأهالي والقرية لافتقارها للمجالس العامة التي أصبحت مطلب أساسي لاجتماع الأهالي والالتقاء في المناسبات المختلفة، حيث تم بنائه بجهود الأهالي وبدعم من بعض المؤسسات وأصحاب الخير من داخل الولاية وخارجها، كما تم تصميمه على النمط العمراني الإسلامي والنمط التراثي العماني، حيث تم تزين سقفه وجدرانه من الداخل بالزخارف والنقوش الإسلامية، أما جدرانه من الخارج فتم تزينها بالنقوش والزخارف المستوحاة من الحصون والقلاع العمانية، واستغرق بنائه قرابة عامين تقريباً، بتكلفة إجمالية بلغت 250 ألف ريال تقريباً، وقدرت نسبة مساهمة الأهالي أكثر من 75 في المائة، على مساحة بناء تصل إلى 1025 متراً مربعاً، على أرض بلغت مساحتها الإجمالية 2500 متر مربع، ويتسع لحوالي 700 شخص، كذلك تم تجهيزه بأحدث التجهيزات الحديثة التي تتناسب مع حداثة العصر ومتطلباته ، كالأنظمة الصوتية العالية الجودة والجلسات العربية .. وغيرها بالإضافة إلى مرافق مساندة مجلس مصغر “البرزة” ومخزن ومحل تجاري، ودورات مياه ومغاسل، وتبليط الساحة الأمامية، وتهيئة أرض لمواقف السيارات وساحة للإقامة الأفراح.

إلى الأعلى