الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / حديقة لوى العامة أحد المتنفسات الترفيهية بـ “لِوى” وتتميز بموقعها الجغرافي

حديقة لوى العامة أحد المتنفسات الترفيهية بـ “لِوى” وتتميز بموقعها الجغرافي

على مساحة تبلغ 66 ألف متر مربع وبتكلفة تقدر بحوالي 500 ألف ريال عماني

توفّر الحديقة للأهالي بيئة مريحة تجمعهم وأسرهم للتنزه وممارسة رياضة المشي وألعاب الأطفال والتسلية
لوى ـ العمانية: تشهد ولاية لوى بمحافظة شمال الباطنة تطورات ملموسة في مختلف المجالات الحيوية والترفيهية، وتعد حديقة لوى العامة أحد المتنفسات الترفيهية بالولاية والأكبر من حيث المساحة على مستوى ولايات محافظة شمال الباطنة فقد تم افتتاحها تزامنًا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ (47) المجيد على مساحة تبلغ 66 ألف متر مربع وبتكلفة تقدر بحوالي 500 ألف ريال عماني، وهي تتميز بموقعها الجغرافي الواقع غرب دوار ولاية لوى باتجاه الخط المؤدي إلى
طريق الباطنة السريع والقرى الجبلية السياحية.
والحديقة عبارة عن مساحة مفتوحة لإقامة الأنشطة الترفيهية العامة تصل الى 60 ألف متر مربع، وتتوفر بها ألعاب أطفال عامة وخاصة مهيأة لذوي الإعاقة وممرات لممارسة رياضة المشي بطول 10 آلاف متر مربع إضافة الى نافورة تجميلية و6 استراحات مظللة للعوائل ومسطحات خضراء بمساحة 11 ألف متر مربع كما يتكون المشروع من حديقة صخرية ولعبة متاهة شجرية ومقهى ودورات مياه عامة.
يقول سعادة الدكتور الشيخ سعيد بن حميد الحارثي والي ولاية لوى لوكالة الأنباء العمانية: حديقة لوى العامة تعد إحدى المرافق المهمة في الولاية، تم إنشاؤها بشراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص والمجتمع، ومولت من قبل شركتي “اوربك” وصحار ألمنيوم وهي ترجمة صادقة لتضافر الجهود بين هذين القطاعين والمجتمع وهي تأتي ضمن عدة مشاريع جارٍ إنشاؤها بتمويل من القطاع الخاص من المؤمل ان تنتهي في مطلع العام المقبل.
ويضيف سعادته: إن الحديقة توفر للأهالي بيئة مريحة وجاذبة تجمعهم وأسرهم للتنزه وممارسة رياضة المشي بالإضافة إلى ألعاب الأطفال وغيرها من ألعاب التسلية.
من جانبه قال سعيد بن سليم الكلباني مدير عام البلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة: الجميع يدرك أهمية الحدائق والمتنزهات في تجمع الأسر والعائلات خاصة في أوقات الإجازات الأسبوعية والرسمية والدينية والوطنية إذ تجد هذه الأسر مكانًا مناسبًا للترويح عن النفس ولقضاء أطفالهم أوقاتًا من البهجة والمرح.
وأشار الكلباني إلى أن حديقة لوى العامة تعد محطة مناسبة لهذه التجمعات كونها أنشئت لخدمة أهالي الولاية والمقيمين، وقد تم تخصيص مساحات للألعاب مهيأة للأطفال وعددها 58 لعبة ومساحات خاصة لذوي الإعاقة وممرات لرياضة المشي ونافورة تجميلية وشلال ومظلات ومساحة لإقامة الأنشطة الترفيهية ومسطحات خضراء تهدف الى ايجاد متنفس طبيعي للعائلات، وهي تتميز بموقع متوسط بين مركز الولاية والمنطقة السكنية الجديدة والقرى الجبلية مما يساعد المرتادين على الاستفادة من المرافق الموجودة بها.
وتكمن أهمية هذا المشروع في أنه مشروع بيئي له مردود ايجابي على الجانب الصحي أو الاجتماعي أو الرياضي، في موقع استراتيجي وحيوي هام.

إلى الأعلى