الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / في خليجي 23 بالكويت.. منتخبنا يستعد لعبور البحرين بتدريب صباحي ومعنويات عالية
في خليجي 23 بالكويت.. منتخبنا يستعد لعبور البحرين بتدريب صباحي ومعنويات عالية

في خليجي 23 بالكويت.. منتخبنا يستعد لعبور البحرين بتدريب صباحي ومعنويات عالية

الترشيحات تنصب على الأحمر العماني … والبحرينيون يعتبرونها رد اعتبار
رسالة الكويت ـ صالح البارحي :
ضرب منتخبنا الوطني موعدا مع نظيره المنتخب البحريني الشقيق في المربع الذهبي لخليجي 23 … وذلك عندما يلتقيان وجها لوجه في السادسة والربع مساء الثلاثاء القادم بساحة استاد جابر الدولي بالعاصمة الكويتية (الكويت) … جاء ذلك بعد أن حل المنتخب البحريني في المركز الثاني بالمجموعة الثانية برصيد (5) نقاط خلف شقيقه العراقي الذي تصدر المجموعة برصيد (7) نقاط والذي بدوره سيقابل منتخب الإمارات في التاسعة والنصف في ذات اليوم …
مواجهتان لا تحتملان القسمة على اثنين … فالفائز يبقى لأمسية الجمعة في النهائي الحلم … والخاسر سيقتسم جائزة المركز الثالث مع نظيره في اللقاء الآخر بطبيعة الحال …
سيناريو مكرر
لقاء منتخبنا مع نظيره المنتخب البحريني في المربع الذهبي لخليجي 23 يعد سيناريو مكررا في البطولة وصل الآن إلى المرة الثالثة منذ إطلاق نظام المجموعتين، حيث يعد المنتخبان أكثر فريقين التقيا في هذا الدور الحاسم، فقد التقى منتخبنا مع البحرين في خليجي 17 بالدوحة وحينها تفوق منتخبنا بنتيجة 3/2 عن طريق عماد الحوسني (2) وبدر الميمني (1)، وفي خليجي 18 في أبوظبي التقى المنتخبان مجددا وحينها فاز الأحمر بهدف بدر الميمني في ملعب نادي الجزيرة، وفي خليجي 19 التقى الفريقان في دور المجموعات وحينها فاز منتخبنا بنتيجة 2/صفر عن طريق فوزي بشير وبدر الميمني .
لقاء الثلاثاء القادم سيكون هو الثالث في لقاءات الفريقين بنصف النهائي … فهل يواصل منتخبنا أفضليته وعلو كعبه على البحرين في بطولات كأس الخليج بالسنوات الأخيرة ويقصيه مرة أخرى ويحرمه من الوصول للنهائي الخليجي أم أن للبحرين رأيا آخر بعد حالات المرارة التي تذوقها على يد منتخبنا …
معنويات عالية
معنويات عالية تسود أجواء البعثة العمانية في الكويت سواء الجهاز الإداري أو الفني أو اللاعبين وحتى الجماهير، وذلك نظير العطاء التصاعدي الذي يقدمه منتخبنا في البطولة خلال المباريات الثلاث الماضية، حيث بات الأحمر العماني مرشحا فوق العادة لمعانقة اللقب للمرة الثانية في تاريخه عطفا على ما أظهره من جسارة وقوة في اللقاءات السابقة.
هذا الجانب النفسي، انعكس إيجابا على تدريبات منتخبنا التي جرت صباح أمس بملعب نادي النصر الكويتي عند الساعة الحادية عشرة والنصف، حيث كانت الأجواء مفعمة بالتفاؤل والطموح والثقة بالنفس نحو الوصول لأعلى نقطة في البطولة، وهو ذات الشعور الذي يخالج الجميع المتواجد هنا في الكويت بما فيهم البعثة الرسمية برئاسة الشيخ سالم الوهيبي واعضاء مجلس ادارة الاتحاد.
تدريب الأمس جاء بدنيا بشكل كبير، قبل أن يتحول إلى تطبيق أسلوب اللعب الذي يجيده الأحمر والتأكيد عليه وتطبيقه بدون أخطاء من أجل تجاوز البحرين الذي يتميز لاعبوه بالحيوية والرغبة كذلك.
تدريب مسائي
يجري منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في السادسة مساء اليوم تدريبه المسائي الأول عقب تخطيه عقبة السعودية في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات مساء الخميس الماضي بثنائية نظيفة على ساحة ملعب نادي الكويت، حيث أجرى منتخبنا حصتيه السابقتين في الفترة الصباحية فقط، والتي اقتصرت على إزالة الارهاق البدني عن اللاعبين، فيما سيرتكز تدريب اليوم على مشاركة جميع اللاعبين في ذات الحصة التدريبية، وهي التي سيخصصها فيربيك لتطبيق أسلوب اللعب الذي سيتبعه أمام البحرين الفريق الشاب الذي أصبحت طموحاته كبيرة في الوصول للنهائي الحلم بالنسبة لهم.
الجدير بالذكر، بأن كافة افراد البعثة الرسمية لمنتخبنا ستتواجد في تدريبات الأحمر بصفة يومية حتى موعد المباراة الحاسمة أمام البحرين إن شاء الله تعالى.
حشود جماهيرية بحرينية
من المتوقع أن تحتشد جماهير بحرينية كبيرة في لقاء الثلاثاء الحاسم أمام منتخبنا بالمربع الذهبي لخليجي 23 ، وذلك بعد أن وصل عدد الطائرات الخاصة التي ستقوم بنقل هذه الجماهير إلى البحرين حوالي (12) طائرة حتى الآن، ناهيك عن الحافلات التي ستمتلئ عن بكرة أبيها متجهة إلى الكويت لمساندة المنتخب البحريني، وما أظهرته شاشات الكاميرا في لقاء البحرين وقطر من حضور جماهيري فاق التوقعات يوحي بأن لقاء الثلاثاء سيكون مختلفا تماما من حيث الحضور الجماهيري للبحرين .
احتفاء بالبعثة
أقام سعادة الدكتور عدنان بن احمد الانصاري سفير السلطنة لدى الكويت وجبة غداء على شرف بعثة منتخبنا المشاركة بخليجي 23 ، وذلك ظهر أمس بمنزله الكائن في مدينة القادسية، حيث حضر المأدبة جميع الوفد العماني في جو أسري رائع يتوجب تواجده بصورة مثالية في هذا التوقيت قبل اللقاء المرتقب أمام البحرين مساء الثلاثاء القادم إن شاء الله تعالى.
رد الاعتبار

جماهير المنتخب البحريني يعتبرون لقاء منتخبنا في المربع الذهبي لخليجي 23 فرصة ذهبية وسانحة لرد الاعتبار بالنسبة لهم، وذلك نظير النتائج السابقة التي كان منتخبنا فيها صاحب الكعب الأعلى وبكافة المناسبات ببطولات كأس الخليج، وبالأخص بعد اللجوء لنظام المجموعتين بالبطولة، ولمن يحدث أن تفوق البحرين على منتخبنا في أي مواجهة إقصائية بدءا من خليجي 17 وحتى اليوم ، لذلك فإن البحرينيين يأملونها بمثابة المرحلة التي يجب أن يستفيد منها منتخبهم خاصة وأن الحشود الجماهيرية التي ستقف معهم باتت في ازدياد بعد ردود الأفعال الكبيرة في المنامة والتي جاءت بعد إقصاء قطر من الدور الأول بالتعادل الايجابي 1/1 في المرحلة الأخيرة .
ارتفاع سقف الترشيحات

بعد أن أظهر منتخبنا مستوى مميزا في لقائه الاخير أمام السعودية والذي انتهى بثنائية نظيفة وبالتالي صعوده على رأس المجموعة الأولى عن جدارة واستحقاق، ارتفع سقف الترشيحات من المهتمين بخليجي 23 بكافة اطيافه، حيث رشحه بما نسبته 70% لأن يكون بطل البطولة شريطة أن يحافظ على ذات المستوى الذي قدمه في الدور الأول من خليجي 23 .

……………..

وائل سليمان :
الكأس بين عمان والبحرين والرزيقي أبرز لاعب بالبطولة
قال نجم الكرة الكويتية الاسبق وائل سليمان : بغض النظر عن المنتخبات التي صعدت للمربع الذهبي إلا أن منتخبي عمان والبحرين هما أفضل فريقين وصلا لهذه المرحلة ، ويستحقان الوصول للنهائي إلا ان القرعة لم تخدمهما وبالتالي سنخسر أحدهما ، وأعتقد أنهما يستاهلان الوصول للنهائي قدما اداء مميزا ، منظمين دفاعيا وهجوميا وهجماتهم المرتدة بأسرع وقت ممكن ، الفريق الآخر الذي يأتي بعهدهم هو المنتخب العراقي ولكنه يتسم بالبطء ، والمنتخب العراقي وفي كل مراحله دائما يتميز بنفس النهج ، أما منتخب الامارات فهو أقل فريق عطاء واداء في الدور الاول من ناحية النتائج والمستوى ، وخاصة في الشق الهجومي وهذا هو شأن الطريقة الإيطالية ، ويجب على المسؤولين بالاتحاد الاماراتي الصبر عليه حتى يحقق المأمول منه في المرحلة القادمة .
واضاف سليمان : اللاعب الذي لفت اتنباهي في البطولة هو سعيد الرزيقي لأن الهدف الثاني يعتبر هدفا عالميا لا يسجله اي لاعب ، وحرام أن يجلس في دكة البدلاء ، شاهدناه في خليجي 22 مميزا ، ولا بد أن يأخذ فرصته كاملة ، وفي الختام لن يبتعد الكأس عن عمان أو البحرين .

…………….

سانشيز :
أتحمل مسؤولية خروج قطر
حمل الاسباني سانشيز مدرب منتخب قطر نفسه الخروج فريقه من خليجي 23 بالكويت بعدما تعادل 1-1 امام البحرين ليكتفي بالمركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط وتصدر العراق المجموعة بـ 7 نقاط في حين جاء المنتخب اليمني بدون اي نقاط ، وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي اتحمل المسؤولية كاملة عن نتائج العنابي والخروج من الدور الاول بالبطولة ، واضاف : لعبنا الشوط الاول بشكل جيد وممتاز وكانت السيطرة للمنتخب وجاء الشوط الثاني ليشهد بعض الاخطاء وغياب للتركيز من جانب اللاعبين .
وقال سانشيز : مرت علينا فترة شعرنا اننا سنتأهل الى الدور الثاني لكنه لم يتحقق نتيجة الاخطاء وغياب التركيز مؤكدا ان السبب وراء التأثير السلبي على الاداء يرجع الى العصبية التي شهدها اللقاء بعد هدف التعادل ، ودافع سانشيز عن القائمة الشبابية التي اختارها وخاض بها البطولة وقال : اللاعبون فعلا شباب لكن لديهم خبرات دولية وقدمنا الشوط الاول بشكل ممتاز وكنت واثقا انهم سيتعاملون مع العصبية بشكل احترافي لانه سبق لهم اللعب دوليا مع فرقهم والمنتخبات على مراحلها السنية .
واختتم سانشيز مؤتمره قائلا : الارتباط القادم للعنابي يتمثل في بطولة امم اسيا تحت 23 سنة التي ستنطلق يوم 9 يناير المقبل مؤكدا ان العنابي سيسعى من خلالها إلى تقديم مستوى مميز يليق بكرة القدم القطرية .

………………

وليد نصار: فترة الإعداد القصيرة أحبطت طموحاتنا
قال وليد نصار مساعد مدرب المنتخب الكويتي لكرة القدم إن المدربين الكويتيين الذين عملوا مع المدرب البوسني للأزرق بوريس بونياك قد استفادوا من الناحية الفنية، ومسألة استمرارهم مع المنتخب مرتبط بمدة موافقة اللجنة الفنية باتحاد الكرة الكويتي، واضاف: في البداية اشكر اتحاد كرة القدم وادارة المنتخب وكل من تعاون معنا خلال الفترة القصيرة وبالأخص الجهاز الطبي برئاسة البناي وفهد عوض مدير المنتخب واقدم الشكر إلى جماهير الكويت التي ساندت المنتخب ووقفت معه رغم الظروف الصعبة .
واضاف نصار: لم يسعفنا الحظ بالتواجد بين اخواننا بالمربع الذهبي لخليجي 23 حتى نساهم في ارضاء جماهير الكويت ولكل الوطن، ندرك جميعا فترة الاعداد القصيرة ولكننا للأمانة حققنا الاستفادة الممكنة كمدربين وطنيين من خلال عملنا مع المدرب الذي كان كتابا مفتوحا في كل عمله، وسبق لي التعامل مع مدربين وطنيين مثل محمد ابراهيم ورادان في عام 2008 و2009 ، واستفدت من الجميع بعد أن اصبحت كرة القدم علما مبنيا على مدارس كروية متعددة وحديثة، اما أمر استمراري مع الازرق فهو يعتمد على موافقة اللجنة الفنية بعد الاجتماع المقرر عقب الدورة وساعتها لكل حادثة حديث .

……………

الحسني يعاني
ما زال نجم هجوم منتخبنا سامي الحسني يعاني من الآلام التي تراوده بين الفينة والأخرى جراء الاصابة التي تعرض لها في تدريب المنتخب الأول بملعب نادي كاظمة، فيربيك إرتأى أن يشارك في التدريب بدرجة قليلة مع زملائه الذين لم يلعبوا مباراة السعودية، لذلك من المتوقع أن يستمر غيابه لفترة أخرى قبل التأكد من جاهزيته التامة، خاصة وأنه يمثل أحد الحلول الهجومية الرئيسية للهولندي فيربيك.

………………

المقبالي يخضع لـ (هاري)
عبدالعزيز المقبالي مهاجم منتخبنا لم يدخل تدريبات الأمس ، بل إنه خضع للجهاز الطبي بتصرف مباشر من الاخصائي هاري ، حيث قضى الوقت كاملا معه من أجل تجهيزه بشكل جيد للمواجهة المرتقبة أمام البحرين .
الجدير بالذكر ، أن المقبالي تعرض للاصابة في مباراة منتخبنا الأخيرة أمام السعودية وخرج مصابا ببداية الشوط الثاني مباشرة ، ليحل الرزيقي بديلا عنه والذي سجل الهدف في شباك السعودية وتسبب بشكل مباشر في الهدف الثاني .

…………………..

حزن قطري كبير
عم الحزن العميق كافة افراد البعثة القطرية المشاركة في خليجي 23 ، وذلك إثر الخروج الحزين للعنابي من الدور الأول وهو بطل خليجي 22 الماضية بالرياض، حيث جاء الخروج عصيبا للغاية على كتيبة سانشيز بعد أن كان أحد الفرق المرشحة للقب خاصة بعد الاداء القوي الذي أداه في مباراتي اليمن والعراق، وهو الأمر الذي أثر على الزملاء الاعلاميين المرافقين للبعثة الذين غابوا عن المركز الاعلامي بشكل واضح.

……………….
السهلي :
تحضيراتنا للمربع الذهبي تسير على أكمل وجه
أكد الزميل سطام السهلي رئيس اللجنة الإعلامية لخليجي 23 قائلا : التحضيرات لمباريات المربع الذهبي والتي ستجمع بين البحرين وعمان وكذلك العراق والامارات ومن بعدها المباراة النهائية تسير على قدم وساق لتمكين جميع الزملاء الاعلاميين من اداء دورهم على أكمل وجه وبكل يسر وسهولة من دون أي معوقات في نقل الحدث الخليجي الهام .
وأضاف السهلي : بطولة كأس الخليج تعتبر من البطولات الكبرى المهمة في الشرق الاوسط ، وأن المراكز الاعلامية الرئيسية الثلاثة في فندق شيراتون واستاد جابر واستاد نادي الكويت تعمل على مدار الساعة وبكامل طاقتها لتلبية مستلزمات الزملاء الاعلاميين سواء في المحطات الفضائية أو الصحف اليومية أو المواقع الالكترونية ، ونحاول مع بقية الزملاء تذليل كافة الصعوبات والعقبات ، وأن هناك كادر كبير متخصص ومتفرغ لتقديم الخدمات للزملاء لتمكينهم من ايصال رسالتهم على أكمل وجه ، وللأمانة أنا سعيد لجهود عمل اللجنة الإعلامية ، وهذا يعود بالدرجة الاولى لتعاون الزملاء الاعلاميين من الطاقمين الاداري والفني القائم على تلبية احتياجاتهم ، ولا يسعنا إلا أن نتوجه بجزيل الشكر لكل العاملين باللجنة والذين قدموا نموذجا في العمل والتفاني ، والشكر موصول للجان العاملة في البطولة جميعها .
………………….

قطري وكويتي وسيريلانكي وأزبكي
قررت لجنة الحكام بخليجي 23 الاستقرار على أربعة حكام والذين سيكلفون بإدارة مباريات نصف النهائي وهم القطري سعود العذبة، الكويتي علي محمود، السيريلانكي كريشنا بيريرا، والأوزبكي زيز قاسيموف، كما تم اختيار البحريني علي سماهيجي كحكم خامس بديل ، ومن المقرر أن تعلن اللجنة اليوم عن أسماء حكمي نصف النهائي بين الامارات والعراق والبحرين ومنتخبنا ، وتمسكت لجنة الحكام باستبعاد السعودي سلطان الحربي وطاقمه بالكامل رغم خروج الأخضر السعودي من الدور الأول بسبب الأخطاء التي ارتكبها في مباراة البحرين واليمن، واحتجاج الأخير عليه .

…………………….

ناصر آل خليفه : لاعبونا كسبوا الرهان وعلينا الاستعداد لعمان
أشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بتأهل منتخب بلاده لكرة القدم إلى الدور قبل النهائي من بطولة كأس الخليج 23 والمقامة حاليا في دولة الكويت الشقيقة ، وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة « لقد كان لاعبو المنتخب الوطني رجال مواقف وعلى قدر عال من المسئولية وكسبوا رهان التحدي بعد أن قدموا مباراة رائعة المستوى أظهروا من خلالها مستوياتهم الفنية البارزة وحماسة كبيرة وانضباطا فنيا عاليا وتركيزا كاملا داخل الملعب الامر الذي ساهم في خروجهم بنتيجة ايجابية ضمنت لهم التأهل إلى الدور قبل النهائي.

وأضاف : علينا جميعا عدم الإسهاب في الفرحة فدور المجموعات صفحة يجب علينا أن نطويها ونبدأ التفكير الجدي من الناحية الفنية لملاقاة المنتخب العماني وتجهيز لاعبي المنتخب بالصورة الفنية الصحيحة وجعل تركيزهم ينصب فقط في ملاقاة المنتخب العماني ، إننا نمتلك منتخبا وطنيا شابا ونعول عليه كثيرا في المستقبل ونأمل أن يكون المنتخب الوطني حاضرا بقوة في مباراة الدور قبل النهائي ليتمكن من بلوغ المباراة النهائية وإننا على ثقة كبيرة في جميع اللاعبين وإمكانياتهم العالية ، ولا يجب أن ننسى وقفة الجماهير البحرينية خلف المنتخب الوطني في المباراة ومؤازرتهم له في مباراته الامر الذي شكل دافعا للاعبين من أجل تقديم أفضل مستوياتهم ورفع اسم وعلم بلادهم عاليا.

……………………..

خبر للقطاع الخاص
12 طائرة خاصة تنقل جماهير البحرين للكويت
‏بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أعلن وزير الشباب والرياضة البحريني عن دعم 12 شركة لمشجعي منتخب البحرين لمساندته في مواجهته ضد منتخبنا مساء الثلاثاء القادم ، وذلك عبر توفير 12 طائرة لنقل الجماهير البحرينية للكويت .

……………………….

وليد علي : الأسباب عديدة وراء خروج الكويت
قال نجم منتخب الكويت السابق وليد علي عن خروج منتخب بلاده : هناك أسباب عدة لخروج منتخب الكويت من البطولة من بينها فترة الإعداد غير الكافية وعدم خوض المباريات الدولية والمعسكرات منذ سنتين ونصف وهو أمر صعب على أي منتخب عالمي ، والفرحة تكمن في عودة الفانيلة الزرقاء للملاعب مرة أخرى لذلك علينا الآن تطوير مستوانا من خلال الاعداد الجيد وعمل خطة طويلة المدى وكذلك خوض عدد من المباريات الدولية وبالتالي سنلاحظ أن نتائج الأزرق عادت لوضعها الطبيعي خاصة وأن هناك مواهب موجودة بالفريق .
وعن المستوى الفني لمنتخبات خليجي 23 أجاب النجم الكويتي : جميع المنتخبات مستوياتها متقاربة حتى الأزرق ورغم ظروفه الصعبة ، فقد جارى منتخبات المجموعة بشكل مباشر ، إلا أن منتخب عمان ظهر بمستوى جيد وحصد 6 نقاط وتصدر مجموعته، بينما الإمارات يمتلك الخبرة وإذا ما واجه العراق في نصف النهائي فالفائز منهما سيحصد لقب البطولة في النهاية.

…………………………..
الصلات : كان بالإمكان أفضل مما كان
قال علي الصلات المنسق الاعلامي للمنتخب القطري عن خروج فريقه من الدور الأول لخليجي 23 وهو حامل النسخة السابقة بالرياض : للاسف منتخب البحرين حقق التعادل وعدل النتيجة لصالحه ومنها تأهل الى الدور الثاني، وكان بالامكان افضل مما كان في المباريات الثلاث امام اليمن والعراق وامام البحرين ولكنها كرة القدم تعطي من يعطيها .
وعن اداء طاقم التحكيم الاوزبكي , قال علي الصلات : بالفعل كان هناك بعض القرارات التي لم يحتسبها الحكم لصالحنا في بعض الفرص ولكن بشكل عام قرارات الحكم لم يكن لها تأثير على احداث سير المباراة ونتيجتها ، ظهرت العصبية على اللاعبين بعد هدف التعادل واحتاجوا الى عشر دقائق حتى يعودوا الى اجواء المباراة ويستطيعوا إعادة بناء الهجمات وتهديد مرمى المنافس .
واكد المنسق الاعلامي للعنابي ان كرة القدم تعتمد على بعض الجزئيات البسيطة ومن يستطيع التعامل معها يحقق النتيجة التي ترضيه.
الجدير بالذكر ، أن بعثة المنتخب القطري غادرت الكويت ظهر أمس عائدة إلى الدوحة بعد خروج المنتخب القطري من الدور الأول للبطولة .

إلى الأعلى