الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة أسس الممارسة الصيدلانية الخاصة تناقش الصرف غير الرشيد للمضادات الحيوية
حلقة أسس الممارسة الصيدلانية الخاصة تناقش الصرف غير الرشيد للمضادات الحيوية

حلقة أسس الممارسة الصيدلانية الخاصة تناقش الصرف غير الرشيد للمضادات الحيوية

بمشاركة أكثـر من ٤٠٠ مختص
عقدت أمس أعمال حلقة العمل الثالثة عشرة حول أسس الممارسة الصيدلانية الجيدة للصيادلة ومساعدي الصيدلة العاملين بالمؤسسات الصيدلانية الخاصة، بتنظيم وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية.
رعى الفعالية سعادة الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار الوزارة للشئون الصحية بمشاركة أكثر من ٤٠٠ مشارك من مختلف المؤسسات الصيدلانية الخاصة من كافة أنحاء السلطنة بالإضافة لمديري دوائر الرعاية الصيدلانية ومستودعات الأدوية بالمحافظات، بفندق شيراتون عمان ـ مسقط.
تهدف حلقة العمل إلى تطوير ورفع مستوى الأداء العملي والمهني للصيادلة ومساعدي الصيدلة العاملين بالصيدليات الخاصة، والتي تقدم خدمة الرعاية الصيدلانية للمجتمع جنباً إلى جنب مع تلك الخدمة التي تقدمها المؤسسات الصحية الحكومية، خاصة في ظل الدور المتعاظم الذي يشهد نمواً مطرداً للقطاع الصحي الخاص المكمل والسند الحقيقي للقطاع الصحي الحكومي.
وتضمن برنامج الحلقة على كلمة ترحيبية القاها الدكتور محمد بن حمدان الربيعي مدير عام الصيدلة والرقابة الدوائية أشار فيها إلى أن المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية من الجهات الرائدة في مجال التعليم المهني المستمر، حيث بدأت أنشطة التعليم المهني المستمر مبكراً منذ العام 1992م وذلك بتنظيم حلقات عمل ومحاضرات للصيادلة العاملين بالوزارة والوحدات الصحية الحكومية والأخرى ، كما قامت المديرية بإصدار أول مجلة علمية تصدر من وحدة صحية تابعة لوزارة الصحة، وذلك منذ العام 1994م بواقع أربع أعداد سنوياً والتي ساهمت في رفد العاملين الصحيين من الأطباء والصيادلة بالمعلومات الدوائية والصيدلانية الحديثة، ولا تزال المجلة تواصل الصدور وستستمر لأجل تحقيق الأهداف المنشودة.
وأضاف: لقد اختارت اللجنة المنظمة لهذه الفعالية وهي لجنة مشتركة ما بين المديرية وممثلين من المؤسسات الصيدلانية الخاصة عدد من المواضيع ذات العلاقة بعمل صيدليات المجتمع سواء كان من الناحية العلمية البحتة أو من الناحية المرتبطة بالنظم والقوانين المنظمة لعمل المؤسسات الصيدلانية.كما أكد الدكتور محمد لقد بدأت المديرية ومنذ أكثر من عام وعبر البوابة الصحية الإلكترونية تقديم 7 خدمات الكترونية خاصة بالتراخيص الصيدلانية والتيقظ الدوائي وسيتم بدءا من اليوم تفعيل 5 خدمات أخرى في مجال الأدوية المراقبة تغطي تراخيص الإستيراد والتصدير والتعامل والإتجار والإحصائيات الربع السنوية وتقديم طلبات التخلص من الأدوية المراقبة التالفة والمنتهية الصلاحية، حيث تخدم هذه الخدمات القطاع الصحي الحكومي والخاص.
ومن أهم المواضيع التي تم التطرق لها حلقة العمل أثر الصرف غير الرشيد للمضادات الحيوية على صحة المجتمع وبرنامج متابعة الدواء لمرحلة ما بعد التسويق ورصد المشاكل الخاصة بجودة الأدوية والنظام الخاص بكتابة التقارير المرتبطة بهذا البرنامج والتواصل الفعال بين الصيدلي والمريض، كذلك تطرقت المحاضرات إلى آليات التعامل مع الأدوية المخدرة والمؤثرات العقلية وعرض تجارب صيدليات المستشفيات الخاصة بالسلطنة في مجال الرعاية الصيدلانية والسلامة الدوائية، ومحاضره أخرى تسلط الضوء على الخدمات الإلكترونية المقدمة من قبل المديرية في اطار سعيها لتطوير وتسهيل وتسريع انجاز هذه الخدمات .. وغيرها من المحاضرات العلمية الأخرى التي تسلط الضوء على الخدمات الإلكترونية التي تُقدمها المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية عبر البوابة الصحية الإلكترونية.
بعد ذلك قام راعي المناسبة بتكريم المجيدين من الصيادلة ومساعدي الصيدلة العاملين بالقطاع الصيدلاني الخاص بالإضافة لخمسة من المؤسسات الصيدلانية الخاصة المجُيدة، وتسليم الدروع والهدايا التذكارية لهم.كما صاحب حلقة العمل المعرض الصحي الذي تنظمه الشركات الدوائية والمؤسسات الصيدلانية والذي يتم خلاله عرض آخر المبتكرات الدوائية العلمية لتلك الشركات.

إلى الأعلى