الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: إحالة أوراق 8 متهمين إلى المفتي في قضية اغتيال ضابط واتلاف ممتلكات

مصر: إحالة أوراق 8 متهمين إلى المفتي في قضية اغتيال ضابط واتلاف ممتلكات

وزير الدفاع يؤكد استعداد الجيش لتنفيذ المهام في أي ظروف

القاهرة ـ من ايهاب حمدي والوكالات:
قضت محكمة عسكرية مصرية امس الأحد بإحالة أوراق ثمانية متهمين من إجمالي 52 متهمًا، بينهم 16 هاربًا، إلى فضيلة المفتي، لإبداء الرأى الشرعي في اعدامهم، لاتهامهم باغتيال العقيد وائل طاحون ضابط الأمن العام بحى المطرية/ شرق القاهرة/. وحجزت محكمة شمال القاهرة المختصة (المحكمة العسكرية) القضية للنطق بالحكم في جلسة 17 يناير المقبل، وتضم قائمة المحالين أربعة حضوريا وأربعة غيابيا . ويواجه المتهمون تهم “الانضمام لجماعة تأسست على خلاف أحكام القانون، بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين، التي كفلها الدستور والقانون”. من جهته أكد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة المصرية وزير الدفاع والإنتاج الحربي جاهزية واستعداد مقاتلي الجيش لتنفيذ كافة المهام التي تسند إليهم من القيادة العامة للقوات المسلحة تحت مختلف الظروف. وأضاف وزير الدفاع خلال لقاء له مع عدد من القادة والضباط والصف والجنود والصناع العسكريين من مقاتلي الجيش الثالث الميداني إن التحديات التي تواجه مصر ترتبط باقتلاع جذور الإرهاب والتطرف وتزيد الجيش عزيمة وإصرارا على الوفاء بالمهمة المقدسة المكلفين بها، مشددا على أن القوات المسلحة لن تتهاون في حربها ضد العناصر الإرهابية الغادرة بالتعاون مع رجال الشرطة البواسل. وأوضح أن الحفاظ على التدريب الجاد والكفاءة القتالية العالية هي الضمانة الحقيقية لأمن مصر القومي في ظل ما تموج به المنطقة من أحداث ومتغيرات تهدد بتداعياتها الأمن والاستقرار لجميع الشعوب، مؤكدا أن الشعب المصري بتماسكه وتلاحمه مع رجال القوات المسلحة والشرطة قادر على مواجهه المخاطر والتحديات واستكمال البناء والتنمية في كافة ربوع مصر. وأعرب عن اعتزازه بجهود مقاتلي الجيش الثالث في التصدي للعناصر الإجرامية بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي وتأمين المجري الملاحي لقناة السويس والتعاون مع الشرطة المدنية في تأمين الجبهة الداخلية في نطاق المسئولية، واعتزازه بشيوخ وعواقل وسط وجنوب سيناء وتقديره لدورهم وعطائهم الوطني المشرف ودعمهم الكامل للقوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب. وقام القائد العام بتكريم المتميزين من الضباط وضباط الصف والصناع العسكريين وجنود الجيش الثالث الميداني تقديرا لجهودهم وأدائهم لمهامهم بتفان وإخلاص خلال الفترة الماضية. على صعيد اخر قال مصدر بالهيئة الوطنية المصرية للانتخابات إن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستخضع لإشراف قضائي كامل تحت إدارة الهيئة الوطنية برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، وأن المادة 19 من قانون الهيئة الوطنية التي تسمح للموظفين المدنيين التابعين للهيئة بإدارة الاقتراع والفرز، معطلة بموجب المادة 34 من القانون ذاته حتى عام 2024. وذكر المصدر أن الدستور منح الأعضاء التابعين للهيئة الوطنية للانتخابات مهام إدارة الاقتراع، والفرز في الاستفتاءات، والانتخابات تحت إشراف مجلس إدارتها، وأتاح للهيئة أن تستعين بأعضاء من الهيئات القضائية، لكنه أوجب أن يتم الاقتراع والفرز في الانتخابات والاستفتاءات التي تجرى في السنوات العشر التالية لتاريخ العمل بدستور 2014 تحت إشراف كامل من أعضاء الجهات والهيئات القضائية. وأوضح أن المادة 19 من القانون رقم 198 لسنة 2017 بشأن الهيئة الوطنية للانتخابات لن يتم البدء في تطبيقها إلا بعد 19 يناير 2024، وهي تنص على أن يتولى عملية الاقتراع والفرز في الاستفتاءات والانتخابات أعضاء تابعون للهيئة يختارهم المجلس من العاملين المدنيين بالدولة أو غيرهم، وللمجلس أن يستعين بذلك بأعضاء من الهيئات القضائية.

إلى الأعلى