Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

قائد شرطة محافظة شمال الباطنة: الخامس من يناير تكريم من جلالة القائد الأعلى لمنتسبي جهاز الشرطة ولإبراز ما يقومون به من أعمال جليلة في خدمة وطنهم وسلطانهم

l9

يعتبر يوم الخامس من يناير يوما مجيدا من أيام شرطة عمان السلطانية فيه تفضل القائد الأعلى بافتتاح أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة في الخامس من يناير من عام 1980م، وأصبح يوماً خالداً لا ينساه منتسبو جهاز الشرطة.
وبهذه المناسبة قال العميد عبدالله بن صالح الغيلاني قائد شرطة محافظة شمال الباطنة: إن هذا اليوم هو تكريم من جلالته ـ أعزّه الله ـ لمنتسبي هذا الجهاز ولإبراز ما يقوموا به من أعمال جليلة ومشرفة في خدمة وطنهم وسلطانهم والسهر على حفظ الأمن والنظام العام والأداب وحماية الأرواح والأموال والأعراض وكفالة الطمأنينة والسكينة في كافة المجالات على أرضنا الحبيبة عمان وفي هذا اليوم الأغر يجدد منتسبي شرطة عمان السلطانية الولاء لجلالة السلطان ويؤكدوا فيه عهودهم على أداء رسالتهم النبيلة بكل تفانٍ وإخلاص.
واوضح قائلاً: إن قيادة شرطة محافظة شمال الباطنة حظيت كغيرها من القيادات بفيض من العطاء السامي والاهتمام الوافي من قبل القيادة فعلى صعيد المنشآت تم خلال الأعوام القليلة الماضية إنشاء العديد من مجمعات الخدمات الشرطية المتكاملة في كل ولايات محافظة شمال الباطنة، حيث تم افتتاح مراكز خدمة في ولايات السويق وصحم وصحار ولوى وشناص كذلك وسوف يتم افتتاح مركز خدمة بولاية الخابورة خلال هذا العام ـ إن شاء الله ـ وكذلك تم افتتاح مباني جديدة لمراكز الشرطة في كلٍّ من لوى وصحم والسويق وأخرى قيد الإنشاء وهي منفذ خطمة ملاحة ومنفذ الوجاجة الحدودي ومركز شرطة مجان ومركز شرطة صحار ومركز شرطة الخابورة.
وقال: وتسهيلاً لحركة انتقال المواطنين والمقيمين بين السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة يجري حالياً إنشاء منفذ بري جديد وهو منفذ أسود البري الذي من المتوقع أن يتم افتتاحه خلال هذا العام، وكذلك تم افتتاح مباني جديدة لوحدات المهام الخاصة في لوى وصحار والسويق كما يوجد مباني لوحدات المهام الخاصة قيد الإنشاء في شناص وصحم ويجري حالياً استكمال الانشاءات في مبنى قيادة شرطة محافظة شمال الباطنة الجديد الذي من المؤمل أن يتم افتتاحه خلال عام 2018م.
أما على صعيد الإنجازات في مجال الأمن العام فقد تمكنت هذه القيادة من تحقيق المركز الأول في مسابقة البحث الجنائي لعام 2015م على مستوى محافظات السلطنة، وفي مجال مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية انخفضت أعداد قضايا المخدرات في عام 2016م بنسبة (7.2%) مقارنه مع عام 2015م وسجلت قضايا المخدرات نسبة اكتشاف بنسبة (100%) في عامي 2015م و2016م وفي القضايا لجنائية الأخرى فقد شهد عام 2016م تحقيق نسبة متقدمة في مجال اكتشاف الجرائم حيث بلغت تلك النسبة في عام 2016م (98,7%) وتفوقت تلك النسبة على نظيرتها في عام 2015م التي كانت بنسبة (96%) ومن المؤمل أن نحقق في عام 2017م نسبة اكتشاف أعلى وكذلك من المرجح أن تنخفض أعداد الجرائم الجنائية بشكل عام ، كذلك انخفضت أعداد الحوادث المرورية في عام 2016م بنسبة (12%) مقارنة مع عام 2015م وفي مجال مكافحة التسلل إلى السلطنة عبر البحر والمناطق الحدودية فقد تم ضبط عدد (247) متسلل خلال عام 2016م كذلك تم ضبط عدد
(5153) مخالفاً لقانون العمل تم تسليمهم لفريق التفتيش المشترك والجهود مستمرة. وذلك يأتي في إطار خطة هذه القيادة (2015 ـ 2020م) والتي تحمل شعار (مجتمع آمن وأمن مستدام) والتي كان من ضمن إجراءاتها وضع خطة تعني بالوقاية من الجريمة والحوادث المرورية قبل وقوعها وخفض عدد الحوادث المرورية من خلال معالجة مسبباتها.
مشيراً الى أن هذه القيادة واستناداً إلى رؤية القيادة العامة للشرطة تتطلع إلى استكمال بناء كافة المنشآت الشرطية وإلى رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للجمهور الكريم وإلى تسريع وقت إنجاز المعاملات خلال مدة لا تزيد على (3) دقائق في كافة منافذها الخدمية بالإضافة إلى تسريع جهودها الرامية إلى تقديم العديد من خدماتها عبر شبكة الإنترنت وإلى استبدال المعاملات الورقية بأخرى رقمية وكذلك تطوير التراسل العادي بين مختلف الإدارات والمراكز والأقسام إلى التراسل الإلكتروني وتطوير أنظمة الحفظ الورقي والبدء في تطبيق أنظمة الحفظ المرئي وإلى تسريع وقت الاستجابة للبلاغات والذي اضحى الآن في متوسط لا يزيد عن (7) دقائق ولله الحمد بفضل توجيهات القيادة الموقرة استحداث برامج عملياتيه متخصصة في هذا الجانب.
وفي الختام قال: يشرفني أن أرفع التهنئة لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه وأمد في عمره لتنعم عمان بالأمن والأمان.


تاريخ النشر: 1 يناير,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/235676

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014