الخميس 18 أكتوبر 2018 م - ٩ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون بين السلطنة واليابان في مجال البحوث والدراسات العلمية
بحث التعاون بين السلطنة واليابان في مجال البحوث والدراسات العلمية

بحث التعاون بين السلطنة واليابان في مجال البحوث والدراسات العلمية

أثناء زيارة العالم الياباني الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء
تم أمس بحث أوجه التعاون بين السلطنة واليابان في عدد من المجالات وسبل تعزيزها ففي هذا الإطار استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه في مقر المجلس بالبستان أمس البروفيسور هيروشي أمانو العالم الياباني الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء وسعادة سيجي ماريموتو سفير اليابان السابق لدى السلطنة وذلك في إطار زيارتهما الحالية للسلطنة.
وقد رحب معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة في مستهل اللقاء بالضيفين متمنيا لهما طيب الإقامة في السلطنة وأبرز معاليه الدور الحيوي للبحث العلمي في تقدم الأمم وتدعيم الحضارة الإنسانية ، باعتباره من أهم وسائل صنع المعرفة التي تساهم في تطور المجتمعات لتواكب السباق الحضاري ، وتضمن لها موقعا رياديا بين الشعوب.
وأشار معالي الدكتور رئيس المجلس إلى أن السلطنة أولت اهتماما كبيرا للبحث العلمي ، استشعارا لأهميته الكبيرة في تعزيز خطى التنمية الشاملة التي تشهدها في كافة المجالات لافتا معاليه في هذا الصدد إلى أنه تم في هذا السياق إنشاء مجلس البحث العلمي وإقرار الاستراتيجية الوطنية للابتكار بهدف تشجيع البحوث العلمية في جميع المجالات وتحفيز المبتكرين حتى يسهموا بفاعلية في اقتصاد المعرفة.
من جانبه أعرب البروفيسور هيروشي أمانو عن سعادته بزيارة السلطنة ، متطلعا لتوطيد التعاون بين البلدين خاصة في المجالات العلمية منوها بإمكانيات السلطنة التي تؤهلها للقيام بالبحوث والدراسات التي تعزز من تطورها وتقدمها في المجالات كافة.
فيما نوه سعادة السفير الياباني السابق لدى السلطنة بمكانة السلطنة ودورها الحضاري ، وجهود في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة ، مشيرا إلى الآفاق الرحبة لتطوير العلاقات العمانية اليابانية في كل الميادين .
من جهة أخرى زار صباح أمس البروفيسور هيروشي أمانو العالم الياباني في مجال الفيزياء والحاصل على جائزة نوبل لعام 2014 جامعة السلطان قابوس.
وكان في استقباله سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة ، وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين في مجال البحوث والدراسات العلمية ، وقام البروفيسور بزيارة لكلية العلوم وكلية الهندسة والمركز الثقافي بالجامعة.
وكان البروفيسور قد حصل على جائزة نوبل 2014 في مجال الفيزياء مع آخرين وذلك لتطويرهم صمامات ثنائية باعثة للضوء الأزرق ، أو ما يعرف بتقنية “ليد” للإنارة التي تتمتع بالكفاءة وتتيح مصادر ضوء ساطعة وموفرة للطاقة.
ويقوم البروفيسور أمانو مع فريقه حاليا بإجراء بحوث حول إمكانية الأضواء فوق البنفسجية في تعقيم المياه الملوثة وقال : إن أضواء الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تدمر الحمض النووي للبكتيريا والفيروسات والكائنات الحية الدقيقة” كما يقوم بإجراء دراسات حول تقنيات نقل الطاقة اللاسلكية لإمكانية الشحن اللاسلكي للطائرات بدون طيار والذي يجعلها تبقى في الهواء ، ويبحث أمانو مع زملائه عن إمكانية استخدام الموجات الدقيقة أو أشعة الليزر لشحن الطائرات بدون طيار بدون استخدام الأسلاك.

إلى الأعلى